استراتيجية الحقيبة التعليمية

استراتيجية الحقيبة التعليمية ، الحقيبة التعليمية هي مجموعة من الأجهزة والأدوات والوسائل التعليمية والمواد التي تخدم  مجموعة تشبهها من الأنشطة المنهجية والأنشطة الغير منهجية، ويتم وضع كل ذلك داخل حقيبة تعليمية بطريقة مناسبة ومنظمة يمكن الحصول على المعلومات التي بداخلها بسهولة وآمنة ويسهل للطلاب حملها ونقلها قدر الإمكان ، 

-تعرف على
استراتيجية أعواد المثلجات

 استراتيجية الحقيبة التعليمية

استراتيجية الحقيبة التعليمية

الهدف من الحقيبة التعليمية:

توفير وسيلة تعليمية تدعم المناهج الدراسية ، وتساعد على تطوير العملية التربوية، كما يمكن توظيفها والاستفادة منها بمنتهى السهولة، ولكن يشترط أن تكون هذه الوسيلة آمنة وسهلة الحمل ويمكن نقلها . 

أهم ميزات استراتيجية الحقيبة التعليمية : 

تساعد على تقليل الضغط على المكتبة والمختبر المدرسي ، وغرفة التكنولوجيا . 

-يمكن الوصول إلى الأدوات والأجهزة والمواد التعليمية التي تساعد على خدمة مجموعة من الأنشطة المتشابهة في النوع . 

اقرأ أيضا
استراتيجية أعواد المثلجات

 مراحل تطور الحقيبة التعليمية :

 

– المرحلة الأولى: صناديق الاستكشاف (Discovery Boxes (:

وهي صناديق يوجد بها مواد تعليمية لدعم موضوع محدد أو فكرة معينة وتكون جميع محتويات الصندوق متمركزة حولها . 

محتويات الصندوق : خرائط تحليلية وكتيب التعليمات، يتم فيها توضيح أفضل وأسهل الوسائل التي يمكن اتباعها لتحقيق الأهداف المرجوة . 

– المرحلة الثانية: وحدات التقابل (Match Units):

وهو صندوق يحتوي على مجموعة من المواد التعليمية متعددة الاستخدام والأهداف مثل الأفلام المتحركة والثابتة والصور والألعاب التربوية والأشرطة السمعية، والنماذج الأولية وما إلى ذلك .  

– وحدات التقابل المصغرة (Match Units Mini):

تهدف هذه الوسيلة  على التركيز على جزء واحد فقط من الأجزاء وحدة التقابل الرئيسية.   

-الحقائب التعليمية (Instruction Packages):

تعتبر إحدى أنماط التعلم الفردي أو ما يسمى تفريد التعليم،وهي نظام تعليمي متكامل حول التعلم الذاتي، وفيه يتم التركيز على على مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين والتركيز على أهداف التعليم السلوكية والتعليمية، والاختبارات وتوفير وسائل تعليمية يختار الطالب الوسائل النشطة والفعالة منها خلال عملية التعلم

.اقرأ أيضا
استراتيجية التدريس الاستقرائي

أهمية استراتيجية الحقيبة التعليمية

استراتيجية الحقيبة التعليمية

تظهر أهمية الحقيبة في أنها تساعد المتعلم على تطبيق الخبرات التعليمية المسموعة والمرئية والحسية، كما أنها تساعده على اكتساب المعلومات وتحصيلها، وتفتح مجالات التدقيق والملاحظة فيها، والتعامل مع المواد بطريقة مناسبة، حتى تساعد على تحقيق الأهداف المرجوة، وعن أهمية هذه الاستراتيجية يمكن قول التالي : 

 

 1- إتاحة الفرصة للطلاب حتى  أنشطة متنوعة يمكنهم تأديتها وسهولة بين الطالب والمعلم  . 

3- تعمل على تنمية القدرة على اتخاذ القرارات وتحمل المسؤولية لدى الطلاب  

4- يمكن الاستعانة بها في مختلف مجالات المناهج الدراسية . 

5- تتيح للطالب والمعلم فرصة التعلم دون ملل وتمنحهم الخبرة التربوية الفعالة والتسلية.   

أنواع الحقائب التعليمية

1- حقائب النشاط التعليمية.

2- حقائب التعلم الفردي.

3- الوسائل أو الأطقم متعددة الوسائط . 

4-الوحدات التعليمية النسقية أو  المجمعات التعليمية . 

5- الرزم أو الحقائب التعليمية.

6- الحقائب المحورية.

7- حقائب المطبوعات الدراسية.

8- الحقائب المرجعية.

الأسس التربوية لاستراتيجية الحقيبة التعليمية

هناك مجموعة من الأسس التربوية التي يجب مراعاتها عند إعداد الحقيبة التعليمية، من أجل تحقيق أعلى درجة من الفاعلية، وبذل أقل جهد في العملية التعليمية التعلمية، ومن أهم هذه الأسس : 

– أن يكون أسلوبها منهجي: وذلك عن طريق اختيار المادة التعليمية وتحديد الأهداف ورسم مسارات التقويم وإعداد خطط العمل.  

– تنوع الخبرات: ويتضمن على مجالات خبرة المتعلم، من بينها مجموعة من الخبرات المجردة والخبرات الحسية، وبعض الممارسات العملية، والهدف منها هو إشراك مجموعة من الحواس في التعلم ما يساعد على تعامل الخبرات . 

– استخدام الوسائل المتنوعة والهدف منها هو توفير عدة وسائل تعليمية من أجل استخدام الوسيلة الأنسب منها، من أجل تحقيق كل هدف من مجموعة من الأهداف التعليمية المتعلقة بموضوع الحقيبة، ما يؤدي إلى تحقيق أكبر قدر من المدركات التي تتناسب مع كل متعلم . 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X