مهارات التواصل

مهارات التواصل ، يمكن تعريف التواصل بأنه عملية التفاعل والاتصال بين طرفين، أو أكثر ضمن عوامل ومؤثرات عديدة، وتتضمن القدرةَ على شرح الأفكار، وتقديمها للطرف الآخر بشكل واضح، ومفهوم، مع مراعاة الاختلاف، والتباين بين الأفراد، أو الأطراف الأخرى وتكون مهارات التواصل على هيئة مهارات تعبيرية أو عن طريق مهارات الاستماع والإنصات، وتكون مهارات التواصل مكونة من عدة عناصر لكي نطلق عليها اسم مهارات التواصل وتلك العناصر تتمثل في وجود مرسل، ومستقبل، بالإضافة إلى وجود ثلاثة عناصر أخرى هم الرسالة أو الموضوع الذي يتم إرساله، ووسيلة نقل الرسالة أو كما يتم الإطلاق عليها القناة والاستجابة تعتبر من العناصر الأخيرة والتي تحدد درجة قبول الرسالة.

قد يهمك أيضاً: استراتيجية التفكير الإبداعي

مهارات التواصل

مفهوم مهارات التواصل

  • يتم تعريف التواصل بأنه عملية تعتمد بشكل كامل على التفاعل والاتصال بين طرفين أو أكثر من طرفين مع وجود عوامل ومؤثرات عديدة.
  • القدرة على شرح الأفكار، وتقديمها للطرف الآخر بشكل واضح ومفهوم وملائم، مع مراعاة الاختلاف والتباين بين الأفراد.

اقرأ أيضاً: أهمية وفوائد استراتيجية التعلم باللعب وأنواع الألعاب التي يُمكن إستخدامها في هذه الإستراتيجية

  • مهارات التواصل اسم يشير إلى عملية نقل الأفكار، أو تبادل المعلومات، والمشاعر، والأحاسيس للآخرين.
  • حسب معجم وبستر فأنها عملية تبادل المعلومات على هيئة سلوكيات أو رموز أو علامات خاصة بين طرفين على أن تكون تلك الرموز أو معروفة بينهم  حتى تسهل عملية التواصل.

مهارات التواصل

التوصل الفعال يعتمد على عدد من المهارات ويكن هدف تلك المهارات الحصول على انطباع جيد من جانب الطرف الآخر والخروج بنتيجة جيدة.

تنقسم مهارات التواصل إلى:

  • المهارات التعبيرية للتواصل.
  • مهارات الاستماع والإنصات للتواصل.

تعرف أيضاً على: استراتيجية الاتصال بمصادر التعلم

 

مهارات التواصل

المهارات التعبيرية للتواصل

  • المهارات التعبيرية للتواصل هي المهارات التي تتعلق بتعبيرات الوجه أثناء نقل المعلومات، والأفكار إلى الآخرين.
  • تساعد على إيصال المعلومات التي لا نستطيع إيصالها بالكلام إلى الطرف الآخر دون حدوث سوء فهم أو خطأ مما يوفر الكثير من الوقت والمجهود.

مهارات الاستماع والإنصات للتواصل

  • تتضمن الاستماع الجيد للكلام الخاص بالطرف الآخر، دون مقاطعة كلامه حتى نتمكن من فهم ما يريد قوله بشكل كامل وصحيح.
  • الاستماع الجيد يجنبنا حدوث اللبس في الفهم والمشاكل التي لا طائل منها التي تنتج عن مقاطعة الحديث.

يوجد 4 عناصر تساعد على التواصل الفعال بين الطرفين وهم:

  • الاستخدام الجيد للغة الجسد أثناء التواصل، مع وضع احتمالية أن الطرف الآخر قد قرأ عن لغة الجسد وله علم بها.
  • الهدوء التام، وتجنب سرعة الانفعال ومحاولة التحكم بالنفس وضبطها حتى تكون مناقشة هادئة وتنتهي نهاية جيدة.

قد يعجبك أيضاً: استراتيجية التدريب الميداني العَملي

  • التعبير عن الأفكار بشكل دقيق، والاستشهاد بالأدلة، والبراهين حتى يلتمس الطرف الآخر صدق الكلمات.
  • التأكد من تكوين انطباع جيد عند الطرف الآخر عند انتهاء المحادثة، فهو أساس لعملية التواصل الفعال مع التأكيد على إنك ستتواصل مرة أخرى مع الطرف الآخر.
مهارات التواصل

العناصر الكاملة التواصل

  • يتكون التواصل من 5 عناصر تبدأ بالمرسل، مروراً بالشخص الذي استلم الرسالة، والرسالة، القناة، ومدى الاستجابة.

المرسل

  • يكون دائما المرسل هو مصدر الرسالة، حيث تبدأ من عنده عملية التواصل مع الآخرين وقد يكون التواصل كلاميا أو كتابيا.

المرسل إليه

  • يقوم المرسل إليه بتلقي الرسالة أو الأفكار ودائما ما يجب أن يؤكد المرسل على هويته قبل إرسال الرسالة إلى المرسل إليه حتى تكون فكرة التواصل ناجحة.

الرسالة

  • الموضوع الذي تتضمنه الرسالة يعتبر الهدف الجوهري الخاص بعملية التواصل بين شخصين ومن الممكن أن تكون الرسالة صوتية وفي تلك الحالة لا يلزم تأكيد المرسل على شخصيته، على عكس الكتابية التي يضع اسمه في نهايتها.

القناة

  • تعتبر وسيلة النقل التي تتم نقل الرسالة عبرها إلى الشخص المرسل إليه.

الاستجابة

  • تتحدى مدى الاستجابة عند استلام الشخص الرسالة فإما الترحيب والرد سريعا أو الرد ببطيء مما يعني أن درجة الاستجابة قليلة.

 

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X