ما هي استراتيجية السبب و النتيجة
ما هي استراتيجية السبب و النتيجة

ما هي استراتيجية السبب و النتيجة ،واحدة من أهم استراتيجيات التعليمية ،والقائمة على النظريات التعليمة الحديثة والتي أقرها الخبراء التربويين مساهمة منهم في التطوير الشامل للعملية التعليمة ،لتقوم على عمليات البحث العلمي والمهارات العقلية الفكرية ذات المستويات العليا، مثل التحليل أو التركيب أو التجريب ،كما تساهم في تنمية القدرة لدى المتعلم بالحصول على مصادر العلم الخاص به بنفسه ،وهو ما يساهم في تنمية مهارات التعليم مدى الحياة ،أو التعلم الذاتي أو التعلم المستمر، ومن هنا نتعرف على ما هي استراتيجية السبب والنتيجة.

ما هي استراتيجية السبب و النتيجة ومفهومها

بداية الاستراتيجية التعليمية هي مجموعة من القرارات التي يقوم المعلم ،باتباع الخطوات الخاصة بها في التطبيق مع المعلم لتنعكس في شكل مجموعة من الأنماط الخاصة بأفعال التعلم ،على أن يكون المتعلم فيها له دور كامل وتفاعل متكامل داخل العملية التعليمية ،وعليه تكون الاستراتيجية بالسبب والنتيجة واحدة من أهم الاستراتيجيات الفعالة في تنمية دور المتعلم داخل الغرفة الصفية ،وتفعيل المشاركة الإيجابية له في المحتوى الدراسي المستهدف بالتنفيذ لها ،والتأكيد على أن أي سبب له النتيجة الخاصة به، ولفهم العلاقة بين السبب والنتيجة لابد من استخدام المهارات العقلية التي لا يلجأ المتعلم إلى استخدامها بشكل جيد أو لا ،يقوم بإعمال دورها في الاستفادة من قدراتها ومهاراتها في عملية التعلم الخاصة به ،وعليه تكون تلك المهارات بالية ولا فائدة منها طيلة حياته ،وهو الأمر الذي ما عاد يصلح في المستوى المهني المتطور بشكل سريع ومتلاحق ،لذلك كان من باب أولى أن يتم تفعيلها عبر الاستفادة منها في التطبيق لمجموعة من استراتيجيات التعلم.

ماهي استراتيجية السبب والنتيجة ومفهومها
ماهي استراتيجية السبب والنتيجة ومفهومها

اقرأ أيضا

تعريف استراتيجية مسرح العرائس

كيفية استخدام استراتيجية السبب والنتيجة

من خلال التطبيق الصحيح للاستراتيجية لابد من اعمال المهارات الفكرية للمستويات العليا ،وفق تصنيف بلوم منها التحليل والتركيب والتقويم وربط العلاقات والمفاهيم، وتعتبر الاستراتيجية سهل التطبيق والتنفيذ لكافة المحتويات التعليمية المختلفة كما تناسب مختلف الأعمار للمتعلمين، بما يساهم في الترسيخ للمعلومات وربطها ذهنيا ،ويتم التطبيق من خلال طلب المعلم قراءة القطعة المحددة لهم قراءة جيدة ومتأنية وبعد الفهم الجيد يتم وضع أربعة من الأعمدة لعمل التقييم الشخصي للمتعلم لنفسه فيما يخص القطعة التير قرأها، بحيث تكون الأعمدة الأربعة ملمة بكل جزء في تلك القطعة ومن ،ثم يطلب المعلم بعد الانتهاء من هذا التقويم الذاتي أن يقوموا المتعلم بقراءة القطعة مرة أخرى، ويحدد نقاط القوة والضعف في الإجابة الواردة في الأعمدة التي كتبها بنفسه سابقا، كما يمكن أن يقوم المعلم بتقسيم المجموعات الطلابية إلى فرق صغيرة، وتقوم بنفس الخطوات الخاصة بتطبيق ناجح لاستراتيجية السبب والنتيجة، ليضمن بذلك التأكيد على المشاركة الفعالة لكل مجموعة المتعلمين داخل الغرفة الصفية.

كيفية استخدام استراتيجية السبب والنتيجة
كيفية استخدام استراتيجية السبب والنتيجة

اقرأ أيضا

طريقة استخدام استراتيجية القفل والمفتاح

أهمية استراتيجية السبب والنتيجة

– تكمن أهمية الاستراتيجية في سهولة  التطبيق في كل البيئات التعليمية ،ومع كل أنواع المحتويات التعليمية خاصة المواد العلمية من العلوم والرياضيات، كما أنه سهلة التطبيق في مادة اللغة العربية والنحو تحديدا.

– تساهم الاستراتيجية في الوقوف على المستويات الخاصة بالمتعلمين، ومراعاة مبدأ الفروق الفردية في التطبيق.

أهمية استراتيجية السبب والنتيجة
أهمية استراتيجية السبب والنتيجة

اقرأ أيضا

شرح استراتيجية الدراسة بالمراسلة في تعليم الكبار

– قابلية الاستراتيجية للتطبيق ،سواء كانت بشكل فردي أو بشكل جماعي.

– المساهمة في تعزيز الفهم وترسيخ المعلومات لدى المتعلمين المتوسطي التحصيل الدراسي، أو المتدنيين فيه وتعزيز روح العمل الجماعي والفريق.

– تحميل المتعلم مسؤولية التعلم الخاصة به وتعزيز سبل التقويم الذاتي.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X