الفرق بين التعليم والتعلم والتدريس

الفرق بين التعليم والتعلم والتدريس ، في ظل التطويرات الحالية ، و تطوير منظومة التعليم لتقوية العملية التعليمية و دعم التعليم ، أصبحت التساؤلات كثيرة عن معنى التعلم و التدريس و التعليم و الفرق بينهما ، فلكل مفهوم منهم معنى خاص به يدل على أهميته ، و أهدافه التي يتم السعي لتحقيقها ، و لتطوير المنظومة التعليمية ليتم إخراج جيل متعلم و ذكي .

الفرق بين التعليم والتعلم والتدريس

هناك فرق كبير بين الثلاث مفاهيم ، و لكن بينهما حلقة ربط و هي العلم و الطلاب ، فالطالب هو الذي يتم تطوير التعليم من أجله ، و لكي يترك له العنان للتفكير و الابداع و حل المشكلات ، و المشاركة في إستراتيجية التعليم ، و تقوية دوره ليصبح الأهم و الذي يتم الاعتماد عليه كليا ، لبناء المعرفة و تنشيط العقل .

الفرق بين التعليم والتعلم والتدريس
الفرق بين التعليم والتعلم والتدريس

إقرأ أيضا

استراتيجية جدول التعلم استراتيجيات التعليم النشط

التعليم 

التعليم هم مجموعة مخصصة من العمليات التي يقوم المدرس بإستخدامها ، لكي يوفر للتلميذ المتعلم عن طريق هذه العمليات التعليمية أسس و بناء المعرفة ، و لتكوين المعرفة يوجد عدة أنواع يقوم المعلم بإستخدامها و هي :

المعرفة السلوكية

المعرفة السلوكية عبارة عن تقوية ، و تحسين سلوك الطالب المتعلم عن طريق الطرح عليه آداب الطعام ، أو آداب الحديث أو آداب الطريق ، أو الحث على الأخلاق و الصفات الحميدة و غيرها .

المعرفة الوجدانية

المعرفة الوجدانية هي المشاعر و العواطف الخاصة بالطالب المتعلم ، فيجب على المدرس توجيه الطلاب على الفصل بين المشاعر و العواطف و التعلم ، لكي لا يتم التأثر بالأحداث ، مثل شرح درس له علاقة بسفك الدماء ، أو القتل يتطلب توجيه الطالب في الفصل بين التعلم ، و المعلومات الموجودة بالدرس و بين مشاعره لكي لا يتأثر نفسيا .

الأساسيات الخاصة بالتعليم 

– يجب التخاطب مع عقل التلميذ بما يتناسب مع القدرات الخاصة به .

– يجب التنويع في الطرق التي يتم توصيل و طرح المعلومة بها .

– يجب إستخدام سياسة النقد البناء ، لكي يتم تعليم ، و تعويد التلميذ على عدم استقبال المعلومات ، بدون فحصها و تمحيصها .

التعليم 
التعليم

إقرأ أيضا

افكار جديدة للوسائل التعليمية

التعلم 

التعلم هو المعرفة و المعلومة التي يكتسبها الأشخاص في كل مجال ، بدون الإنحصار على الطلاب أو التلاميذ الجامعيين ، أو طلاب المدرسة فقط بل مسموح للإكتساب المعلومات ، و التعلم لكافة الأفراد حتى كبار السن ، و لا تنحصر المعرفة في مجال واحد بل في جميع المجالات الثقافية ، و الفنية و الطبية و الهندسية و الدينية و غيرها .

مهارات التعلم 

– من الأدوات الهامة في التعلم هي الخارطة الذهنية .

– الخرائط المفاهيمية التي تتشكل على هيئة تطبيقات ، تحتوي على المفاهيم الكثيرة لأي علم .

– خارطة التدفق و هي عبارة عن خريطة ، تقوم بإكتساب المعرفة و المعلومات و تنظيمها .

– الجداول من أهم المهارات التي تعمل على إبراز و تقوية التعلم ، و هي عبارة عن أسلوب مقارنة بين الأشياء .

التعلم 
التعلم

إقرأ أيضا

أهمية الوسائل التعلمية لعناصر الموقف التعليمي

التدريس 

التدريس هو حلقة إتصال بين الطالب المتعلم و المعلم ، فهي عملية تقوم على التلقي من طرف لطرف آخر ، أي تلقين المعلم المعلومات للطالب لكي يتم بناء عقله بالمعرفة .

مهارات التدريس 

– مهارات التهيئة التي تعتمد على تهيئة و إستعداد لذهن الطالب لإستقبال المعلومات ، فإن ذهن و عقل الطالب يكون منقسما بين تلقي المعرفة و قبولها .

– مراعاة الفرق بين مستويات الطلاب ، حيث أن كل طالب له قدرة إستيعاب معينة ، و مستوى معين غير زملاءه الطلاب ، فيجب مراعاة ذلك .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X