استراتيجية القبعات السته للتفكير 

 استراتيجية القبعات السته للتفكير، تهدف هذه الاستراتيجية إلى زيادة فاعلية العملية التعليمية،وتحويلها من التفكير العرضي إلى التفكير المتعمد، بالإضافة إلى ومرونة تغيير التفكير من نمط إلى نمط آخر . 

تعرف على
استراتيجية مسرحه المنهج

  استراتيجية القبعات السته للتفكير 

استراتيجية القبعات السته للتفكير

تعتمد هذه الاستراتيجية على تقسيم التفكير إلى ستة أنماط، وكل نمط من الستة أنماط يتم اعتباره قبعة يرتديها الشخص أو يخلعها وفقا لطريقة التفكير الخاصة به في هذا الوقت  . 

وتم تمييز كل قبعة من هذه القبعات بلون منفصل خاص بها من أجل تسهيل الموضوع، وإمكانية التمييز بين الأنماط وحفظها بسهولة.  

كما أن هذه الاستراتيجية تساعد على تحويل المواقف الجامدة إلى مواقف مبدعة، والمواقف السلبية إلى مواقف إيجابية، ويساعد على تنسيق العوامل المتنوعة من أجل الوصول إلى الإبداع .

اقرأ أيضا
استراتيجية التلخيص

 مميزات استراتيجية القبعات السته للتفكير

استراتيجية القبعات السته للتفكير
  • استراتيجية مرنة جدا حيث يمكن تغيير أنماط التفكير من نمط إلى آخر .
  • سهلة الاستخدام والتعلم . 
  • تساعد على تغذية التفكير الفعال والتركيز.  
  • تعتبر المشاعر الانسانية أحد أهم أجزاء التفكير . 
  • يمكن ممارسة أنواع متعددة من التفكير، مثل التفكير الناقد والتفكير العاطفي والتفكير الإبداعي . 
  • يمكن تعليمها أو تعلمها بمنتهى البساطة 
  • يمكن استخدامها على كافة المستويات . 
  • تساعد على تغذية جانبي التفكير والتركيز الفعال . 
  • تعتبر المشاعر أحد الأجزاء الهامة للتفكير . 
  • يمكن ممارسة أنواع مختلفة من التفكير مثل التفكير الإبداعي والتفكير العاطفي والتفكير الناقد . 

اقرأ هنا
استراتيجية الرؤوس المرقمة

 أهداف الاستراتيجية 

استراتيجية القبعات السته للتفكير

-تبسيط التفكير وتوضيحه حتى يصبح أكثر فاعلية . 

-التحول من التفكير العرضي إلى التفكير المتعمد . 

-مرونة التغيير في أنماط التفكير من نمط إلى نمط آخر . 

كيفية تطبيق استراتيجية القبعات السته للتفكير

١- القبعة البيضاء 

اللون الأبيض هو لون محايد ما ينعكس على طريقة التفكير خلال الإستراتيجية، والهدف منها هو عرض المعلومات الرئيسية والحقائق، ويقوم فيها المعلم بتقديم المعلومات والحقائق الرئيسية والبيانات والأفكار، وتعتمد على أساليب متنوعة مثل الاستقصاء والمناقشة والمحاضرة . 

٢- القبعة الحمراء 

يقول المعلم خلالها ارتدوا القبعة الحمراء، وتستخدم هذه الاستراتيجية في التعبير عن المشاعر، حيث يقوم المعلم بإعطاء الطلاب الفرصة في التعبير عن عن أحاسيسهم ومشاعرهم تجاه موضوع الدرس . 

٣- القبعة السوداء 

ويتم في خلالها نقد القرارات والأفكار والمواقف والشخصيات والأحكام السلبية لشخصيات الدرس . 

٤- القبعة الصفراء 

في هذه القبعة يتم التعبير عن الفوائد الايجابية . 

٥- القبعة الخضراء 

وفي هذه المرحلة يتم تقديم مقترحات وعمل التطويرات والتعديلات والتغييرات المناسبة، إلى جانب الابداعات الجديدة . 

٦- القبعة الزرقاء : 

ويتم خلالها اتخاذ القرارات ووضع الخطط مثل الاتصال بالمؤسسات، وتشكيل لجان العمل وتجهيز الأدوات وتجميعها . 

تساعد هذه الخطوة في تنمية مهارات التفكير لدى المتعلم، حتى يستطيع التكيف مع متطلبات الحياة المعاصرة.  

شروط نجاح الاستراتيجية : 

هناك شرطين أساسيين من أجل نجاح الاستراتيجية هما : 

-عدم إغفال أي قبعة من القبعة التفكير والحرص على المرور عليهم جميعا . 

– عدم التداخل بين مهام القبعات، والتركيز في الجانب المحدد لكل قبعة . 

آلية عمل القُبّعات السِّت 

القبعات الست للتفكير ليست قبعات فعلية، ولكنها قبعات افتراضية نفسية ومعنوية، وهمية ، خيالية، فلا يرتدي أحدا القبعة، ولكنها مجرد رمزا للتفكير . 

وكل قبعة تفكير لها أسلوب مختلف خاص بها في التفكير، عند وضع أي قبعة من القبعات فإن المتعلم يقوم بتوجيه تفكيره نحو هذا النمط المرتبط بهذه القبعة . 

-عند خلع القبعة ووضع قبعة أخرى فإن المتعلم يقوم بتغيير أسلوب التغيير الخاص بالقبعة الأولى وبدء التفكير في نمط التفكير الخاص بالقبعة الجديدة . 

-يمكن استخدام قبعات حقيقية خلال تطبيق الاستراتيجية، خاصة خلال الحصة الدراسية، حتى تعطي جو من الإثارة والحماس في الحصة 

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X