معلومات عن استراتيجية الخرائط المفاهيمية وأهميتها

استراتيجية الخرائط المفاهيمية ، استراتيجية الخرائط المفاهيمية هي استراتيجية تدريسية فعالة، تقوم على تمثيل المعرفة عن طريق أشكال تخطيطية متعددة تقوم بربط المفاهيم مع بعضها بخطوط، ويمكن أيضا أن تقوم بربطها عن طريق أسهم يكتب عليها كلمات تعرف بكلمات الربط، 1963م كان بداية استخدام الخرائط المفاهيمية في مجال التدريس وأرتبط في تلك الفترة بالأكاديميات التي كانت تعتمد على تقديم أفكار عن طريق التعليم المتقدم ، وترجع أهمية الخرائط المفاهيمية في أنها توضح العديد من المحتويات الغير واضحة في المجال الدراسي، وتعتبر وسيلة للتفكير الناقد، وتعتمد على نمط محدد ثابت يتم تطبيقه، تتكون الخرائط المفاهيمية من 5 مكونات المفاهيم الخاصة التي توجد بين أقسام الأفكار، كلمات الربط التي تقوم بالمساعدة على دمج محتوى الخطة المفاهيمية، الأمثلة الخاصة بالشروح والتي يقوم المعلم بتجهيزيها وتتكون من صور وأرقام ورموز.

تعرف أيضاً على: استراتيجية فكر-زاوج-شارك

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

  • استراتيجية الخرائط المفاهيمية هي إستراتيجية خاصة بالتدريس فاعلة في تمثيل المعرفة عن طريق أشكال تخطيطية مختلفة تربط المفاهيم بعضها البعض بخطوط أو أسهم يكتب عليها كلمات تسمى كلمات الربط.
  • تستخدم خرائط المفاهيم التي تقوم على أساسها الإستراتيجية في تقديم معلومات جديدة، واكتشاف العلاقات بين المفاهيم، وتعميق الفهم وتلخيص المعلومات وتقويم الدرس.

معلومات عن الخرائط المفاهيمية

  • عام 1963م تم استخدام لفكرة الخرائط المفاهيمية في نظام التدريس خاصة في الأكاديميات التي تعتمد على تطبيق فكرة التعليم المتقدم.
  • تم مساعدة المتعلمين عن طريق وفير خطة متكاملة لهم من أجل فهم طريقة تعاملهم مع محتوى المنهج الذي سيدرسونه، وتعريفهم بأهم التعريفات التي تحتويها المواد الدراسية.
  • أصبحت فكرة الخرائط المفاهيمية من الأفكار التي تتواجد في العديد من المدارس، والتي تستعين بمجموعة من اللوحات التي تحتوي على أقسام المدرسة.

قد يهمك أيضاً: استراتيجية الأصابع الخمسة

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

أهمية إستراتيجية الخرائط المفاهيمية

  • استراتيجية الخرائط المفاهيمية توضيح العديد من المحتويات غير الواضحة في المادة الدراسية.
  • وسيلة للتفكير الناقد، والتي تشجع الطلاب على إبداء آرائهم وترتيب الخريطة المفاهيمية.
  • تحفز الطلاب على تذكر التفاصيل الدراسية بسهولة عن طريق تقوية الذاكرة.
  • نوع من أنواع الفنون المرئية، يسهل فهمها من قبل الطلاب.
  • تطبق نمط محدد من التعليم خلال الفصل الدراسي.

خطوات تنفيذ استراتيجية الخرائط المفاهيمية

  • الإكثار من استخدام الألوان والصور قدر المستطاع.
  •  تنظيم قائمة بالمفاهيم الأكثر عمومية وشمولية إلى الأكثر تحديدا.
  • الحرص على تنظيم المفاهيم في شكل يبرز العلاقة بين كل مفهوم والآخر.
  •  اختيار موضوع ليكون الموضوع الرئيسي الذي تدور حوله الإستراتيجية.
  • العمل على ربط المفاهيم مع بعضها بخطوط ، وتوضيح نوعية العلاقة بينها بكلمات تعبر عنها تسمى كلمات ربط.

اقرأ أيضاً: استراتيجية الرسوم الكرتونية 

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

خصائص الخرائط المفاهيمية

  • تترابط مع بعضها البعض، حيث أنها لا تخرج عن الموضوع الرئيسي الخاص، بل ترتبط كافة أجزائها معا.
  • الترتيب المنظم حيث يتم استخدام نطاق معين في توزيع المفاهيم التي يكون مضمونها حتى الخرائط المفاهيمية.
  • تتميز بمحتوى تكاملي، يساعد على تقديم الشرح المناسب للطلاب لذلك تعتبر أداة تعليمية من أدوات التعليم الذاتي.
  • ينتج عن ذلك سهولة ربط الخريطة المفاهيمية الرئيسية مع الخرائط المفاهيمية الفرعية، وخاصة أثناء استخدامها في شرح المادة الدراسية.

مكونات الخرائط المفاهيمية

  • المفاهيم الترابطية هي التي تربط بين أقسام الأفكار الخاصة بالخريطة بين كل فكرة وبعضها وبين الأفكار كلها وهو ما يعرف بالشمولية.
  • التعريفات الفرعية التي تحتوي على تفاصيل عن محتويات الدروس ويكون المشرف هم المسئول على إعداداها.
  • الأمثلة، هي التي تستخدم في الشرح وتتم الاعتماد الكامل فيها على الصور والرموز والأرقام وغيرهم من الأمور التي تسهل عملية التعليم.
  • كلمات الربط، التي تساعد على دمج محتوى الخطة المفاهيمية في قالب واحد لتسهيل تنفيذ إستراتيجية الخرائط المفاهيمية.
  • الملاحظات الإضافية، وهي تقوم بتقديم شرح مبسط حول فكرة أو مفهوم معين لا يستطيع المتعلم إدراكه وحده أحيانا يتم كتاباتها أثناء التنفيذ، ومن الممكن أن تعد مسبقا.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X