كيفية استخدام استراتيجية المخيلة الموجه

كيفية استخدام استراتيجية المخيلة الموجه ، تستخدم هذه الاستراتيجيه عندما يقوم المعلم بتوجيه مهارات الخيال الابداعى عند طلبته ،ومساعدتهم على انشاء وانتاج سيناريو من وحى خيالهم ، يأخدهم فى رحلة تخيلية ، ويدفعهم الى تكوين صور خيالية حول مايقومون بسماعه ، مع اشتراك حواس الطالب مع خياله فى تكوين هذه الصورة ، وعلى المعلم أولا معرفة نوع هذا الخيال هل هو من الخيال الذى يؤدى بالطالب الى لاشئ ، أم أن هذا الخيال من النوع الابداعى ، الذى يدفع الطالب الى الانجاز والابداع فى التوصل الى حلول علمية ، أو لوحات فنية ، أو قصائد شعرية ، وهنا يأتى دورالمعلم فى اكتشاف هذا النوع من الخيال ، وعليه أن يشجع الطالب على تنميته واستثماره ،  وأن يوجهه الى الطرق الصحيحة لذلك ، وأن يساعده فى انتاج الحلول و الأفكار الابداعية .

كيفية استخدام استراتيجية المخيلة الموجه
كيفية استخدام استراتيجية المخيلة الموجه

تعرف على : استراتيجية التعلم بالتخيل

أهمية استراتيجية المخيلة الموجه

– التخيل يستفز مشاعر الطالب ويثيرها ، فالطالب حين يتخيل نفسه مكان الشئ الذى يدرسه ، فان دوره سيكون فعالا فى سلوك هذا الشئ .

– الخبرات والمعلومات التى نتعلمها من خلال التخيل ، تمثل خبرات حقيقية ، عالقة ومتركزة فى أذهاننا .

– التخيل كمهارة من مهارات التفكير الابداعية ، يدفعنا الى اكتشاف خبرات وطرق وأشياء جديدة ، كما يساعدنا فى تعلم علاقات ومعلومات وحقائق .

– التعلم عن طريق التخيل ينمى مهارات التعلم الاتقانية ، لأنه يجعلنا نعايش الحدث ، ونحصل على المتعة من خلاله .

أهداف استراتيجية المخيلة الموجه

كيفية استخدام استراتيجية المخيلة الموجه
كيفية استخدام استراتيجية المخيلة الموجه

– تطوير قدرات التفكير الفراغى لدى الطالب ، بالاضافة الى قدرات التخيل ذات الأبعاد الثلاثية .

– تيسير فهم بعض المفاهيم والمعلومات المجردة ، وتقريب العمليات الدقيقة المختلفة .

– دخول عالم الجزيئات والذرات ، ومكونات المادة .

– تنمية قدرات الطلاب على التعمق فى مختلف الظواهر ، ومحاولة تفسير العلاقات بين مكونات المادة .

– تقديم متعة فعلية للطلبة ، يتم عرضها وتقديمها لهم كل فترة ، لكسر الروتين والقضاء على الملل الذى يصيبهم من الطرق التقليدية فى التعلم ، واضفاء نوعا من التغيير على طرق تريس المواد العلمية .

– تنمية مهارات ما وراء المعرفة عن الطلبة ، مثل مهارات التركيز والتحكم فى الانتباه والتفكير .

– اكتشاف التنوع فى كم الصور المخزنة فى أذهان الطلبة ، للاستفادة منه فى معرفة الفروق الفردية  بين لطلبة .

– اكتشاف بعض قدرات الطلبة الكامنة ، التى لاتكتشفها طرق التعلم التقليدية .

– اثارة دوافع الطلبة لتغيير روتين الدراسة التقليدية ، واشعارهم بقيمة الصور الذهنية التى يختزنوها .

– مساعدة الطلبة على تصفية أذهانهم ، والتخلص من القلق ، وتنمية مهارات الذكاء المتعددة مثل : الذكاء الحركى ، والذكاء اللغوى ، والذكاء الاجتماعى ، والذكاء البصرى .

اقرأ أيضا : استراتيجية العصف الذهني

مزايا استراتيجية المخيلة الموجهة

– اثارة حافز الطلبة على انتاج بعض الصور الذهنية ، المقتبسة من الموضوع الذى يدرسونه .

– يقوم الطلبة بتكوين بعض الصور الذهنية ، المرتبطة بمفاهيم وأفكار الدرس ، حتى تساعدهم على تذكر العلومات المرتبطة بالدرس .

– هذه الاستراتيجية تحفز الطلبة ، وتساعدهم فى تحضير وتهيئة الدرس ، قبل أن يقوم المعلم بالشرح .

– هذه الاستراتيجية تناسب طلبة جميع مراحل التعليم ، وتناسب كل المواد الدراسية .

قد يهمك : طريقة استخدام استراتيجية القفل والمفتاح

شروط تنفيذ استراتيجية المخيلة الموجه

كيفية استخدام استراتيجية المخيلة الموجه
كيفية استخدام استراتيجية المخيلة الموجه

– يقوم الطلبة بممارسة التخيل ، فى مكان هادئ ومريح .

– توفير الوقت الكافى الذى يتناسب مع الموضوع المقرر دراسته وتخيله ، والمعلم هو الذى يقوم بتحديد الوقت المطلوب حسب الهدف المرسوم ، ويمكن أن يمارس الطالب التخيل فى جزء من الحصة .

– دور المعلم مهم فى هذه الاستراتيجية ، حيث يقوم بتوجيه عملية التخيل ، واعطاء التوجيهات حوله ، وحول الانتقال من مرحلة  لمرحلة أخرى .

– تدريب الطلبة ، وتوجيههم الى المواقع التى تساعدهم على التخيل .

-احتياج الطالب الى التفكير فر موضوع التخيل ، واخلاء ذهنه ، واسترخاؤه وجلوسه فى وضع  يرتاح فيه .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X