مهارات التقويم الذاتى
مهارات التقويم الذاتي

مهارات التقويم الذاتى ، هي عبارة عن المهارات التي يشترك بها الطلاب أو المتعلمين في تحديد مستوياتهم التحصيلية، أو أمور المحاكاة والتي تستخدم في التطبيق على الأعمال أو انجازاتهم داخل العملية التعليمية ، وعملية استصدار الأحكام أي أن مهارات التقويم الذاتى هي عبارة عن أدوات عاكسة لعملية التعلم، أو المراقبة أو الضبط الذاتي للأداء وعملية التحرر من السلطة المنفردة للمعلم في التقويم ،أو ما يعرف أنه التقويم النشط في مجال التعلم النشط.

دور المعلم في تنمية مهارات التقويم الذاتى

– يقوم المعلم بالتعريف لمجموعة المتعلمين بأهداف الصف، أو المواد العلمية  والمحتويات الدراسية وطرق التحقق منها.

– العمل على توضيح أهمية التقويم الذاتي للمتعلمين ،والتأكيد على أهميتها كمهارات حياتية يومية هامة للمتعلم في ممارسة حياته بعد ذلك.

 – توفير الممارسة المتكررة لعمليات التقويم وهو الأمر الذي يساهم في تطوير مهاراته.

– توضيح المعلم لتعليقاته على إجرائه لعملية التقويم ،والتي تقدم الدعم الكافي للمتعلم لإجراء التقويم الذاتي لنفسه.

– توضيح المعلم وشرحه لمهارات  التقويم الذاتي وحث المتعلم على إعادة النظر في تقويمه، والمهارات والأساليب التي استخدمها.

– تحديد المعلم لمجموعة من مصادر التعلم أو الأساليب والمهارات، التي تساهم في تقدم الطلاب نحو أهدافهم من العملية التعليمية أو عمليات التقويم الذاتي.

– تقديم المعلم للمساعدة في تحديد أدوات التقويم المناسب مع المحتوى ،أو المناسبة للهدف المرجو للوصول إليه.

دور المعلم في تنمية مهارات التقويم الذاتى
دور المعلم في تنمية مهارات التقويم الذاتى

اقرأ أيضا

ما هي مهارات التعلم الذاتي

مهارات التقويم الذاتى

التقويم الذاتي هو عملية التقويم الشخصي من المتعلم لنفسه من المتعلم لأدائه ،ولا يحتاج هذا النوع من التقويم لمنح الدرجات أو التطوير لفهم واقعي للحكم على ما تم اكتسابه من العملية التعليمية خلال العملية التدريسية ،والحكم على ما أحرزه المتعلم من تقدم نحو  الهدف من العملية التعليمية او الصفية أو المحتويات الدراسية المستهدف الوصول إليها ويكون ذلك عبر ممارسة لعملية التقويم الذاتي عدة مرات ،والاستفادة من اجراء عمليات المراجعة التي تتوفر لديه، ويتم ذلك من خلال عدة أشكال منها الرموز التصويرية ،والمقاييس الجاهزة والبطاقات التقييمية ،أو الاستبانة أو المقابلة أو بطاقة الملاحظة أو اختبارات تحريرية أو الشفوية.

مهارات التقويم الذاتي
مهارات التقويم الذاتي

اقرأ أيضا

مهارات التعلم الذاتي وأهميته وشروطه 

أهمية التقويم الذاتى

التقويم هو عبارة عن جزء حيوي وهام من العملية التعليمية، أو التعلم في حد ذاته، ويحتاج إلى التخطيط الجيد والممارسة المتكررة ،كما لابد من اعطاء الوقت الكافي لإعداد الأدوات الكافية لإجراء التقويم خاصة وأن المعيار الحقيقي للمداخل ،أو الأساليب الجديدة في عملية التقويم ،وجعل المتعلم يعمل على أداء المهمات التي لها المعنى او القيمة مع النشاطات التعليمية التي يمارسها الطلاب ومهرات التفكير العليا المجردة ،واجراء عملية المشاركة  المتعلم في اجراء التقويم الذاتي له ومعرفة مدى تحقق الأهداف نحو الأهداف، والمشاركة الفعالة للمتعلم في عملية التعلم الخاصة به واتقان كل المهارات اللازمة لإجراء عملية التعليم ما فيها الركيزة الأهم في التعلم والتعليم ،وهي عملية التقويم الذاتي والمهرات الخاصة به.

أهمية التقويم الذاتى
أهمية التقويم الذاتى

اقرأ أيضا

مهارات التواصل

نظم المحاكاة المساعدة في عملية التعلم

– لابد من قدرة المتعلم على اتقان عملية تحدي الهدف والغاية الواجب السعي لتحقيقها من عملية التعلم الخاصة به.

– القدرة الخاصة بالمتعلم في وضع الخطط المناسبة لعملية المعالجة أشكال القصور في عملية التعلم .

– القدرة الكاملة للمتعلم على التنفيذ لكل إجراءات الحكم على عملية التحقق من الوصول، إلى الأهداف المرجوة من علمية التعلم.

– السرعة في معالجة جوانب القصور والتعزيز من الجوانب الإيجابية لدى المتعلم ،واكتشاف المهارات والميول والاتجاهات الشخصية

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X