أسس ومبادئ استراتيجية التلخيص والخطوات اللازمة لتطبيقها

استراتيجية التلخيص ، تعنى  اختصار و توضيح النص الأساسى واستخلاص أفكاره ، فى عدد من الكلمات أقل من عددها  الأصلى ، مع المحافظة على أفكار النص الرئيسية ، ومضمونه دون الاخلال بمعناه ، أو بمضمونه ، لمساعدة المتعلمين على تحقيق مستوى أعمق من الاستيعاب  ، وفهم المعلومات المهمة التى فى النص ، و تدريب المتعلمين كذلك على ، اهمال أو تجاهل المعلومات غير المهمة ، والتى لاتقدم أهمية للمتعلم ، وهذه الاستراتيجية تمكن المتعلم من اختصار النصوص الطويلة التى يتعامل معها فيما بعد ، وتلخيصها واختصارها الى أجزاء ونقاط ، يستطيع استيعابها بشكل أفضل .

استراتيجية التلخيص
استراتيجية التلخيص

تعرف على : استراتيجية التعلم الذاتي

أهمية استراتيجية التلخيص

– مساعدة المتعلم على تحديد النقاط والأفكار الرئيسية فى النص الذى يتناوله بالدراسة .

– التلخيص يساعد كل من المعلم والمتعلم على السواء ، فى وضع تقييم واضح لفهم المتعلم للنص المدروس .

– تنقيح النص من الم علومات الزائدة غير المرغوب فيها ، وغير المهمة البعيدة عن المعنى ، والأفكار الأساسية .

– مساعدة المتعلم على ، تنمية قدرته على التفكير السليم والواضح ، فى تمييز المعلومات الهامة وغير الهامة .

– مهارات التلخيص تساعد المتعلم فى حياته العملية فيما بعد .

– تمكن المتعلم من زيادة قدرته على البحث على المعلومات وجمعها ، وعلى مقدرته على اجراء الأبحاث .

قد يهمك : استراتيجية القفل والمفتاح

خطوات تنفيذ استراتيجية التلخيص

استراتيجية التلخيص
استراتيجية التلخيص

– فى البداية يقوم المتعلم باستكشاف النص و التعرف عليه ، للتعرف على الفكرة الرئيسية التى يحتوى عليها النص .

– يستثنى المتعلم الأفكار والمعلومات التى يرى أنها غير مهمة ، ويهمل الجمل التى يلاحظ تكرارها .

– يعيد قراءة النص مرة أخرى ، قراءة متأنية ، حتى يستطيع استخراج العبارات الهامة ، والكلمات المفتاحية ، ثم يضعها فى قائمة .

– يقوم المتعلم بكتابة التلخيص من خلال فهمه للفقرة التى قرأها ، حسب أسلوبه مع مراعاة الحفاظ على المعلومات الرئيسية الهامة .

– يقوم المتعلم بمراجعة تلخيصه ، واعادة قراءته ، ومقارنته بالنص بالأصلى .

– يقوم المتعلم باجراء التعديلات على الملخص ، فى حال احتياجه لتعديلات سواء بالتصحيح أو بالحذف أو بالزيادة .

مبادئ مهمة يجب مراعاتها فى التلخيص

– التأكد من تسلسل الأفكار وتتابعها ، مثلما وردت فى النص الأساسى .

– مراجعة التلخيص ، والتأكد من خلوه من الأخطاء الاملائية والنحوية واللغوية .

– مراعاة عدم التعديل فى النص أو تحريفه بما يسبب تغييرا أو خللا فى معناه الأصلى .

– مراعاة عدم طول التلخيص أو مقاربته للنص الأصلى ، والا لما كانت هناك حاجة للتلخيص .

– تجنب التفاصيل المتعددة والمتكررة فى النص الأصلى .

– مراعاة عدم تغيير المعلومات التى وردت فى النص الأصلى .

– ذكر الأدلة والمراجع التى استعان بها النص الأصلى واستند اليها ، وذكر التعليقات التى أضافها صاحب النص الأصلى ، لوكانت ذات قيمة للتلخيص .

اقرأ أيضا : استراتيجية تدوين الملاحظات

أسس استراتيجية التلخيص

– الفهم الدقيق من المتعلم لموضوع النص المراد تلخيصه .

– التركيز على فهم الفكرة الرئيسية فى النص ، والتركيز أيضا على الأفكار التى تتفرع عنها .

– فهم الجمل الرئيسية ، والجمل التى تفسرها وتشرحها .

– فهم الجمل المفتاحية التى تأتى فى بداية الفقرات .

– التركيز على الأفكار المحورية فى النص .

– التعبير الوارد فى التلخيص يكون من ألفاظ من قام بالتلخيص ، مع التزامه بمبدأ الأمانة عند نقل بعض أفكار كاتب النص الأصلى .

كيفية تقويم التلخيص

استراتيجية التلخيص
استراتيجية التلخيص

التلخيص اما أن يكون شفوى أو مكتوب ، لذلك يجب مراعاة تقويم المهارات الرئيسية فى التعبير ، سواءا كان شفويا أو مكتوبا ، وهذه المهارات منها :

الطلاقة أثناء الحديث ، والجرأة ، تنظيم الأفكار وترتيبها ، الثقة بالنفس ، استبعاد النقل الحرفى، استخدام الاسلوب الخاص بالشخص الملخص ، مراعاة الأسلوب الصحيح فى الكتابة.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X