استراتيجية الأصابع الخمسة

استراتيجية الأصابع الخمسة هي واحدة من استراتيجيات التعليم التعاوني النشط تهدف إلي  تفعيل دور الطالب في العملية التعليمية و تنمي قدرته علي الحوار  و المناقشة و الاستماع و بناء الاسئلة

يعتمد تطبيق الاستراتيجية علي خمسة أسئلة أساسية (  ماذا ؟  ، لماذا ؟ ، من ؟ ،  كيف ؟ ، متي ؟ ) و من الممكن  إضافة سؤال أين ؟ إذا لزم الأمر

تتناسب الاستراتيجية مع مختلف المراحل العمرية و المراحل التعليمية للطلاب ، كما أنها تتناسب بشكل خاص مع المرحلة الإبتدائية للطلاب ، و نستعرض مع حضراتكم المزيد عن الاستراتيجية و مراحل تطبيقها و أهميتها

تعرف كذلك علي :

استراتيجية تقييم الأقران خطواتها وأهم مُميزاتها وعيوبها ودور المعلم في هذه الإستراتيجية الرائعة

استراتيجية الأصابع الخمسة

مراحل تطبيق استراتيجية الأصابع الخمسة

  • يقوم الطالب برسم شكل راحة اليد علي ورقة بيضاء ،  ثم يكتب أدوات الاسئلة ( ماذا – من – متي – لماذا  – كيف ) علي كل صابع من أصابع اليد و يكتب الملخص علي راحة اليد ، و الملخص في العادة يكون عبارة عن الأفكار الأساسية التي يستخرجها الطالب من الدرس
  • يقسم المعلم الطلاب إلي مجموعات تضم كل مجموعة خمسة طلاب
  • يطلب المعلم من الطلاب قراءة العناوين الأساسية للدرس ، و كتابة الأسئلة قبل بداية الدرس
  • بعد انتهائهم من كتابة الأسئلة يبدأ المعلم بشرح الدرس  ثم  يطلب منهم الإجابة عن كافة الأسئلة
  • يقوم  الطلاب بالإجابة عن جميع  الأسئلة ثم تلخيص الأفكار الرئيسية للدرس في راحة اليد
  • و في ختام وقت الدرس يطلب المعلم من كل مجموعة عرض  الإجابات الخاصة بها و ملخص  الدرس

المهارات المستخدمة في الاستراتيجية : 

مهارة القراءة و الكتابة و التلخيص

الاستماع و العمل بهدوء و نظام

الاستنتاج و الاستقراء

استراتيجية الأصابع الخمسة

اقرأ أيضاً :

كيفية تطبيق استراتيجية العمل الجماعي وأهم مُميزات وعيوب وأهداف هذه الإستراتيجية التعليمية

أهمية تطبيق الاستراتيجية

تسهل علي الطالب فهم و حفظ الدروس ، كما أنها تنمي قدراته المعرفية و العقلية

تأثر اهتمام و انتباه الطالب و تجعله مشترك في النشاط بكل حواسه و هذا يجعل المعلومات تثبت في عقله مدة أطول من قد تصل إلي أربعة أسابيع

تقضي علي الجمود الفكري لدي الطلاب

تحفز الطالب علي الاندماج و التفاعل داخل العملية التعليمية و تعزز لديه الرغبة في التفكير و البحث و التعلم حد الإتقان

تنمي العلاقات الاجتماعية بين الطلاب  و بعضهم و بين الطلاب و المعلمين

تضيف جو من المرح و التجدد علي العملية التعليمية مما يساعد علي التخلص من الملل الذي يصاب به الطلاب داخل الفصول التقليدية و تجعل التعليم أكثر متعة و حماس

تنمي مهارات التواصل لدي الطلاب و تدربهم علي العمل الجماعي و تقبل الرأي الأخر

توفر فرص المشاركة لجميع الطلاب ، كما تتيح فرص لاندماج الطلاب أصحاب المستوي الدراسي المتدني مع الطلاب المتفوقين مما يحفزهم علي تحسين و رفع مستوي التحصيل الدراسي لديهم 

تعرف كذلك علي :

استراتيجية التفكير الناقد خطوات تنفيذها وأهم إستراتيجيات التفكير الناقد المتعارفة

فوائد الاستراتيجية

تساعد في التخلص من حاجز الرهبة و الخوف لدي الطلاب أصحاب المستوي الدراسي الضعيف و الطلاب الخجولين و تجعلهم أكثر تفاعلاً أثناء العملية التعليمية

تهتم بتعليم الطلاب أكثر من المحتوي المعرفي ، فهم يتعلمون مهارات التفكير العليا فضلاً عن تعلمهم كيف يعملون مع آخرين يختلفون عنهم

تدرب الطالب علي تحمل المسئولية الفردية و المسئولية الجماعية

لمعرفة المزيد عن الاستراتيجية و استراتيجيات التعليم النشط اضغط هذا الرابط

 

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X