شرح استراتيجية من أكون
شرح استراتيجية من أكون

شرح استراتيجية من أكون ، إنها عبارة عن نهج تعليمي ممتع يمزج بين اللعب والتعلم بهدف إثارة فضول الطلاب ومساعدتهم في الحصول على المحتوى بسرعة أكبر.

هذه الطريقة هي إحدى تقنيات التعلم التعاوني النشط التي تهدف إلى تحفيز مسؤوليات الطلاب في البيئات التعليمية مع تعزيز تطورهم الفكري ، يخلق هذا التكتيك جوًا جميلًا من التوقع والحماس في الفصل ويعمل على زيادة ذكاء الطلاب اللفظي والمنطقي.

بالإضافة إلى العمل على مراجعة الدرس والاستنتاج والتقييم النهائي ، يتم استخدام التقنية لإعداد الدرس ، يعتبر هذا النهج مناسب لجميع مستويات المدرسة الابتدائية ويمكن تطبيقه على جميع التخصصات الأكاديمية.

ونسلط الضوء في هذا المقال علي شرح استراتيجية من أكون من حيث كيفية تطبيقها ومزايا تطبيقها ، وكافة المعلومات المتعلقة بها ، ولمعرفة المزيد حول الوسائل التعليمية و الاستراتيجيات وكافة الخدمات التي تقدمها وسيلتي التعليمية اضغط هنا 

شرح استراتيجية من أكون
شرح استراتيجية من أكون

شرح استراتيجية من أكون

يتم استخدام الطريقة في المعلومات والمواد التي تم تدريسها بالفعل للطلاب وتستخدم لقياس فهمهم ودرجة استيعابهم لقضية معينة ، إنها تقنية تعليمية تم تطويرها بشكل مشترك لتحسين المهارات المعرفية وقدرات الاتصال لدى الطلاب.

نتيجة لذلك ، يعد النهج من بين أكثر الأساليب أهمية لتقييم الدورات والوحدات في النهاية ، من خلال تشجيع الطلاب على استخدام مجموعة من المهارات بما في ذلك القراءة والكتابة والتحليل المنطقي والمحادثة وطرح الأسئلة والاستدلال ، تهدف هذه الاستراتيجية إلى بناء شعور بالحماس والترقب في عملية التعلم.

من خلال وضع ورقة مع تعريف أو مفهوم أو شخصية على ظهر الطالب ، يأمل المعلم في حملهم على الاستمرار في طرح أسئلة على زملائهم حول من أنا من أجل اكتشاف المشكلة.

شرح استراتيجية من أكون
شرح استراتيجية من أكون

مزايا تطبيق استراتيجية من أكون 

  • زيادة قدرة التلاميذ على الاستفادة من معارف ومهارات ومنظورات الآخرين
  • تساهم في التخلص من فكرة الاعتماد التي يعتمد عليها الطلاب في برامج التعليم التقليدي.
  • تحسين قدرات صنع القرار وحل المشكلات للأطفال.
  • إلى جانب غرس المعرفة في أذهان الطلاب ، يجب أن تتضمن العملية التعليمية جوًا سعيدًا وممتعًا.
  • تحسين قدرة التلاميذ على مهارات التفكير العليا
  • ستزداد قدرة الأطفال على التواصل ، وكذلك قدرتهم على المشاركة الاجتماعية.
  • تمنح الطلاب المهارات المهنية والعاطفية والاجتماعية – مثل التعاون وضبط النفس والمسؤولية والإبداع – التي تشكل تحديًا للتعلم في إعدادات الفصل الدراسي القياسية.
  • تعزيز قدرة التلاميذ على المشاركة في تمارين التفكير الإبداعي.
شرح استراتيجية من أكون
شرح استراتيجية من أكون

كيفية تطبيق الاستراتيجية 

يمكن استخدام أحد الطريقتين التاليتين لتطبيق التقنية:

يفترض الأسلوب الأول أن الطالب يجهل المعلومات الموجودة على الورقة المعلقة خلفه.

  • من أجل منع الطالب من رؤية ما هو مكتوب على الورقة ، يكتب المعلم مفهومًا أو شخصًا أو كلمة ويربطها بظهر الطالب.
  • يبدأ الطالب بتقديم نفسه لأقرانه.
  • يقدم له زملاؤه في العمل تفاصيل تمكنه من التعرف على الشخص أو الشيء الظاهر على الورقة على ظهره.
  • يستمر الطالب في سؤال زملائه من أكون ويقوموا بإمداده بمعلومات تساعده علي تخمين من  يكون بشكل صحيح خلال فترة زمنية معينة ، إذا تخطاها بدون معرفة من يكون ،يفشل و يخسر النشاط

أما الطريقة الثانية فتعتمد على أن يكون الطالب على دراية بمحتوى الورقة والامتناع عن تثبيتها على ظهره.

  • على عكس الأسلوب السابق ، فإن هذا الأسلوب يجعل الطلاب يسألون الطالب ، “من أنت؟”
  • لمساعدة زملائهم في الفصل في إجراء تخمينات مستنيرة ، يشارك الطالب المعرفة معهم تدريجياً.
  • يبدأ الطالب بطرح سؤال عام على زملائه ، مما يجعل من الصعب عليهم تحديد الإجابة على الفور.
  • بعد ذلك ، حتى يتمكنوا من تخمين الحل بشكل صحيح ، يطرح عليهم أسئلة أبسط تدريجيًا.