استراتيجية داخل و خارج الدائرة

استراتيجية داخل و خارج الدائرة  هي احدي استراتيجيات التعليم التعاوني الذي يشمل جميع الممارسات و الإجراءات التدريسية التي تهدف لتفعيل دور الطالب في العملية التعليمية 

و تعرف  الاستراتيجية بأنها نشاط بسيط تمكن الطلاب من إنشاء محادثة جماعية خلال مدة قصيرة تمكنهم من مشاركة المعلومات  تبادل الأفكار و لهدف محدد

الاستراتيجية مناسبة للمرحلة الإبتدائية و المرحلة المتوسطة للطلاب ، و نستعرض مع حضراتكم المزيد عن الاستراتيجية و مراحل تطبيقها وأهميتها

قد يهمك التعرف علي :

استراتيجية تقييم الأقران خطواتها وأهم مُميزاتها وعيوبها ودور المعلم في هذه الإستراتيجية الرائعة

استراتيجية داخل و خارج الدائرة

مراحل تطبيق استراتيجية داخل و خارج الدائرة

  • يقسم المعلم الطلاب إلي أربعة مجموعات
  • تشكل كل مجموعتين من الطلاب دائرة داخلية و دائرة خارجية
  • يقف طلاب الدائرة الداخلية متقابلين وجهاً لوجه مع طلاب الدائرة الخارجية
  • يقوم المعلم بتوزيع بطاقات علي طلاب الدائرة الداخلية تحتوي علي مجموعة من الأسئلة و إجاباتها في نفس الجهة من البطاقة
  • يقوم طلاب الدائرة الدخلية بطرح  الأسئلة علي طلاب الدائرة الخارجية ، كل طالب يسأل الطالب المقابل له ، ثم تتحرك الدائرة الخارجية بنفس الطريقة ليسأل كل طالب مجدداً
  • يقدم  المعلم مجموعة بطاقات جديدة و يطلب من طلاب المجموعتين الداخلية و الخارجية تبادل الأدوار
  • لا يعد استخدام البطاقات من شروط تطبيق الاستراتيجية ، حيث من الممكن أن يطلب المعلم من طلاب المجموعة الداخلية طرح أسئلة متعلقة  الدرس

تعرف كذلك علي :

كيفية تطبيق استراتيجية العمل الجماعي وأهم مُميزات وعيوب وأهداف هذه الإستراتيجية التعليمية 

استراتيجية داخل و خارج الدائرة

المهارات المستخدمة في الاستراتيجية :

طرح الأسئلة 

تبادل المعلومات 

الاستماع و الاستقراء و الاستنتاج و التنبوء

الاستفادة من آراء الآخرين و تلخيص الأفكار

العمل بنظام و التكلم بهدوء و التحرك لتحقيق الهدف 

مميزات تطبيق الاستراتيجية 

تضيف المتعة و البهجة علي العملية التعليمية

تشرك جميع حواس الطالب في العملية التعليمية و تأثر اهتمامه و انتباهه مما يجعل المعلومات تثبت في عقله مدة أطول

تعمل علي إكساب الطالب جوانب مهنية و جوانب انفعالية و مهارات و خبرات اجتماعية من الصعب اكتسابها في الفصول العادية مثل تحمل المسئولية الفردية و المسئولية الجماعية و ضبط النفس و الإبداع 

توثق العلاقات الاجتماعية بين الطلاب و بعضهم و بين الطلاب و المعلمين 

تعلم الطلاب أكثر من المحتوي المعرفي ، فهم يتعلمون مهارات التفكير العليا فضلاً عن تعلمهم كيف يعملون مع آخرين يختلفون عنهم 

استراتيجية داخل و خارج الدائرة

أهمية تطبيق الاستراتيجية 

تعمل علي تسهيل الفهم و الحفظ للطلاب مما يساعد علي بقاء المعلومات في عقولهم مدة أطول

تقوي الجوانب الشخصية للطلاب و تعزز ثقتهم بأنفسهم و بقدراتهم، و  تعمل علي تنمية القدرات العقلية والمعرفية لدي الطلاب

تنمي قدرة الطالب علي التعبير عن رأيه بوضوح كما أنها تطور قدرة الطالب علي المناقشة و الحوار و تقبل أراء الآخرين  

تقضي علي الجمود الفكري لدي الطلاب

تساهم في التخلص من الرهبة و الخوف لدي الطلاب أصحاب المستوي الدراسي المتدني أو الطلاب الخجولين و تجعلهم أكثر تفاعلاً أثناء العملية التعليمية 

توفر فرص المشاركة لجميع الطلاب ،كما تتيح فرص لاندماج الطلاب أصحاب المستوي الدراسي الضعيف مع الطلاب المتفوقين مما يحفزهم علي تحسين مستواهم الدراسي 

تقوي مهارات التواصل لدي الطلاب و تدربهم  علي العمل الجماعي و التعاون و تبادل و مشاركة المعلومات 

اقرأ أيضاً :

خطوات تطبيق استراتيجية المناقشة وأهم مُميزات وعيوب هذه الإستراتيجية التعليمية

يعد تطبيق استراتيجيات التعليم النشط من سمات التعليم في البلاد المتقدمة ، لمعرفة المزيد عن الاستراتيجية اضغط هذا الرابط

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X