استراتيجية عقود التعلم …………تدريس

استراتيجية عقود التعلم …………تدريس ، هي أحد استراتيجيات التدريس والتي يتم خلالها عقد اتفاق بين المعلم والطالب قبل بدء عملية التعليم والتعلم، ويتضح في هذا العقد الهدف من عملية التعلم بصورة مقنعة للطلاب، كما يتضح خلالها المصادر التعليمية التي سوف يستعينون بهاة، والأنشطة التي سوف يقومون بممارستها كما يتم الاتفاق على نظام الرقابة وأسلوب التقييم.  .

تعرف على
متى تستخدم استراتيجية طرح الأسئلة

استراتيجية عقود التعلم …………تدريس

استراتيجية عقود التعلم …………تدريس

تقوم هذه الاستراتيجية على إشراك الطلاب في تحمل مسؤولية التعلم، حيث يتم تحديد الكم الذي سوف يتعلمونه والفترة الزمنية له، كما يتم متابعة تقدمهم وإنجازاتهم باستمرار.  

وأهم مهام المعلم في هذه الاستراتيجية هي إعداد عقود التعلم بطريقة مبسطة و عرضها بطريقة مقنعة الطلاب . 

من خلال وجهات النظر المختلفة والموضوعية للطلاب يقوم المعلم بعمل بعض التعديلات على العقود ، ويجب أن يتم مراعاة خبراتهم وميولهم وطبيعة المواد التي يدرسونها . 

-إذا تطلب الأمر إلى تقديم المساعدات للطلاب وتذليل الصعوبات إذا تطلب الأمر لذلك . 

-يتم توضيح الصورة للطلاب كي يحفظوا الخطوات بأنفسهم من أجل تحقيق الهدف . 

-أن يكون المعلم هو المحرك الرئيسي لعملية التعلم . 

-تحمل مسؤولية الاتفاق مع المعلم يمنح الطلاب الشعور بتقدير الذات وتحمل المسؤولية ما يدفعهم إلى المشاركة الإيجابية في عملية التعلم . 

-السماح بالتقدم بالسرعة المناسبة للطلاب وقدراتهم حتى يمكنهم تحقيق الأهداف المرجوة في نهاية العقد . 

اقرأ أيضا
متي تستخدم استراتيجيه معرض التجول

مفهوم استراتيجية عقود التعلم …………تدريس 

استراتيجية عقود التعلم …………تدريس

هي صيغة تدريسية أو استراتيجية تقوم على نجمل الطالب لمسؤولية أنماط وأشكال التعلم، كما يتم تدريبه على اتخاذ القرارات، وذلك عن طريق مساعدة الطالب على التوصل إلى قرارات تخص تعلمه وتحريرها في وثيقة أو عقد مكتوب، يتم فيه توضيح جميع أبعاد الاتفاق بين المعلم والطالب بدقة، ويلزم على الطرفين عدم الإخلال بأي بند من بنود هذا العقد . 

 قد يهمك
استراتيجية البطاقات المُلونة

أهم عناصر استراتيجية عقود التعلم …………تدريس 

 

أ- طرفي التعاقد:

 طرفي التعاقد في هذه الاستراتيجية هما المعلم والطالب، وهما اللذان يقومان بفاعليات هذه الاستراتيجية وكل طرف منهم يكون له دور محدد .  

ب- محتوى التعلم أو موضوع التعاقد :

 الهدف من هذا العقد هو  تحقيق مجموعة من النتائج، ولذلك غان هذا المحتوى يكون له أهداف يسعى الى تحقيقها . 

جـ – التفاوض أو بدائل التعاقد : 

 

 يجب أن يكون هناك بدائل للتعاقد يتم خلالها إبرام هذا العقد بين المعلم والطالب، وقد تكون بدائل التعاقد على شكل أنماط وأشكال تقديم رسائل ومحتوى التعلم المختلفة . 

 د- العقد (الوثيقة):

  هو النتيجة النهائية لعملية التفاوض ويتم خلاله تحرير البدائل التي يتم التفاوض عليها كما يتم اتخاذ القرارات التي تلزم طلا الطرفين بدورهما، ووسائل وأدوات تنفيذها، ويجب أن تكون هذه الوسيلة مرنة وقابلة للتنفيذ ، كما يجب أن يتم تعديلها وفقا لظروف كل من الطالب والمعلم وطبيعة المحتوى الذي يتم تقديمه . 

 خصائص التعلم بالتعاقد:

  -الالزامية حيث يلزم على الطالب تحمل أعباء التعلم وتحقيق الأهداف التي يجب عليه تحقيقها، في جو من الحرية في اختيار الطريقة والوسيلة والمادة التي يستعين بها ، كما أنها تلزم المعلم بتقديم المساعدة والمواد الطالب . 

– تقسيم الأدوار بوضوح حيث أن هذه الاستراتيجية تهدف إلى تحديد ملامح دور كل من المعلم والطالب بدقة،  ويجب أن يكون ذلك من أجل تحقيق الأهداف المرجوة. 

-التنويع في أساليب وطرق ومصادر التعلم ، حيث أن هذه الاستراتيجية تقوم على منح الطالب ولذا فإن تنوع هذه المصادر والطرق والأساليب والوسائل ضرورية من أجل توفير بدائل أمام الطالب للاختيار والتفاوض حولها.

-المرونة والهدف من هذه الاستراتيجية هو مراعاة  قدرات ومصالح الطلاب ، ولذلك فإنه يجب على الطالب أن يكون لديه وعيا كاملا بخصائص ومصادر التعلم ، ويكون أن تتضمن صياغة العقد على حرية تغيير البدائل حتى يمكن تحقيق الأهداف في ظل إرشادات وتوجيهات المتعلم . 

 

            

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X