معايير اختيار الوسائل التعليمية
معايير اختيار الوسائل التعليمية

معايير اختيار الوسائل التعليمية يمكن أن يؤدي استخدام مواد التدريس التعليمية إلى زيادة نجاح الطلاب داخل الفصل الدراسي. وتعزز هذه الوسائل ما يقوله المعلم وتتأكد من فهم النقاط الرئيسية.

وتشير الأدوات التربوية التربوية إلى معلومات مهمة للطلاب. كما يسمح لهم بتجربة شيء ما من العالم الحقيقي. ويقومون بدمج حواس الطلاب الأخرى في عملية التدريب وتمكين أساليب التعلم المختلفة.

ما هي الوسائل التعليمية؟

المساعدة التعليمية هي أي شيء  يعمل على تعميق المعلومات أو المهارات الجديدة ومن المفيد أن تأخد في الاعتبار عمر طلابك وبالتالي الموضوع الذي تدرسه. وعلاوة على ذلك، التفكير في طلابك المحددين.

هل تحتاج إلى المزيد من المشاركة النشطة؟

لماذا يفضل المرء مواد تعليمية أكثر جدية؟

هل تواجه صعوبات في موضوعك؟

قم بإنشاء مواد تعليمية ترتكز على معرفة طلابك وتشجعهم على اكتشاف المزيد.

لماذا تستخدم الوسائل التعليمية؟

معايير اختيار الوسائل التعليمية
معايير اختيار الوسائل التعليمية

يجب على المعلم استخدام الوسائل التعليمية بوعي لأنه يعلم أنها بحاجة إلى تأثير إيجابي على نتائج التعلم؛ ويزعم أن الأدوات التعليمية تعمل على تحسين المنهجية.

وعندما يستخدم المعلمون عددًا من وسائل الدراسة المساعدة أثناء الفصل، فإن طلابهم يكونون أكثر تحفيزًا لأن وسائل الدراسة تساعدهم على أن يصبحوا أكثر انتباهاً.

ويشارك الطلاب في أنشطة الفصل بشكل أفضل.

أن يفهم الطلاب بشكل أفضل عندما يستخدم المعلمون أدوات التدريس الحديثة.

ويقوم المعلم أيضًا بارتجال مواد التدريس إذا لزم الأمر لذلك.

وقد يرى المعلمون أنهم يستخدمون وسائل تعليمية لتوضيح المفاهيم المختلفة التي تتطلب شرحًا خلال هذه الطريقة.

معايير اختيار الوسائل التعليمية

معايير اختيار الوسائل التعليمية
معايير اختيار الوسائل التعليمية
  • أن تكون مناسبة للفصول الإسلامية وبالتالي لمستوى الطلاب.
  • ملاءمة للأهداف التربوية والزمان والمكان.
  • جودتها وتوافقها مع الواقع وتسلسل أفكارها.
  • الدقة العلمية والحداثة ووضوح الصوت والصورة.
  • جذب انتباه الطلاب وتحفيزهم على المشاركة والإثارة.
  • اقتصادية في التكاليف والوقت والجهد والصيانة.

ويعرف المعلمون أنواع الوسائل التعليمية التي تخدم المادة الذي يقومون بتدريسها، وكيفية استخدامها وفوائدها التعليمية.

يجب أن يكون المدرس مقتنع بأهمية علم أصول التدريس وما يفعله.

وأن تحتوي على قيمة تعليمية شفافة من حيث توفير الوقت والعمالة والمال.

القواعد الواجب اتباعها عند تطبيق الوسائل التعليمية

حدد الهدف من استخدام الأداة.
التحضير لاستغلال الوسائل.
اختبر الأداة قبل عرضها على الطلاب.
ضرورة أن يرى كل متعلم الوسائل أثناء العرض.
أكد أن كل طالب يتفاعل مع الوسيط.
إتاحة الفرصة للمتعلمين للمشاركة في تطبيق الوسائل.
أجب على جميع الاستفسارات اللازمة من المتعلم حول هذه الأداة.

تكرار استعمال الوسيلة: يحق للمعلم أن يكرر استعمال الأداة إذا رأى أن هذا التكرار يضاعف من ميزة استعاب الطلاب.

معوقات نجاح استخدام الوسائل التعليمية

يؤدي إطالة عرض الوسيلة إلى الشعور بالملل.

تعارض الخلفية مع عرض الأداة.

استخدم عددًا كبيرًا من الوسائل التعليمية داخل الفصل الدراسي.

سيؤدي وضع الأداة قبل المتعلمين بعد أن يحتاجوا إلى الانتهاء من استخدامها إلى عدم اتباعهم لبقية الدرس.

