أهمية استراتيجية مثلث الاستماع ومراحل تنفيذها

استراتيجية مثلث الاستماع ، هذه الاستراتيجية تنتمى لاستراتيجيات التعلم النشط ، فهى تهتم بتنمية مهارات المتعلمين المختلفة ، وهى بالأخص تحث على تنمية مهارات

الاستماع والتحدث ، وتقوم على تقسيم المعلم للمتعلمين الى ثلاثة مجموعات ، ويكون لكل طالب فى كل المجموعات دورا يحدده له المعلم ،فالطالب الأول يكون هو

المتحدث ، الذى يشرح ويوضح معنى الأفكار أو الدروس لزملائه ، أما الطالب الثانى فيقوم بدور المستمع ، ويقوم بطرح بعض الأسئلة على الطالب الآخر الذى يقوم بدور

المتحدث ، وذلك بهدف التوضيح للمعنى و طلب شرح أكثر للأفكار ، أما الطالب الثالث فيقوم بدور المراقب ، والمتابع لسير الأحداث وسير التفاعل بين زميليه ، والقيام بعمل

تغذية راجعة لمجهود زميليه الآخرين ، ويقوم بتسجيل ما بينهما من تفاعل و تعاون ، ليكون بمثابة المرجع لزميليه ، وعندما يأتى دوره للقراءة ، فانه يقوم بقراءة الأشياء التى

قام بتدوينها على لسان زميليه ، ويوضح بالضبط ما ذكره الزميل الأول ، وماذكره الزميل الثانى ، بعد انتهاء هذه الخطوات يقوم الطلاب بتبادل الأدوار .

استراتيجية مثلث الاستماع
استراتيجية مثلث الاستماع

تعرف على : استراتيجية القفل والمفتاح

مراحل تنفيذ استراتيجية مثلث الاستماع

يتم تنفيذ هذه الاستراتيجية على عدة خطوات وهى :

– يقوم المعلم بتقسيم الطلاب الى مجموعات .

– يقوم المعلم بتحديد دور لكل طالب فى كل مجموعة من المجموعات .

– يكون دور الطالب الأول فى المجموعة هو المتحدث ، ومهمته هى شرح معانى الأفكار وتفسير مفاهيم الدروس لزلائه الآخرين .

– أما بالنسبة لدور الطالب الثانى فهو الاستماع الجيد ، ومهمته هى توجيه الأسئلة للطالب المتحدث ، والغرض من هذه الأسئلة ، هو تفسير المعانى وتقريبها لأذهان

الطلاب ، و طرح المزيد من الأفكار والمزيد من الشرح وتوضيح المفاهيم .

– أما بالنسبة للطالب الثالث فدوره هو ،المراقبة للأحداث التى تدور بين الزميلين الآخرين ، والمتابعة لسير الأمور .

– كما أن من مهامه القيام بتقديم  وعمل تغذية راجعة لأعمال الزميلين ،كما يقوم  بتسجيل وتدوين ما يتم بين زميليه من التحاور والتفاعل ، ليكون مرجعا لمجهودهما ،

فحينما  ، يأتى دور استرجاع أو استعادة الأحداث ، يقوم هذا الأخير بقراءة الملاحظات التى قام بتسجيلها ، كما وردت من زميليه .

– بعد انتهاء هذه الخطوات يقوم الطلاب بتبادل الأدوار فيما بينهم .

قد يهمك : استراتيجية الحوار والمناقشة

أهمية استراتيجية مثلث الاستماع

استراتيجية مثلث الاستماع
استراتيجية مثلث الاستماع

تتبلور أهمية هذه الاستراتيجية فى بعض الأمور الهامة لسير العملية التعليمية ، ومنها :

– تنمى روح التعاون لدى الطلاب وتجعل بينهم علاقات اجتماعية بينهم وبين المعلم .

– تسهل على الطلاب فهم المواد الدراسية وتجعل التدريس متعة وحب وبهجة .

– تزيد من الثقة بالنفس لدى الطلاب والقدرة على تعبير آرائهم .

– تحفيز الطلاب على اتقان العمل بجد واجتهاد .

– تعويد الطلاب على الالتزام بالوقت واتباع قواعد العمل .

– تطوير مهارات الطلاب والتعرف على قدراتهم والقيم الإيجابية لديهم .

– تعزيز روح المسئولية والمبادرة لدى الطلاب .

– وجود تفاعل ايجابى واندماج بين الطلاب فى العمل .

اقرأ أيضا : استراتيجيات التعلم الحديثة

دور المعلم فى استراتيجية مثلث الاستماع

استراتيجية مثلث الاستماع
استراتيجية مثلث الاستماع

– يقوم المعلم بوضع قواعد لالتزام الطلاب بها داخل الفضل الدراسى .

– يجعل الطلاب يمارسون بعض الأنشطة المتنوعة لتنمية مهاراتهم .

– يستخدم أساليب مختلفة للتدريس حسب قدرات كل طالب .

– يقوم المعلم بربط الجزء الذى يقوم بشرحه ببيئة الطلاب ، وذلك لفهم المادة أسرع .

– يحفز التلاميذ على المشاركة وينمى روح التعاون بداخلهم .

– يقوم بطرح أسئلة وايجاد حلولا لها من خلال مشاركة الطلاب بعضهم البعض ووجود أفكار جديدة .

– يدفع الطلاب على الى التعلم وحب المواد الدراسية .

 

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X