استخدام التفكير المنطقي (الاستقرائي أو الاستنباطي)
استخدام التفكير المنطقي (الاستقرائي أو الاستنباطي)

استخدام التفكير المنطقي (الاستقرائي أو الاستنباطي)، التفكير المنطقي يستخدم في العديد من الأمور التي تواجهنا باستمرار في حياتنا اليومية وينقسم إلى الاستقرائي والاستنباطي، ويعرف الاستقرائي بأنه يعد من أسهل الطرق التي يمكن تنفيذها حيث يقوم الفرد بالتدرب عليها عن طريق البدء بالحالات الفردية البسيطة للانطلاق إلى القواعد، ويتم التنفيذ في خطوات بسيطة دون الحاجة إلى التعقيد فقط استعدادات بسيطة مثل أن يقوم الفرد بالاستقراء، أما الاستنباط صورة من صور الاستدلال حيث يكون السير من الكل إلى الجزء أي من القاعدة العامة إلى الأمثلة والحالات الفردية، وجوهر فكرة الاستنباط هو إذا صدق الكل فإن أجزاءه تكون صادقة، ويمكن الاستنباط الفرد من تقديم حقائق جديدة جاهزة إلى الآخرين ويفسر ويشرح حقائق.

قد يهمك ايضا: متي تستخدم استراتيجيه تدوين الملاحظات

استخدام التفكير المنطقي الاستقرائي

  •  تعرف بأنها تتبع الأمثلة أو الجزئيات وتفحصها بهدف التعرف على وجوه التشابه والاختلاف للتوصل لتحديد القاعدة أو القانون أو التعريف.
  • يعرف أيضا التفكيرالاستقرائي بأنه انتقال العقل من الحوادث الجزئية إلى القواعد و الأحكام الكلية التي تنظم الحوادث والحالات.
  • يبدأ التفكير الاستقرائي بأمثلة ثم نصل إلى القاعدة لتبدأ بتعليم الجزئيات وتنتهي بالكليات وتسمى بالطريقة التركيبية.

اقرا ايضا: متي تستخدم استراتيجية التكعيب

  • التركيب هو توحيد المعلومات الجزئية ذات العلاقة في كليات.
  • يتم اللجوء إلى التفكير المنطقي الاستقرائي عند الرغبة بالخروج بقوانين أو نظريات، ويتم من خلال هذه الطريقة الخروج بالتعميمات بعد عمل دراسات فردية، ومن ثم استنباط العوامل المشتركة.

استخدام التفكير المنطقي الاستنباطي

  • أول من قدم الطريقة الاستنباطية هو هاربرت حيث قام بتقديم وصف دقيق للطريقة الاستنباطية تتوافق مع الطريقة التي يسير بها العقل 
  • لتكوين حكم من الأحكام أو قاعدة من القواعد عن طريق تحليل الشيء ثم الموازنة بينه وبين غيره.
  • عمل هاربرت كان يتوافق مع الطريقة التي يسير بها العقل لتكوين حكم من الأحكام أو قاعدة من القواعد.

تعرف ايضا على: متي تستخدم استراتيجيه تبادل البطاقات

  • تتضمن هذه الطريقة العقلية تحليل الشيء ثم الموازنة بينه وبين غيره.
  • معرفة أوجه الشبه بينه وبين غيره، ثم استخلاص النتائج بشكل عام بعد هذا البحث.
  • تثبيت الحكم العام أو القاعدة الجديدة في أذهان التلاميذ بالتطبيقات الشفوية والكتابية والإعادة والمراجعة.

استخدام التفكير المنطقي (الاستقرائي أو الاستنباطي)

أولا خطوات استخدامها عند تطبيقها في الفصل وتكون كالتالي:

  • البداية تكون من عند المعلم حيث يقوم بتحضير الأمثلة ويسجلها على السبورة ثم يقوم بعرضها بوسيلة من الوسائل المناسبة.
  • بعض المعلمين يعتمدون على أفواه الطلاب للحصول على الأمثلة وهي طريقة مقبولة.
  • عقب الانتهاء من الاستقراء يعمل المعلم على مناقشة الأمثلة مع الطلاب للوصول إلى درجة إدراك الطلاب لاقتراحاتهم ومنظورهم للأمر.
  • الخطوة الأخيرة صياغة القاعدة النهائية، وذلك لا يتعارض مع فكرة استخدام التفكير المنطقي الاستقرائي في الحياة بشكل عام وهو هدف تطبيقها من الأساس.

خطوات استخدام التفكير المنطقي الاستنباطي

يتم من خلال عدد من الخطوات عند تنفيذها من جانب المعلم في الفصل وتتمثل في:

  • التمهيد والمقدمة
  • العرض
  • الاستنباط
  • التطبيق والمراجعة

التمهيد والمقدمة

  • يتم فيه التحليل الأول للفكرة العامة وإعداد أذهان التلاميذ للدرس الجديد.
  • تسمى مقدمة والانتفاع بمعلومات التلاميذ القديمة وربطها بالمعلومات الجديدة، لتسهيل عملية تذكرها.
  • ليس الغرض منه استنباط كلمة أو عنوان الدرس، لكن الغرض هو العمل على إعداد أذهان المتعلمين للدرس الجديد وتشويقهم إليه.
  • لابد أن يبدأ المدرس بمعان واضحة لدى التلاميذ مبنية على خبرات سابقة أو على مدركات حسية مألوفة عندهم.

العرض

  • يتم في مرحلة العرض البحث والاستكشاف والتفكير في العلاقات التي تقوم بربط الأمثلة بعضها البعض، والعناصر بعضها ببعض، التي تمثل مرحلة العرض ومن بعدها مرحلة الربط.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X