أساسيات التعامل مع الأدوات التعليمية:
معايير اختيار الوسائل التعليمية
معايير اختيار الوسائل التعليمية

1- تحديد الأهداف التربوية الدقيقة التي يحققها الوسيط: وهذا يحتاج إلى معرفة صادقة بوسائل صياغة أهداف دقيقة وقابلة للقياس. وكذلك لأن المستويات المستهدفة هي: الإدراكية والعاطفية والحركية.

2- التعرف على خصائص الجمهور وأخذها بعين الاعتبار.

يجب أن يكون التكتيك المستخدم مناسبًا للعمر والذكاء والمستوى المعرفي للمتعلمين ويجب أن يضمنوا التطبيق الفعال للوسائل.

3- تهيئة عقل المتعلم لمحتوى الوسيط: من خلال طرح بعض الأسئلة التي تدور حول محتوى الوسيط ومحاولة تحديد مشكلة معينة سيساعد الوسيط في حلها.

4 التقييم: ويشمل النتائج التي نتجت عن استخدام الوسائل مع الأهداف التي تم إنشاؤها.

يتم ذلك عادة عن طريق قياس أداء المتعلم بعد استخدام الوسائل التعليمية أو من خلال معرفة ميول المتعلم وميوله ومهاراته.

ومن هنا تأتي قدرة الأداة على إنشاء بيئة لعملية البرنامج التعليمي.

5- متابعة الأدوات أو الوسائل: تشمل المتابعة أنواع الأنشطة التي يمكن للمتعلم ممارستها بعد استخدام الوسائل وذلك لتوسيع التفاعل بين المتعلمين.

خصائص الوسائل التعليمية الجيدة:

بما يتناسب مع أهداف التدريس.

ترتبط بالمواد النصية والعمل المتطور.

تبسيط عملية التدريب.

يجب أن تكون ذات حجم معقول وجذاب.

توفير الخبرة اللغوية لتعزيز كفاءة الاتصال.

حفز الطلاب على ممارسة اللغة بشكل فردي، في أزواج، أو في مجموعات.

ضرورة أن تكون واضحة وسهلة الاستخدام ومتاحة داخل الفصل الدراسي أو للطلاب.

 معايير اختيار الوسائل التعليمية للفصل الدراسي

غالبًا ما يستخدم المعلمون الأدوات داخل الفصل الدراسي لاستكمال دروسهم.

تعتمد فعالية تلك الأدوات التعليمية على خصائص معينة. هذه الخصائص تمكن الطلاب من استخدام الموارد بشكل فعال.

إمكانية الوصول: إن أهمية وفعالية التفكير في استخدام الأدوات التعليمية هو وصول الطلاب إليها. يجب توفير المواد التعليمية للجميع أو أي طلاب داخل الفصل الدراسي.

رؤية: ولكي تكون الوسائل التعليمية فعالة، يجب أن تكون مرئية بوضوح.

توفر السبورات السوداء ومنصات مرئية ملائمة للطلاب لمشاهدة المعلومات ونسخها طبق الأصل.

يتم استخدام ألواح المسح الجاف وأقلام التحديد سهلة المسح.
يمكنه توصيل اللوحات الإلكترونية أو “السبورات البيضاء” بجهاز كمبيوتر المعلم لعرض المعلومات التي سيتم تغييرها بشكل مباشر أو عن بُعد.

تطبيق عملي: وغالبًا ما تكون الوسائل التعليمية أفضل عندما تزود الطلاب بالمعرفة والمهارات التي ستعدهم للحياة المهمة والعملية.

أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة مفيدة لهذا الغرض. ولكن لابد أن يتمكنوا من الوصول إلى المواد التعليمية والفنية أثناء تعريف الطلاب بالتكنولوجيا.

التفاعل: وتعتبر الوسائل التعليمية مهمة بمجرد تشجيع المتعلمين على المشاركة. وكلما زاد مدى التفاعل، كلما زادت فائدة الطالب.

سهولة الاستعمال: ويكمن جزء كبير من فعالية المساعدة التعليمية في قدرة الشخص الذي يستخدمها.

يجب أن يفهم كل من الطلاب والمعلمين كيفية عمل الجهاز وما الغرض منه قبل استخدامه بشكل فعال.

يجب على المعلم الذي يريد استخدام جهاز عرض، على سبيل المثال، أن يتذكر أن مثل هذه الأداة تتطلب صيانة دورية ويتم وضعها بشكل مثالي بعيدًا عن الشاشة.

بصفتك معلمًا ، فإن هدفك المفضل هو زيادة التعلم واستخدام الوقت بكفاءة.

قد يعني هذا أنك ببساطة تتبع نهجًا خاصًا في التدريس. وغالبًا ما تكون هذه هي الطريقة التي تضيف بها الوسائل التعليمية فعالية للدرس.

ابق متحمسًا وطبق منهجيات مختلفة في منهجك التدريسي. لأنه يجعل الفصل الدراسي أكثر جاذبية.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

Leave a Comment

Your email address will not be published.

0

TOP

X