استراتيجية تقييم الأقران خطواتها وأهم مُميزاتها وعيوبها ودور المعلم في هذه الإستراتيجية الرائعة

استراتيجية تقييم الأقران من الإستراتيجيات التي تعتمد بشكل كبير على المتعلم و تركز عليه، مع إشراف المعلم على سير العملية التعليمية، فيتعاون المتعلمين معا و يساعدون بعضهم البعض في فهم و إستيعاب المعلومات، فيتم إختيار طالب يكون هو الطالب المعلم و الذي يقوم بالتدريس لمجموعة من أقرانه.

تعرف على: استراتيجية التدريس الاستقرائي

مميزات استراتيجية تقييم الأقران

مميزات استراتيجية تقييم الأقران
مميزات استراتيجية تقييم الأقران

لهذه الاستراتيجية العديد من المميزات نذكر منها:

1- تساعد في تعزيز ثقة الطالب في نفسه، فيصبح أكثر ثقة و أكثر إعتمادا على نفسه.

2- تساعد هذه الاستراتيجية في تعزيز مهارات القيادة و الإدارة لدى الطالب، كما تجعله يقدر قيمة الوقت و منظم أكثر.

3- تعتمد بشكل أساسي على المتعلم و على إحتياجاته.

4- تعزز مهارات التواصل مع الأخرين للمتعلم، و تجعله أكثر إندماجا مع غيره من أقرانه.

إقرأ أيضاً: استراتيجية الخرائط المفاهيمية

عيوب استراتيجية تقييم الأقران

عيوب استراتيجية تقييم الأقران
عيوب استراتيجية تقييم الأقران

1- الطالب يقوم بتدريب و تعليم قرين له، و هذا يستهلك الكثير من الوقت و يكون هذا على حساب الطالب نفسه، فيستهلك من وقته الخاص بالمذاكرة لنفسه.

2- لا يمتلك جميع الطلاب نفس القدرات، و بالتالي سوف يكون هناك بعض المجموعات التي تكون غير قادرة على تطبيق تعليم الأقران و يفتقرون لمهارة التواصل مع الأخرين و القدرة على العمل الجماعي.

3- مصداقية التقييم يكون مشكوك فيها، حيث أن الأقران في الغالب يعطون درجات مرتفعة لبعضهم البعض.

4- لا توجد مناهج تدعم هذه الإستراتيجية، و يمكن تطبيقها عليها.

5- تمثل عبئ كبير على الطالب و تزيد من مسئولياته.

6- تحتاج هذه الإستراتيجية لميزانية كبيرة كما أنها تستهلك الكثير من الوقت، فيجب أن يتم تدريب المعلمين عليها، كما يجب تدريب الطلاب المعلمين على كيفية تقييم أقرانهم و تدريبهم، كما يجب أن يهتم المعلم بتعليم الطالب المعلم حتى لا يتراجع مستواه العلمي، و كل هذه الأمور تحتاج للكثير من الوقت و الجهد و الإمكانيات و الوسائل التعليمية المناسبة.

7- في الغالب يرفض الأباء تطبيق هذه الإستراتيجية لإقتناعهم بأن التعليم لابد من أن يكون على يد معلم مدرب و ليس عن طريق طالب قليل الخبرة.

قد يهمك: استراتيجية الدقيقة الواحدة

خطوات تطبيق استراتيجية تقييم الأقران

خطوات تطبيق استراتيجية تقييم الأقران
خطوات تطبيق استراتيجية تقييم الأقران

1- في البداية لابد من تحديد الطلاب الذين يحتاجون لتعليم خاص بواسطة الأقران.

2- إختيار الطلبة الذين يمكنهم أن يدرسوا لأقرانهم مع تدريبهم جيدا بواسطة المعلم.

3- تحديد الدروس التي سوف يقوم الطالب المعلم بتدريسها لأقرانه.

4- تحديد وقت معين لعملية تدريس الأقران.

5- يجب إبلاغ الأهل بهذه الإستراتيجية قبل تطبيقها و أخذ موافقتهم.

6- يقوم الطالب المعلم بشرح الدرس لأقرانه الأخرين و لكن تحت إشراف من المعلم.

تعرف على: استراتيجية التعلم بالتعاقد

دور المعلم في إستراتيجية تقييم الأقران

دور المعلم هنا يكون محدود فالعملية التعليمية تعتمد بشكل أساسي على المتعلم أكثر من المعلم، فدوره يكون مشرف و منظم للعملية التعليمية، كما يقوم بالمهام التالية:

1- هو من يقوم بتصميم الدرس الذي سوف يقوم بشرحه الطالب المعلم مع تحديد أهداف الدرس بدقة.

2- المعلم يقوم بتجهيز كافة الأدوات و الوسائل التعليمية اللازمة من أجل الدرس، كما يقوم بتحديد موعد الدرس و تنظيم كل ما يخص هذا الأمر.

3- يقوم بمتابعة الطالب المعلم و إرشاده حتى يستطيع أن يعلم أقرانه و تعريفه بالطريقة المناسبة حتى يتعامل مع أقرنه، كما يرشده لطريقة التدريس الصحيحة.

4- يقوم بتدوين كافة الملاحظات حول تعليم الأقران فيقوم بدوين مدى إستفادة الطلبة من الدرس و مدى تمكن الطالب المعلم من الشرح، لمحاولة الإستفادة من نقاط القوة و التغلب على نقاط الضعف.

5- يجلس المعلم في الخلف و يتابع سير العملية التعليمية مع عدم تدخله في سيرها إلا في الضرورة  فقط.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X