استراتيجية الكرسي الساخن وكيفية تطبيقها 

استراتيجية الكرسي الساخن ، يعتمد التعليم حاليا في عدد كبير من المدارس على استخدام استراتيجيات التعليم الحديثة، والتي تعتمد على التعلم النشط والذي يعتبر أساس استراتيجيات التعلم التي يتم اعتمادها حاليا، حيث يعتمد على وضع الطالب في دور المشارك في عملية التعلم، ويشارك مشاركة ايجابية في الموقف التعليمي، كما أن التعلم يعتمد على البحث والتجريب في الحصول  على المعلومات، يعتمد المتعلم على نفسه في الحصول على المعلومة ، وتكوين قيمه واتجاهاته الخاصة، واكتساب المهارات، والاستغناء عن أسلوب الحفظ والتلقين، كما أنه يساعد على تنمية مهارات العمل التعاوني والجماعي، وتطوير مهارات حل المشكلات، ويعتمد التعلم النشط على مجموعة من المتغيرات الحديثة على المستوى المحلي والمستوى العالمي أيضا، ويعمل على تلبية هذه المتغيرات . 

تعرف على
استراتيجية التعلم بالتعاقد

استراتيجية الكرسي الساخن

استراتيجية الكرسي الساخن

تعتمد استراتيجية الكرسي الساخن على أن يقوم الطالب بطرح السؤال على زميله، أو معلمه ويكون موضوع السؤال معروف ومحدد للطالب، وتعتبر هذه الطريقة من أبرز طرق التعلم الفعالة،   والتي تساعد المعلم تنمية العديد من المهارات لدى الطلبة، مثل مهارات تبادل الأفكار ومهارات القراءة وطرح الأسئلة، وتساعد أيضا على تقوية المعتقدات والقيم لدى الطلبة . 

ولذلك فإن استراتيجية الكرسي الساخن تعتبر من أفضل استراتيجيات التعلم الحديثة، والتي تستخدم من أجل توضيح مفاهيم محددة أو موضوع محدد . 

 اقرأ هنا
استراتيجية الخرائط المفاهيمية

خطوات إستراتيجية الكرسي الساخن  

 يقوم المعلم بمساعدة الطلاب بتغيير أماكن المقاعد أو كراسي الطلاب في غرفة الصف ووضعها بشكل دائري، ثم يتم وضع كرسي في المنتصف وهو الكرسي الساخن . 

 يختار المعلم طالب من الطلاب للتطوع بالجلوس على الكرسي الساخن، ويجب أن يتميز هذا الطالب لمحتوى او موضوع أو مهارة معينة . 

يقوم الطلاب بطرح بعض الأسئلة، ويقوم الطالب على الكرسي الساخن بالإجابة على الأسئلة . 

من الأفضل أن تكون الإجابة على الأسئلة التي تم اختيارها مفتوحة، ولا تكون اجابتها كلمة واحدة فقط أو كلمتين . 

يمكن تنفيذ هذه الاستراتيجية مع مجموعات ذات عدد كبير أو صغير، وتعتبر هذه من مميزات الاستراتيجية . 

اقرأ هنا
استراتيجية الدقيقة الواحدة

الكرسي الساخن بنظام المجموعات الصغيرة  

استراتيجية الكرسي الساخن

1-  يقوم المعلم بتقسيم الطلاب داخل الفصل إلى عدة مجموعات صغيرة، تتكون كل مجموعة من خمسة أو ستة طلاب، ويقوم الطلاب بقراءة الدرس كاملة قراء صامتة، أو يمكن أن يقوم بتقسيم الدرس إلى فقرات ويخصص كل طالب بفقرة محددة . 

2-  تطبق هذه الخطوة مثل المجموعات الكبيرة حيث بجلس طالب متطوع على الكرسي الساخن في المنتصف، ويحيط به باقي زملائه . 

3-  بقوم باقي الطلاب بتوجيه الأسئلة للطالب المتطوع، وتكون هذه الأسئلة مفتوحة عن فقرة محددة متخصص بها الطالب المتطوع أو عن الدرس بالكامل . 

4-  يمكن أن يقوم المعلم بالتشجيع على تغيير الطالب المتطوع على الكرسي الجالس والتبديل بينه وبين أحد زملائه، أو يمكن أن يقوم الطلاب بتبادل الأدوار فيما بينهم دون الإخلال بالهدوء والنظام . 

6-  في هذه الاستراتيجية يكون دور المعلم مقتصرا على المراقبة والإرشاد . 

يمكن أيضا أن يقوم المعلم بالجلوس على الكرسي الساخن من أجل أن يشجع الطلاب على تكوين الأسئلة، وتشجيعهم على الأسئلة المفتوحة.  

بعض الملاحظات حول استراتيجية الكرسي الساخن 

يقوم المعلم في هذه الاستراتيجية بدور للميسر للطلاب، حيث يقوم باختيار الطلاب مختلفي القدرات في مجموعة واحدة من أجل تسهيل النقاش ونجاحه، كما يقوم بتقسيم الطلبة إلى مجموعات، ويطرح الاسئلة المختلفة من أجل إثارة تفكير الطلاب وتوجيههم . 

تستخدم هذه الاستراتيجية في مناقشة أحد القضايا العامة أو الشائكة من أجل إثارة تفكير الطلاب وتشجيعهم على التفكير والاستماع إلى عدة وجهات نظر . 

استراتيجية الكرسي الساخن للمعلم

استراتيجية الكرسي الساخن

1- يقوم.المعلم بالجلوس على الكرسي حتى يشجع الطلاب على التفكير في الأسئلة المفتوحة .  

2 – يجلس المعلم على الكرسي في منتصف الطلاب 

3- يقوم الطلاب بإلقاء الأسئلة ويجيب عنها المعلم . 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X