أهمية الوسيلة التعليمية للغة العربية
وسيلة تعليمية للغة العربية

وسيلة تعليمية للغة العربية ، فالوسيلة عبارة عن الأدوات التي تساهم مع المعلم في إيصال المعلومات للمتعلم بشكل عملي ،والخروج عن أسلوب التلقين المعتاد ،واضافة جو من التغيير من الملل والرتابة داخل الغرفة الصفية، خاصة وأن مادة اللغة العربية واحدة من أهم المواد الأساسية في التعليم والتأسيس، كما أنها مادة غنية ودسمة بالمعلومات وسيلة تعليمية للغة العربية، تساهم في تقليل وقت وجهد كلا من طرف العملية التعليمية المعلم والمتعلم.

أهمية  وسيلة تعليمية للغة العربية

– تساهم الوسيلة التعليمية في تزويد المتعلم بالمعلومات ،وتقديم الفرصة لهم في إثبات النفس في الحقل الدراسي من خلال تفعيل دورهم بالمشاركة في تعلميهم، والتفاعل مع الدرس مع عرض الوسيلة التعليمي

– توضيح المعلومات وتبسيطها وتذليل صعوباتها للمتعلم

– اضافة التشويق والتحفيز في الاقبال على التعلم من المتعلمين في العملية التعليمية

– تنمية قدرة المتعلم على الملاحظة والمساهمة في تحديد الفروق الفردية فيما بينهم.

أهمية  وسيلة تعليمية للغة العربية
أهمية  وسيلة تعليمية للغة العربية

اقرأ أيضا

وسائل تعلم اللغة الانجليزية

الوسائل التعليمية في اللغة العربية

– المجسمات هامة في النحو تحديدا، فيمكن عمل شجرة في شكل مجسم للتبسيط النحو في جزئيات ،يسهل فهمها للمتعلم كأحد الجزئيات الهامة في تعليم اللغة العربية، والتي يواجه المتعلمين صعوبة في التعامل معها.

– الباقات واللوحات والتي لها الكثير من التنوع والاختلاف ،وهذا يعود لإعادة صياغتها وفق المحتوى المطلوبة له، وتساهم في تعليم القرائية ،وتدريب الطلاب على النطق بالتشكيل من خلال كتابة الأناشيد والموضوعات الهامة عليه، كما يمكن الاستعانة بها في توضيح حروف الجر والعطف وكان وأخواتها وإن واخواتها وهكذا.

اقرأ أيضا

وسائل تعليمية

– استخدام الشفافيات واحدة من الوسائل التعليمية الحديثة ،والتي تساهم في إثارة تشويق لمتعلم من خلال كتابة المعلم الدرس على اللوحة وعرضها على جهاز البروجكتر في الغرف الصفية ،أو في غرفة الوسائط ،وهو ما يقلل الترابة والملل في العملية التعليمية ،كما أنها تساهم في حفظ المصطلحات الصعبة للمتعلم ،والكشف عن المهارات اللغوية فيما بينهم ومراعاة مبدأ الفروق الفردية فيما بينهم أيضا ،وتعزيز ثقة المتعلم بنفسه عبر الفهم الجيد للمحتوى المقدم

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X