شرح مُفصل لاستراتيجية الاستقصاء وأهميتها

استراتيجية الاستقصاء ، تعد استراتيجية الاستقصاء أحد أنجح الطرائق لتدريس العديد من المواد في مختلف المراحل الدراسية، لأنها تقوم بإتاحة الفرصة للمتعلم للعمل على تنفيذ مجموعة من الأنشطة العملية التجريبية، وتنمية مهاراته العلمية والعملية، حظيت إستراتيجية الاستقصاء باهتمام الكثير من علماء التربية والمعنيين بتدريس العلوم، لكونها أحد أكثر الطرق الفعالة في تنمية التفكير العلمي ومهارات البحث لدى التلاميذ، واستطاعت أن الكثير من الدراسات إثبات فاعلية هذه الطريقة في التدريس، ويعرف الاستقصاء بأنه الجهد الذي يبذله الطالب في سبيل الحصول على حل لمشكلة، أو موقف غامض، أو الإجابة عن سؤال، ويوجد عدة أنواع من الاستقصاء تبدأ بالاستقصاء الحر، ثم الاستقصاء العادل وتنتهي بالاستقصاء الموجه.

قد يهمك ايضا: إستراتيجية الإتصال بمصادر التعلم

استراتيجية الاستقصاء
استراتيجية الاستقصاء

استراتيجية الاستقصاء

  • يتم تعريفها بأنها الإستراتيجية التي تقوم على الجهد الذي يبذله الطالب في سبيل الحصول على حل لمشكلة، أو موقف أو الإجابة عن سؤال.
  • يعرفها البعض بأنها أسلوب تعليمي مبني على الاستكشاف، حيث يستخدم فيه المتعلم مزيجاً من العمليات العقلية والعملية.

أنواع استراتيجية الاستقصاء

الاستقصاء الحر

  • يتم فيها اختيار الطريقة المناسبة للطالب، ويختار أيضا الأسئلة، والمواد والأدوات اللازمة للوصول إلى حل المشكلة التي تواجهه.

الاستقصاء العادل

  • يتم فيه تقسيم طلاب الصف إلى ثلاث مجموعات منهم مجموعتين تتبنى كل مجموعة وجهة نظر مختلفة تجاه الموضوع، أو القضية المطروحة في محتوى الدرس والمجموعة الثالثة تقوم مقام هيئة المحكمين.

الاستقصاء الموجه

  • يتم فيه تقديم الأمور التفصيلية التي تتخذ هيئة المعلومات أو الحقائق للطالب، ثم يطلب المعلم إصدار تعميمات، وتكون تحت إشراف المعلم وتوجيهه.
استراتيجية الاستقصاء
استراتيجية الاستقصاء

خطوات استراتيجيه الاستقصاء

  • أولى خطوات تنفيذ استراتيجية الاستقصاء هي تحديد المشكلة أو الموقف عن طريق القيام بطرح مشكلة أو أسئلة، أو إظهار التناقضات التي تثير تفكير التلاميذ.
  • يجب على المعلم أن يراعي الاستعدادات التي تختلف من تلميذ إلى آخر عند اختياره للمشكلة المتعلقة بموضوع الدراسة ويجب أن يراعي أيضا النمو المعرفي.

اقرا ايضا: استراتيجية التكنولوجيا في الفصول الدراسية 

  • ثاني الخطوات هي جمع المعلومات وفرض الفروض، حيث يتم جمع المعلومات التي تتعلق بالمشكلة، وفرض الفروض التي تعد احتمالات ليست أكثر من ذلك، أو حلول مقترحة للمشكلة.
  • ثالث الخطوات هي التأكد من صحة المعلومات والفرضيات المقترحة بالتجريب، والتي تعتمد على أسئلة التلاميذ فرضيات مبدئية، تحتمل الصواب والخطأ لذلك يمكن باستخدام التجريب أن يصل الطالب إلى حالة يتقصى فيها المعلومات التي هدف إليها في معالجة المشكلة.

تعزيزات استراتيجيه الاستقصاء

  • تعزز استراتيجية الاستقصاء الانتقال أثر التدريب حال.
  •  تنمي الإستراتيجية قدرة الطلاب على تحسس المشكلات.
استراتيجية الاستقصاء
استراتيجية الاستقصاء

أهمية استراتيجية الاستقصاء

  • تعمل استراتيجية الاستقصاء على جعل المتعلم قادر على البحث والعمل لتحقيق هدفه وهو الوصول إلى المعرفة.
  • تجعل دور كل الطلاب من الأدوار الإيجابية
  • أما دور المعلم فإستراتيجية الاستقصاء تجعله ينحصر في توفير وتنظيم الإمكانات والظروف التي تساعد المتعلم في الوصول إلى المعرفة.
  • تعمل على زيادة دافعية المتعلم، بما يوفره من تشويق وإثارة، يشعر بها المتعلم أثناء اكتشاف المعلومة بنفسه.

تعرف ايضا على: طريقة التدريس المباشرة حلقة البحث

  • تشجع على التفكير الناقد، وتعمل على المستويات العقلية العليا.
  • تكسب المتعلم مهارات التفكير العلمي في حل المشكلات التي تواجهه.
  •  تساعد المتعلمين على كشف الحقائق والمعلومات بأنفسهم ويزودهم بمهارات التفاعل والاتصال الاجتماعي، من خلال جمع الأدلة، وتبادل الآراء والأفكار مع المجموعة، والوصول إلى المعرفة.

عيوب استراتيجيه الاستقصاء

  •  لا يمكن تطبيقها في جميع المواد الدراسية.
  •  تحتاج إستراتيجية الاستقصاء إلى وقت طويل.
  • تحتاج إلى جهد كبير، ومصادر عديدة، ومعلومات واسعة.
  •  ليس جميع التلاميذ لديهم القدرة على القيام بهذه الطريقة.
  •  لا يمكن استخدام هذه الطريقة في المجموعات الكبيرة.

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X