استراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس ودور المعلم في تنفيذ خطواتها

استراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس ، مع تطور التكنولوجيا في هذا العصر الحالي ، أصبحت تخدم التعليم بشكل كبير ، و تعمل على تطوير منظومة التعليم و نجاح العملية التعليمية ، و لذلك إنتشرت عدة إستراتيجيات في التعليم ، لرفع معدل ذكاء الطالب المتعلم ، و تنشيط عقله و بناء المعرفة ، استراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس تعتمد على دور الطالب ، بشكل كبير بدلا من الإعتماد الكلي على دور المعلم .

استراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس

استراتيجية التعلم التعاوني تقوم على تقسيم الطلاب ، إلى عدة فرق بدون التوافق في المستويات ، و القدرات ، لكي يتم وضع عدة مهام يتوجب عليهم القيام بها ، و المهام في أغلب الأوقات تكون على هيئة أنشطة أو موضوع تعليمي ، أو مشكلة يطرحها عليهم المعلم و يطلب منهم بحثها و معالجتها ، و يتم توجيه المهام إلى الطلاب من جهة المعلم ، و يطلب من كل مجموعة التعاون لتنفيذها ، و يجب عليه التوضيح للطلاب بأن نجاح المجموعة من نجاح الفرد و العكس ، فهي إستراتيجية تعاونية تحث الطلاب على التعاون ، و المشاركة و المساهمة بين بعضهم البعض .

استراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس
استراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس

إقرأ أيضا

استراتيجية جدول التعلم استراتيجيات التعليم النشط

دور المعلم في تطبيق إستراتيجية التعلم التعاوني 

إستراتيجية التعلم التعاوني غيرت من طرق التعليم التقليدية إلى طرق جديدة و متطورة ، فكان دور المعلم في الطرق التقليدية يعتمد على تلقين المعلومات للطلاب ، و طرحها عليهم و إختبارهم في الدروس التعليمية ، و لكن هذه الاستراتيجية تعتمد على إستخدام التعاون ، و المشاركة بين المعلم و طلابه ، من حيث إشراكهم في العملية التعليمية ، فيترك لهم مساحة لتمحيص المعلومة ، و الإستفسار عنها و التفكير و التأمل في جميع المعلومات ، و يجب على المعلم تحفيز الطلاب على التعلم ، و إستقبال المعلومة و تلقيها برغبة ، و مشاركة الطلاب الحديث و طرح الأسئلة عليهم لتنشيط عقولهم ، و بناءها بالمعرفة و المعلومات .

دور المعلم في تطبيق إستراتيجية التعلم التعاوني 
دور المعلم في تطبيق إستراتيجية التعلم التعاوني

إقرأ أيضا

استراتيجية القبعات الستة للتفكير

خطوات تطبيق استراتيجية التعلم التعاوني في التدريس 

لتطبيق التعلم التعاوني يتوجب معرفة الخطوات ، و هي :

– يتوجب تقسيم الطلاب من قبل المعلم إلى عدة فرق ، و كل فريق يتكون من ستة أفراد ، و يجب عدم توافق المستوى التحصيلي للطلاب ، و أن يكون هناك تفاوت في القدرات الخاصة بهم .

– يقوم المعلم بطرح الموضوع الذي يتم المناقشة فيه على الطلاب ، ليتم دراسته و إستكشافه ، و من ثم يتم طرح الأسئلة على الفرق التي اتم تقسيمها ، و يتم التعاون من قبل الطلاب مع بعضهم البعض ، للإجابة على السؤال بشكل تعاوني .

– يجب على المعلم إبراز نقطة التعاون بين الطلاب  ، و التوضيح لهم بأن نجاح المجموعة من نجاح الفرد ، و العكس صحيح .

– يجب معرفة الطلاب أنهم هم المسؤلون عن نجاح الفريق مسئولية تامة .

– بعد طرح الأسئلة على المجموعات يقوم المعلم ، بعمل منافسة بين الطلاب بشكل فردي ، للتنافس على المركز الأول .

– يتم تجزئة الموضوع الذي يتم المناقشة فيه إلى مهام و أنشطة فرعية ، و يقوم المعلم بتوزيع المهام على الطلاب ، فلكل طالب في الفريق يكون لدية نشاط أو مهمة خاصة به ، و على المعلم أن يقوم بمتابعة و مراقبة البطلاب ، و حثهم على تنفيذ مهامهم ، و مساعداتهم في حين ما يعجز شئ أمامهم .

خطوات تطبيق استراتيجية التعلم التعاوني في التدريس 
خطوات تطبيق استراتيجية التعلم التعاوني في التدريس

إقرأ أيضا

إستراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس 

استراتيجية البحث الجماعي 

– تقسيم التلاميذ إلى فرق .

– تحديد الموضوع الذي يتم التناقش فيه .

– تخطيط المهام .

– الإستقصاء و البحث .

– تحليل المعلومات .

– تقييم الطلاب .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X