شرح استراتيجيه التصور الذهني

شرح استراتيجيه التصور الذهني ، تم تعريف هذه الاستراتيجية بأنها القدرة على الربط بين المدركات ببعضها وتجميعها على شكل صور عقلية،، يتم الاحتفاظ بها في الذاكرة بجانب الخبرات الموجودة سابقا في الذاكرة . 

تعرف على
شرح استراتيجية التكعيب

شرح استراتيجيه التصور الذهني. 

يمكن أيضا تعريف استراتيجية التصور الذهني بأنها مجموعة من الأطر المتتابعة  التي تختلط بها الأصوات مع الشاعر والروائح والصور،، وهي أيضا تمثيل بصري ساكن، كم تعتبر هذه العماية أيضا عملية شبه حسية أو شبه ادراكية،يفهمها الفرد بصورة ذاتية ويقوم بإعادة ترتيب خبراته الحسية، من المعلومات التي يتم تخزينها في الذاكرة عن هذه المعلومات في الواقع ، ويمكن من خلال هذه التصورات انتاج تصورات مختلفة عن التصورات الادراكية والحسية . 

ويعتبر التصور الذهني أهم أهم الوظائف المعرفية للكائن الحي، وهو أساس تطوير المهارات الحركية، وأساس تطوير الأداء، ويعتبر أساس تطوير عمليات التفكير الناجحة، ، ويتطلب التصور الذهني تعلم اكتساب الخبرات ثم استرجاعها  أو اعادتها او أدائها . 

اقرأ أيضا
استراتيجية المناقشة

أنواع التصور الذهني :

تم تقسيم أنواع التصور الذهني إلى نوعين هما : 

أولا : التصور الداخلي

والمقصود به أنه مهارة بدنية لي صورة عقلية معرفية دون أي حركة واضحة للحسم أو الاطراف، ويعتبر هذا النوع من التصور تصورا حركيا في طبيعته، حيث يشعر الفرد بنفسه وهو يؤدي شئ معين يتصوره في داخله ولكن دون أن يحرك جسمه، حيث يقوم باستدعاء مهارة محددة تظ مشاهدتها أو أدائها من قبل على شكل صورة عقلية، ويكون ذلك من خلال ممارستها عقليا دون أي أداء فعلي حركي، وفي هذا النوع يتم استرجاع الصور العقلية من أجل ممارسة خبرة الموقف مرة أخرى والتعرف على مختلف العمليات التي تصاحبه من انفعالات وأحاسيس ومشاعر . 

ثانيا: التصور الخارجي

هو عبارة عن تصور تخيل معرفي، يتم ممارسته من خلال مراقبة اللاعب نفسه وكأنه يقومون بعمل نشاط معين، وتعتبر طبيعة هذا النوع من التصور تصورا بصرا بطبيعته،ويقوم اللاعب بمراقبة أدائه من الخارج، ويقوم بتوجيهها والتوقف عند نقطة نقطة معينة ليؤكد على الجوانب المهارية والفنية السليمة فيها ،وفيكما يشاهد اللاعب نفسه أيضا في هذا النوع وكأنه يشاهد فيلما سينمائيا، ويقوم باسترجاع كافة الجوانب التي لها علاقة بالأداء في محاولة لإيجاد العلاقات وتوظيفها بأسلوب الأداء المناسب و وضع الخطط المنافسة في المستقبل أو  التعرف على الأخطاء . 

قد يهمك
استراتيجية العمل الجماعي

/مبادئ التصور العقلي :

هناك مجموعة من المبادئ التي يتوقف عليها تطبيق استراتيجية العصف الذهني :

+يجب أن يتصور المتعلم أداء المهارة، والنتائج التي تحدث بعد هذا الأداء .

  • التركيز في جميع التفاصيل، فكلما زاد عدد التفاصيل كلما كان وضوح التصور أكثر ، وكان ذلك أفضل 
  • التركيز على الايجابيات ، حيث يجب أن يكون تركيز التصور على الأداء الناجح ما يساعد على دعم العلاقات بين الاستجابات والمثيرات، ما يعمل على الارتقاء بمستوى الأداء . 
  • تصور المهارة بصفة عامة ولا يجب التركيز على جزء من المهارة فقط،  لأن التركيز على المهارة يسبب التحكم بها من خلال البرنامج الحركي . 

-أن يتم التصور قبل الأداء مباشرة، يجب على المتعلم استخدام المهارات التصورية حتى يمكنه استرجاع المعلومات، مرة واحدة على الأقل قبل الأداء مباشرة ، وعدد مرات استرجاع المعلومات أو المهارة يعتمد على طريقة المتعلم الخاصة و طبيعة النشاط الممارس.. 

–  أن يكون سرعة التصور بنفس سرعة الأداء، ففي الغالب يرغب اللاعب في أداء بصورة أسرع من الأداء المهاري، ولكن ممارسة الأداء بالسرعة المناسبة يساعد على تعلم المهارة بطريقة سليمة، ونفس الأمر بالنسبة للتصور . 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X