استراتيجية التصور

استراتيجية التصور ، يعرف التصور بأنه قدرة الفرد على ربط المدركات بعضها ببعض أي بمعنى أدق عمل تجمعات منها على هيئة صور عقلية تلتقي مع الخبرة السابقة عن طريق مخزن الذاكرة أثناء التفكير، ولذلك يعتبر التصور الذهني تمثيل عقلي أو تمثيل بصري ساكن أو سلسلة من الأطر التي تمتزج بها الأصوات والمشاعر والروائح، ويمكن تعريف التصور الذهني أيضا بأنه عملية شبه إدراكية أو شبه حسية يعيها الفرد ذاتيا دون تدخل أحد، ومن خلال الخبرات الحسية يقوم الفرد بترتيب خبراته الحسية من المعلومات التي تم تخزينها في الذاكرة عن غياب المدركات في الواقع، ويمكن إنتاج صورة مختلفة عن نظائرها الحسية والإدراكية.

قد يهمك ايضاً: إستراتيجية تنال القمر

استراتيجية التصور

  • تعمل استراتيجية التصور على تنمية مهارات الفهم القرائي لتلاميذ المرحلة الإعدادية بشكل خاص وللمراحل المختلفة بشكل عام.
  • تحقيق الهدف الخاص بـ إستراتيجية التصور يجب أن يعد الباحث قائمة بمهارات الفهم القرائي اللازمة للتلاميذ بالإضافة إلى إعداد اختبار لقياس هذه المهارات.
  • يتكون الاختبار في العادة مما لا يقل عن أربع وخمسين مفردة إختبارية.

تعرف ايضاً على:  استراتيجية ثنائية التحليل والتركيب 

  • يتم ضبط الاختبار كما يعد الباحث دليل للمعلم يتم صياغته في ضوء الإجراءات التنفيذية لإستراتيجية التصور.
  • لأجل تطبيق إستراتيجية التصور علي مجموعة من التلاميذ يتم تقسيم الطلاب إلى مجموعتين:
  • المجموعة الأولى ضابطة تدرس موضوعات القراءة بالطريقة المعتادة ويبلغ عددها واحد وأربعين طالبا وطالبة أما المجموعة الثانية يبلغ عددها اثنين وأربعين طالبا وطالبة.

فاعلية استراتيجية التصور

  • تقوم بتنمية مهارات الفهم القرائي لتلاميذ الصف ويعزو الباحث هذه الفاعلية إلي ما تضمنته هذه الإستراتيجية من إجراءات عقلية.
  •  يتم من خلال إستراتيجية التصور تدريب الطلاب علي بناء صور عقلية ومحاولة وصفها وصف دقيق.
  • حث التلاميذ علي التفاعل مع المقروء تفاعلا يفضي بهم إلي محاولة بناء مخططات عقلية أو أطر معرفية Schemata.
  •  بناء المعرفة حول العديد من الموضوعات هو ما يعمل على تنشيط المعرفة السابقة وتوظيف هذه المعلومات في بناء المعرفة الجديدة.

عن استراتيجية التصور

  • تركيز استراتيجية التصور علي البعد التأملي والتي تتمثل في قدرة التلاميذ علي تنظيم ذاتهم تنظيما موجها Self – Regulated .
  • ساعدت استراتيجية التصور الطلاب على مراقبة مسار تفكيرهم في أثناء تفاعلهم مع المقروء من جهة، واستثمار ما لديهم من معلومات ومعارف سابقة من جهة ثانية.
  • قدرتهم علي الربط Making Connection بين هذه المعلومات وبين المعلومات الجديدة المكتسبة من الموضوع.

توصيات استراتيجية التصور

  •  ضرورة استخدام استراتيجية التصور لهدف وهو تنمية بعض المهارات اللغوية الأخرى مثل الإملاء والتعبير الكتابي والاستماع .
  • ضرورة عقد دورات تدريبية لمعلمي اللغة العربية لتدريبهم علي إجراءات هذه الإستراتيجية وكيفية توظيفها التوظيف الأمثل في دروس اللغة.

اقرا ايضا: استراتيجية تعدد الحواس

  • ضرورة تدريب معلمي اللغة العربية علي كيفية استثارة الخبرات السابقة لدى تلاميذهم وكيفية ربط هذه المعلومات بالمعلومات الجديدة المكتسبة من الدرس.
  • التركيز في مناهج تعليم اللغة العربية علي استثارة الصور الذهنية لأن اللغة ما هي إلا مجموعة من الصور الرمزية التي تشير إلي مدلولات معينة .
  • تجاوز المفهوم الضيق للقراءة والمتمثل في أنها عملية استقبال سلبي للمادة المقروء إلي كونها عملية عقلية بنائية تفاعلية يمارسها القارئ مع المقروء.

نتائج استخدام استراتيجية التصور

ينتج عن استخدام استراتيجية التصور ما يلي:

  • تمييز بين الحقيقة والرأي.
  • وضع عنوان معبر عن الموضوع.
  • تحديد القيم السائدة في النص.
  • تحديد الفكرة العامة للنص القرائي.
  • توليد أفكار جديدة من النص القرائي.
  • تمييز بين الأفكار الفرعية والأفكار الرئيسة.
  • تمييز ما له صله بالموضوع وما ليس له صلة.
  • تحديد الطلاب لمعنى الكلمة من خلال السياق

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X