شروط وأهداف الألعاب التعليمية ودور المعلم في تطبيق استراتيجياتها

استراتيجية التعلم باللعب ، اللعب هو استهلاك طاقة الطفل الحركية و الذهنية ، فى شكل أنشطة بدنية أو عقلية ، و قد أثبتت الدراسات ان الأطفال يعبرون عن أفكارهم و شعورهم من خلال اللعب ، و من هنا اهتم الباحثون و خبراء التربية باللعب كوسيلة تربوية و تعليمية ، حيث يعد اللعب وسيلة تعليمية و تربوية .

يمكن التأثير فى شخصية الطفل من خلال التخطيط و التنظيم فى دور اللعب ، واستغلاله استغلالا جيدا  لاحداث التأثير و التشكيل المطلوب فى شخصية الطفل .

استراتيجية التعلم باللعب

مفهوم استراتيجية التعلم باللعب

اذا كان اللعب نشاطا موجها يخرج الأطفال طاقتهم بواسطته ، سواء كانت طاقة عقلية أو بدنية ، الا ان دوره يتعدى ذلك الى الاستفادة منه فى تنمية قدرات الأطفال البدنية و الذهنية و الوجدانية ، و اظهار مواهبهم و تطويرها ، و تطوير سلوكياتهم ، و تبنى استراتيجية التعلم باللعب على الاستفادة من الأنشطة التى يقوم بها الأطفال اثناء اللعب فى تعلم بعض المعارف ، و امدادهم بالمبادئ الأساسية فى التعليم .

اقرأ أيضا : استراتيجية التعلم باللعب

أهداف استراتيجية التعلم باللعب 

– تعزيز الثقة بالنفس عند الطفل حين يبلى بلاءا حسنا فى الألعاب التربوية ، و يقابل هذا النجاح بالتشجيع و الاطراء و التقبل .

  – مساعدة الطفل على اكتشاف مهاراته و مواهبه ، عن طريق تقمص الأطفال ادوار أصحاب المهن التى يحبونها ، فمن خلال اللعب يكتشف الطفل المهنة التى يحبها و يفضل ان يعمل بها فى المستقبل .

  – تنمية الذاكرة ، و جوانب التخيل و الابداع عند الأطفال .

  – ارساء مبدأ تأكيد الذات من خلال الاصرار على تحقيق التفوق فى اللعب الفردى أو من خلال فريق . 

  – تعلم احترام الآخرين ، و الالتزام بالقواعد و القوانين .

  – اللعب الجماعى يؤكد مبدأ الانتماء للجماعة ، و يعزز مبدأ تحقيق مصلحة الفريق .

  – هذه الاستراتيجية تساعد فى التخلص من القيود ، و الطاقات السلبية ، و الضغوط المختلفة ، و التعبير بحرية .

  – تنمية خيال الطفل و تنمية المهارات الابداعية لديه .

  – تعليم الطفل مواجهة مشكلاته ، و محاولة حلها ، و التغلب عليها .

  – تنمية القدرات العقلية و الذهنية للأطفال و زيادة التفاعل فى العملية التعليمية .

  – تنمية مهارات التواصل عند الأطفال ،و تنمية الجانب اللغوى لديهم .

دور المعلم فى استراتيجية التعلم باللعب

دور المعلم فى استراتيجية التعلم باللعب 
  • رسم خطة لطريقة اللعب التى تناسب الموقف التعليمى و تخدمه .
  • توفير الطرق المناسبة لتنفيذ هذه الخطة ، مع توفير الأدوات و الوسائل التى تساعد فى التنفيذ .
  •  دراسة اهتمامات الأطفال ، و مواهبهم لتحديد الطريقة المناسبة لهم و لأعمارهم و للمادة العلمية .
  • مرافبة التلاميذ أثناء اللعب لمتابعة تنفيذ الخطة و سيرها كما رُسمت .
  • تقديم الدعم و المساعدة اذا استدعى الأمر ذلك .
  • توفير جو من المرح و الألفة فى الفصل ، و الاقتراب من التلاميذ و مشاركتهم اللعب .
  • عمل تقييم نهائى بعد انتهاء اللعب لقياس مدى فاعلية استراتيجية التعلم باللعب فى تحقيق أهداف العملية التعليمية .

تعرف أيضا على : استراتيجية القفل والمفتاح

شروط الألعاب التعليمية

– تخدم أهداف المنهج .

  – تناسب المرحلة العمرية للتلاميذ .

  – تكون ممتعة و مثيرة للمرح حتى لا تسبب ملل التلاميذ .

  – ان تكون آمنة ، و لا يمثل استخدامها خطورة على لتلاميذ .

  – تناسب احتياجات التلاميذ و مهاراتهم .

  – تعبر عن المحتوى العلمى المدروس .

قد يهمك : استراتيجية التفكير الإبداعي

أنواع الألعاب التعليمية 

العاب الأطفال

  • ألعاب الدمى : مثل العرائس ، السيارات ، أشكال الحيوانات .
  • ألعاب الذكاء : الكلمات المتقاطعة ، الجرى ، لعب الكرة ، المصارعة ، السباقات المختلفة .
  •  ألعاب الغناء والحركة : الأغانى ، الأناشيد ، الرقص الايقاعى .
  • ألعاب التمثيل : تمثيل مسرحيات متضمنة دروس تربوية ،أو دروس قراءة ، أو قصص تعليمية .
  • ألعاب ثقافية : تصميم مجلات الحائط ، مسابقات نظم و القاء الشعر ، كتابة قصص وتلخيصها .
يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X