متى يستخدم التقويم

متى يستخدم التقويم، التقويم البنائي التدريسي يمكن تعريفه بأنه إستراتيجية خاصة بالتدريس تعتمد بشكل كامل على التقويم المرحلي الذي يتم أثناء تأدية المعلم للموقف التعليمي، يكون الهدف من تنفيذ إستراتيجية التقويم البنائي التدريسية هو أخذ تغذية راجعة مستوحاة من جمع المعلومات عن الطلاب وتعلمهم، وهناك العديد من الأهداف الأخرى التي تتعلق بإستراتيجية التقويم البنائي ومتى يستخدم التقويم مثل العمل على توظيف نتائج عملية التقويم الصفي في تحسن تعلم الطلاب بالإضافة إلى تحسين أداء المعلمين، والاهتمام بالتعلم السابق، وجعله عنصر مهم ومتطلب رئيسي للتعلم الجديد، ودمج التقويم في عملية التعليم والتعلم، بحيث يصبح متكاملا بشكل كبير مع عمليات التعلم المختلفة وليس مفصولا مما يجعل على زيادة التأثير.

قد يهمك ايضا: متي تستخدم استراتيجيه تدوين الملاحظات

متى يستخدم التقويم وما هو 

  • التقويم البنائي التدريسي هو إستراتيجية تتعلق بالتدريس وتعتمد بشكل كلي على التقويم المرحلي الذي يتم أثناء تأدية المعلم للموقف التعليمي.
  • يكون الهدف من التقويم البنائي هو أخذ تغذية راجعة مستوحاة من جمع المعلومات عن الطلاب وتعلمهم، ومن ثم تشخيص هذا الواقع، والتعرف على حاجاتهم والاعتماد عليها للتخطيط لتعلمهم اللاحق.
  • يتطلب التقويم البنائي التدريسي من المعلم اعتماد التقويم جزء أساسي من عملية التعليم والتعلم قبل، وخلال، وبعد تنفيذ الموقف التعليمي، للتغلب على الصعوبات والعثرات التي تواجه تعلم الطلاب، ومعالجتها.

متى يستخدم التقويم

يستخدم التقويم عندما يقوم المعلم بإعداد خطة درس وفق إستراتيجية التقويم البنائي التدريسية، تنفذ داخل الصف بالعمل التعاوني، بتقديم أوراق عمل تحتوي على ما يلي:

  • يجب أن يتم  تقويم للخبرات التعليمية السابقة لدى الطلاب.
  • يتم علاج الخبرات التعليمية السابقة لدى الطلاب لاستخدامه عند الحاجة.
  • معرفة تعليمية جديدة.
  • تقويم مرحلي للتعلم الجديد، وعلاج الصعوبات المتوقعة.
  • علاج  للصعوبات المتوقعة لاستخدامه عند الحاجة.
  • العمل على دعم التعلم بنشاط علاجي، أو تعزيزي، أو إثرائي في نهاية الدرس وهو ما يفيد الطالب بشكل كبير.

أهداف استراتيجية التقويم البنائي 

  • تقوم الإستراتيجية بتنمية دور المعلم في تلبية حاجات الطلاب، والمتطلبات الخاصة بالمنهج المدرسي.
  • توظيف نتائج عملية التقويم الصفي في تحسن تعلم الطلاب، وتحسين أداء المعلمين.
  • الاهتمام بالتعلم السابق، وجعله من أهم العناصر وعلى رأس المتطلبات الخاصة برئيس التعلم الجديد.
  • القيام بدمج التقويم في عملية التعليم والتعلم، بحيث يصبح متكاملاً معها وليس مفصولاً عنها.
  • الهدف الأخير هو تمييز التعليم بحيث يصبح كل طالب عنصرا فريدا في الموقف التعليمي.

يقوم المعلم أو المشرف بتنفيذ الإستراتيجية للوصول إلى ما يلي:

  • تفعيل دور الطالب في عملية التعليم والتعلم، وإثارة اهتمامه من جانب التعليم لكي يقبل على التعلم.
  • تعمل الإستراتيجية على معالجة مواطن الضعف لدى الطلاب، بالإضافة إلى وتعزيز مواطن القوة.

أنواع الاستراتيجيات الأخرى

هناك العديد من الإستراتيجيات التي تختلف عن إستراتيجية التقويم البنائي التدريسية ومنهم:

  • إستراتيجية الندوة
  • إستراتيجية التفكير
  • إستراتيجية السابقات
  • إستراتيجية التلخيص
  • إستراتيجية الإشارات
  • إستراتيجية الأركان الأربعة
  • إستراتيجية الخطأ المقصود
  • إستراتيجية تذكرة الخروج.
  • إستراتيجية السؤال المفتوح

استراتيجية المسابقات

  • يمكن اعتبار المسابقات إستراتيجية فعالة للتحقق من فهم الطلاب للدرس، ففي نهاية كل حصة دراسية و لتحقيق هذا الهدف.
  • يمكن اعتماد اختبار قصير على شكل مسابقة يسمح استثمار أجوبتها و تفاعل الطلاب مع أسئلتها بالتعرف على مستوى فهم الدرس.

استراتيجية السؤال المفتوح

  • تتم خلال حصص التقويم التكويني، التي تتخلل الممارسات اليومية وتهدف للتحقق من فهم الدرس.
  • ينصح بتجنب طرح أسئلة مغلقة تقتصر الإجابة عليها بنعم أو لا.
  • مثال على ذلك الأسئلة والعبارات التي تشبه هل هذا معقول؟، هل تتفق معه؟، عادة ما يجيب الطلاب عنها بعبارة نعم أو لا و لا تمكن من التعرف على مدى فهم و استيعاب الدرس.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X