كيفية مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وكيف يؤثر هذا الأمر على العملية التعليمية
مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب

مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب ، يعرف الباحثون الفروق الفردية على أنها الصفات التي يمتاز بها كل طالب عن غيره، و مِن الجدير بالذكر أن أشهر و أبرز الفروق هي الصفات الجسمانية مثل الوزن و الطول نغمة الصوت و هيئة الجسم بشكل عام، كما يُمكن أن تظهر هذه الفروق على الصعيد العقلي و القدرات الإنفعالية و الإدراكية.

تعرف علىالفرق بين طريقة التدريس واسلوب التدريس واستراتيجية التدريس وكيف أنهم ليسوا سيان

كيف يُمكن مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب

كيفية مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب
كيفية مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب

الطلاب بالتأكيد ليسوا سواء لا في المهارات العقلية ولا في السمات الجسمانية حتى، ولهذا فإنه مِن الظلم معاملة الطلاب على أنهم سواء بل لابد مِن مراعاة كافة الفروق الفردية بإتباع:

1- إثارة دوافعهم نحو التعلم عن طريق تحميسهم وتذكيرهم بأهم لحظات النجاح وأهدافهم التي يسعون لها.

2- إطلاع الطلاب على الأهداف التي يُمكن أن يسعوا لها مِن باب زيادة الحماس.

3- إستخدام الأساليب التشويقية في جذب إنتباه الطلاب وهذا عن طريق توظيف الأسئلة بطريقة مناسبة وإستخدام الوسائط التعليمية المختلفة.

4- التنويع في الأساليب التعزيزية المتبعة.

5- تشجيع الطلاب على العمل ضمن مجموعات فهذا سوف يسمح بتبادل الأفكار بين الطلاب مِن الفئات المختلفة، ويُحبذ لو يُسمح لهم بشرح المنهج لبعضهم البعض.

قد يهمكما هو التعلم بالاكتشاف

6- إنماء روح التنافس الشريف بين الطلاب وتشجيع الطلاب الضعاف على التفوق وكذلك تشجيع الطلاب المتفوقين على التنافس بطريقة شريفة فيما بينهم.

7- متابعة مستوى الطلاب التحصيلي بشكل مستمر للتعرف على المتميزين مِن الطلاب والأخرين المتعثرين، وبناءً عليه يتم عمل إختبارات متوازنة تحتوي على أسئلة مناسبة للمتفوقين وأخرى مناسبة للمتعثرين.

الفروق الفردية بين الطلاب
الفروق الفردية بين الطلاب

8- إستغلال نشاط الطلاب في تنمية وتعزيز العملية التعليمية عن طريق إتاحة الفرصة لهم لتطبيق ما تعلموه في مواقف مختلفة.

9- توفير جو عاطفي وإجتماعي للطلاب فمِن السهل إدارة فصل تسودة العلاقات الإنسانية والجو الإجتماعي والنفسي المتسم بالتراحم والمودة.

إقرأ أيضاًبحث عن التعلم الذاتي

10- فيما يخص المناهج الدراسية فإنه لابد مِن بنائها بمراعاة الفروق الفردية بين الطلاب و لابد مِن النظر للطلاب مِن كافة النواحي أي كيف يُفكر الطالب وكيف يتعلم وكيف يسلك وما الذي يُمكنه أن يتعلم و الإتجاهات و القيم لديه و العادات التي يحتاج لإكتسابها، و يجب العلم أن المنهج ليس عبارة عن مجموعة مِن المعارف و الحقائق بل لابد و أن يتضمن المنهج كافة جوانب المتعلم و إمكانياته بل و دوافعه.

أثار إهمال المعلم للفروق الفردية بين الطلاب

أثار إهماأثار إهمال المعلم للفروق الفردية بين الطلابل المعلم للفروق الفردية بين الطلاب
أثار إهمال المعلم للفروق الفردية بين الطلاب

حينما يُهمل المعلم الفروق الفردية بين الطلاب فإن:

1- المعلم لن يستطيع أن يُحقق لا الأهداف التعليمية و لا حتى الأهداف الإجتماعية مثل تحقيق التعاون و غرس القيم الأخلاقية.

2- فيما يخص الطلاب المتعثرين دراسياً فإنه سيزداد شعورهم بالإحباط و سوف ينخفض مستواهم الدراسي بشكل تدريجي للأسوأ في حين أن الطلاب المتفوقين سيظل مستواهم ثابتاً.

تعرف على: خطوات تطبيق استراتيجية البطاقات الخاطفة و مُميزات و معوقات هذه الإستراتيجية المُميزة

3- إنخفاض مستوى الطلاب سوف يترتب عليه إحباط شديد لدى المدرسين فبالرغم مِن إتقانه الشديد للمادة و شرحه و محاولاته المستمرة إلا أن حصيلة الطلاب في النهاية غير مرضية على الإطلاق و مثيرة للإحباط مما يدفعه لقول أمور مثل ” لا فائدة” أو ” ثم ماذا” و هي أمور ذات أثر سلبي للغاية عليه و على الطلاب، و مِن الجدير بالذكر أن المعلم إذا ما وصل لهذه المرحلة فإن العملية التعليمية بكاملها على وشك الإنهيار .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X