مفهوم العصف الذهني وأهميته ومراحله وخطواته

مفهوم العصف الذهني هو استراتيجية تعليمية، تعتمد على حرية التفكير واستقلاليته، حيث يتم جمع عدد كبير من الأفكار البناءة والاقتراحات عن طريق مجموعة من المشاركين في الحصة، بهدف إيجاد حل لمشكلة محددة . 

اقرأ أيضا
استراتيجية العصف الذهني

مفهوم العصف الذهني

استراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس

يمكن تعريف العصف الذهني أيضا بأنه تنشيط للذهن من خلال التفكير السريع في حل مشكلة معينة من خلال البحث عن افكار وحلول وآراء إيجابية حول الموضوع  

يعتبر العصف الذهني من أكثر أساليب التفكير التي تساعد على تنمية التفكير العقلي، كما أنها تساعد على التفكير النشط بدون أي  حواجز أو عوائق بعيدا عن الانتقادات والاحباطات، والتحيزات، حيث يشترط في جلسة العصف الذهني تجنب أي عوائق أمام المشاركين، حتى يساعدهم على التفكير بإبداع، وتقديم أفضل ما عندهم من حلول وأفكار . 

أصبح هذا الأسلوب موضع اهتمام لدى الكثير من المفكرين في الوقت الحالي بسبب نجاحه في العديد من المشاكل التي تحتاج إلى حلول مبتكرة،فكل شخص لديه موهبة الإبداع ولكنه يحتاج إلى التدريب والتنشيط والصحوة . 

     اقرأ أيضا
استراتيجية العصف الذهني

 قواعد العصف الذهني 

استراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس

يقوم العصف الذهني على تحفيز الأفكار، والتشجيع على الإبداع، ولكي ينجح هذا الأسلوب فانه يكون بحاجة إلى تطبيق مجموعة من الأسس خلال الجلسة، وهي ما يلي : 

منح جميع المشاركين حرية الرأي بالطريقة التي يراها مناسبة، و تجنب الانتقاد والإحباط، والترحيب بجميع الآراء مهما كان هناك اختلافات ببنها، وذلك لأن الهدف من هذه الجلسة هو تجميع اكبر قدر من الأفكار .  

مراحل جلسة العصف الذهنيّ 

هناك مجموعة من المراحل التي تمر بها جلسات العصف الذهني، وهي كما يلي : 

-تحديد المشكلة وشرحها وتوضيحها بطريقة تفصيلية . 

– محاولة عمل إعادة صياغة المشكلة .

+بدء طرح الأفكار المختلفة دون نقد أو قيود 

-البدء في تقييم الأفكار التي تم طرحها .

-تحضير الأفكار وإعدادها حتى يتم وضعها في مرحلة التنفيذ . 

قد يهمك
تحضير درس بطريقة العصف الذهني

عوامل نجاح العصف الذهني 

هناك مجموعة من العوامل التي تساعد على إنجاح عمليات العصف الذهني، ومنها ما يلي : 

-تجنب الشعور بالملل خلال الجلسة، ومحاولة نشر جو من المرح وذلك بهدف زيادة القدرة على الإبداع والسماح بانتشار الأفكار الخلاقة.

-عدم رفض أو نقد أي فكرة حتى اذا كانت أفكار مختلفة وغريبة عن المعتاد، ومحاولة تشجيع وتعزيز جميع الأفكار .

-تشجيع وتحفيز جميع المشاركين، والترحيب بالأفكار التي يقومون بتقديمها .

– من المهم أن يكون لدى جميع المشاركين إيمان بأهمية أسلوب العصف الذهني من أجل الوصول إلى أفضل الحلول المتاحة . 

-من الأفضل أن يتم توجيه الأشخاص إلى اقتراح حلول خاصة بهم قبل بدء الجلسة وتدوينها، حتى يستطيع كل فرد التفكير بمفرده، وتجنب تشتت الأفكار 

  -يتم كتابة الأفكار المقترحة أو تسجيلها على سبورة واضحة أو لوحة يمكن لجميع المشاركين رؤيتها .

 – يفضل أن يكون عدد المشاركين ما لين ستة إلى اثني عشر مشترك . 

– يتم التمهيد للجلسة من خلال تعريف المشاركين على بعضهم، وتمل جلسات استباقية حتى تزول الحواجز بينهم 

أهداف العصف الذهنيّ.

-على حل المشكلات بأفكار مبتكرة وخلاقة. 

– خلق تحديات للخصم. 

-تطوير وتحفيز التفكير عند المشاركين -العصف الذهنيّ يساعد على خلق العديد من الحلول والأفكار الإبداعية، كما أنه يبرز الإمكانات الإبداعية الموجودة عند كل الأفراد، وذلك من خلال التدريب والتطوير المستمر 

معوقات العصف الذهني 

١- معوقات إدراكية:

عندما تكون فكرة الفرد المشارك فكرة مقيدة ولا يوجد سوى وسيلة واحدة في تحليل المشكلة والتفكير فيها . 

٢- معوقات النفسية: 

حيث يشعر الفرد بعدم القدرة على توضيح أفكاره بسبب خجله وعدم ثقته بنفسه . 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X