وسائل التعليم القديمة
وسائل التعليم القديمة

وسائل التعليم القديمة

يعد التعليم هو المحد الأساسي في نمو المجتمعات من خلال نسبه التطور وعدد المعلمين الموجودين بها فهم من المشاركين الأساسيين في التقدم والرقي فقد عرفت المجتماعات القديمه ضروره التعلم واهميته فأعطته اهتماما خاصا زذلك كى تنمى المهارات الفردية وذلك مما ادى الى زيادة عدد العلماء ومن اهم الانشطة التعليمية التى شهدها التاريخ الحضارة الفرعونية و اليونانية

اما فى الشرق الاوسط كان نظام كونفوشيوس التعليمى مؤثر على تطور كثير من البلاد من امثلتها الصين، اليابان، كوريا وفيتنام

وقد تنوعت الانشطة التعليمية فى البلدان فى الفترة المعاصرة نسبة للتطور التكنولوجى

وسائل التعليم القديمة
وسائل التعليم القديمة

وسائل التعليم قديماً

 الفصل التعليمى:

قد قام التعليم فى الحضارات القديمة على وسائل بدائية قد تم الغائها فى الانظمة التعليمية الحديثة ومن اهم هذه الوسائل الفصل التعليمى الذى يعبر عن اجتماع مجموعة من الطلبة فى غرفة واحدة لتلقى المعلومات الدراسية من خلال اسوب التلقين ومن مواصفات الفصل فى التعليم القديم تشابه الطلبة من حيث الاعمار وعدم الاخذ فى الاعتبار فرق الاهتمامات والمهارات ودون اهتمام بالسلوكيات الفردية للمتعلم

اسلوب التعلم:

قام اسلوب التعلم على التلقين بين المعلم والمتعلم كاسلوب اعطاء المحاضرات وقياس مقدار استيعاب الطالب فى نهاية العام الدراسى ومساعدة الطالب فى حل وظائف كثيرة باختلاف المواد الدراسية خلال اليوم

المناهج الدراسية القديمة كانت توضع بشكل عام او من خلال تلقين المعلم الدينى موضيع مختلفة للطلاب يكون اختيارها فردى قبل ان يتم دراستها او تلقينها دون الرجوع الى الخبراء التربويين

ادوات التعليم:

1- الكراس او الدفتر (هى الاداة الرئيسية فى التعليم القديم يستخدمها الطالب لتدوين المعلومات لحل الوظائف الدراسية)

2- اللوحة او السبورة (يسخدمها المعلم لكتابة المعلومات عليها)

3- عصا الخيزران (استخدمت كوسيلة للعقاب فى حالة قيام الطالب بسلوك خاطئ)

4- الزى المدرسى (ملابس يرتديها الطلاب عند ذهابهم للمدرسة)

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X