استراتيجية التدريس الاستقرائي في سطور

استراتيجية التدريس الاستقرائي ، استراتيجية التعليم الاستقرائي من إستراتيجيات التدريس المتنوعة، وهي إحدى الطرق الاستدلالية التي تعتمد على الدرس لكي ينتقل من الجزء إلى الكل، ودائما ما يتم اللجوء إلى إستراتيجية التدريس الاستقرائي حال الرغبة بالخروج بقوانين أو نظريات مختلفة، وينتج عنها في معظم الأوقات الخروج بتعميمات بعد عمل العديد من الدراسات الفردية، تتميز إستراتيجية التدريس الاستقرائي بأنها تفيد المعلم عن طريق إتباع طرق مختلفة في المناقشة مع الطلاب وتعود الدارس على الاعتماد على النفس في الاستنتاج لكي يصبح العقل ذو مرونة عالية قادر على تحفيز وإثارة صاحبه للوصول إلى العديد من النتائج مهما كانت الظروف، وصول المتعلم إلى قاعدة البيانات بسهولة عن طريق دراسة فردية ليقوم باستنتاج الباقي، ويوجد بعض السلبيات في إستراتيجية التدريس الاستقرائي وهي أنها لا تناسب إلا أصحاب القدرات العالية.

قد يهمك أيضاً: استراتيجية مثلث الاستماع  مميزاتها وخطواتها

استراتيجية التدريس الاستقرائي

استراتيجية التدريس الاستقرائي

  • استراتيجية التدريس الاستقرائي تعتبر إستراتيجية استدلالية بمعنى أنه ينتقل فيها الدارس من الجزء إلى الكل دون مساعدة من المشرف.
  •  يتم اللجوء إلى إستراتيجية التدريس الاستقرائي حال الرغبة في استنتاج قوانين أو نظريات، ويتم من خلال هذه الطريقة الخروج بالتعميمات بعد عمل دراسات تعتمد على مهارات فردية ينتج عنها استنباط العوامل المشتركة.

خطوات استراتيجية التدريس الاستقرائي

  • يعمل المعلم على تحضير الأمثلة ثم يقوم بتسجيلها على السبورة أو عرضها بوسيلة من الوسائل المناسبة.
  • يساعد المعلم الطلاب على المناقشة حول الأمثلة التي من الممكن أن يحصل عليها من أفواه الطلاب.
  •  في النهاية يتم صياغة القاعدة النهائية لينتهي تنفيذ إستراتيجية التدريس الاستقرائي.

مميزات استراتيجية التدريس الاستقرائي

  • يعرف المعلم مستوى الطلاب

من خلال عملية المناقشة التي تحدث ويكون طرف فيها، بالإضافة إلى أن العلاقة بين الطالب والمعلم تزداد وتصبح أكثر قوة لتنفيذ الإستراتيجيات الأخرى.

  • يحدث استقلالية لكل شخص شارك في تنفيذ الإستراتيجية

يكون لهم آراء وتوقعات مستقبلية واتجاهات المستقلة اعتمادا على دراسة الجزئيات من الأمور.

  • استرجاع المعلومات بسهولة

يستطيع الطالب الوصول إلى القاعدة اعتماداً على الأمثلة والدراسات الفردية، ويستطيع أيضا أن يستنتج القاعدة مرة أخرى من الأمثلة في حال النسيان لتراكم المعلومات.

اقرأ أيضاً: استراتيجية ابحث عن قرينك

أهمية استراتيجية التدريس الاستقرائي

  • إنماء فكرة الاعتماد على النفس في الاستنتاج، من خلال إكساب العقل المرونة الفكرية، التي تحفزه وتثيره للحصول على النتائج،فينتج عن ذلك تفعيل الجانب التحليلي.
  • ينتقل الدارس من الجزء إلى الكل فيسهل عليه الفهم، بالإضافة إلى أن البدء بالأمثلة ثم الانتقال للقاعدة يساعد على ترسيخ المعلومات بشكل أفضل لدى الدارس أو الطالب.
  • في النهاية يتم التطبيق بشكل أفضل من الدارس الذي يتم فرض قاعدة مستنتجة بشكل نهائي.

تعرف أيضاً على:  استراتيجية المكعبات خطوات تنفيذها ومميزاتها 

عيوب استراتيجية التدريس الاستقرائي

  • يجب توافر الكثير من الأمثلة، سواء كان لها علاقة بالموضوع الأساسي والتي ليس لها علاقة بالموضوع، لكي يتكون لدى الطالب أو الدارس القدرة على استنباط القاعدة بمرونة عالية.
  • تتناسب إستراتيجية التدريس الاستقرائي مع أصحاب القدرات العقلية العالية والقادرة على الاستنتاج، وفي المقابل يستصعبها ذوو القدرات المحدودة، حيث لا يجدون صعوبة في فهم القواعد الخاصة وتنفيذها.
  • يجب توافر الكثير من الوقت مقارنة بغيرها من الإستراتيجيات المختلفة في التعليم وذلك للحصول على النتائج الموضوعة.

قد يعجبك أيضاً: استراتيجية العمل الجماعي

استراتيجيات التدريس

  • تختلف إستراتيجيات التدريس وتتعدد حسب طبيعة الحضور أو الطلاب والمادة التي سيتم تدريسه.
  • تنوع إستراتيجيات التدريس يأتي لأن عقول البشر بمستويات مختلفةٍ من العلم والفهم والاستيعاب، ولا يمكن استخدام الطريقة نفسها للتعليم.
  • يمكن اختيار إستراتيجيات التدريس المناسبة كخطوة الأولى للحصول على النتائج الإيجابية من العملية التدريسية بالكامل.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X