شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها
شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها

شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها ، هي إحدى استراتيجيات التعلم التعاوني النشط التي تعتمد على مشاركة الطلاب وتفاؤلهم في بيئات التعلم.

نظرًا لأنه نشاط عقلي يشارك فيه الطلاب بشكل تعاوني لمعالجة قضية أو موضوع معين ، فإن الطريقة تعمل على تحفيز عقول الطلاب وتعزيز قدرات التفكير العليا لديهم.

وهي طريقة فعالة لجميع المستويات التعليمية والفئات العمرية ، ويمكن استخدامها مع جميع التخصصات الأكاديمية ، ونوضح في هذا المقال شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها ، وكافة المعلومات المتعلقة بها 

ولمعرفة المزيد حول الوسائل التعليمية و الاستراتيجيات وكافة الخدمات التي تقدمها وسيلتي التعليمية اضغط هنا 

شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها
شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها

شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها

يعد نهج حل المشكلات أحد أهم تقنيات التعلم النشط ، يقدم فلسفة تعليمية متكاملة تعتمد على إشراك المتعلم في تعليمه وتحمل الكثير من المسؤولية عنها.

علاوة على ذلك ، فإن المسؤولية التربوية الجامعية لمجموعة من الطلاب داخل نفس الفصل ، وتغيير الدور من متلقي سلبي للعملية التعليمية أو المناهج المدرسية إلى دور بناء وتشاركي ومؤثر فيما يُعرض عليه.

على الرغم من أن هذا النهج مناسب لجميع الفئات العمرية للطلاب ويسهل تنفيذه عبر جميع المناهج الدراسية 

يمكنك أن ترى من خلال التطبيق الفعلي لنهج حل المشكلات أنه مناسب بشكل خاص للتخصصات العلمية مثل العلوم والرياضيات.

شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها
شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها

أهمية تطبيق الاستراتيجية 

  • شجع الطلاب على التعاون مع بعضهم البعض واحترام وجهات نظر الآخرين من خلال مساعدتهم على توصيل أفكارهم وآرائهم بشكل فعال.
  • يكتسب الطلاب الخبرات والمهارات المهنية التي قد يكون من الصعب تعلمها في برامج التعليم التقليدية ، مثل ضبط النفس وحل المشكلات الإبداعي.
  • يتخذ الطلاب مستوى معينًا من المساءلة الشخصية والجماعية ، مما يحفزهم على معالجة المشكلات وإظهار المبادرة.
  • تشجيع التلاميذ على الإيمان بمهاراتهم ونفسهم
  • تنمية براعة التلاميذ العلمية والفكرية وتعطشهم للمعرفة
  • تشجع التلاميذ على العمل معًا والتواصل وتبادل المعلومات فيما بينهم.
  • تحسين مهارات الاتصال لدى الطلاب والعلاقات بين المعلم والطالب والطلاب والطالب من خلال تعزيز التفاعل الاجتماعي
شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها
شرح استراتيجية حل المشكلات وأهميتها

خطوات تطبيق استراتيجية حل المشكلات 

تم استخدام مصطلح “مشكلة” في البداية للإشارة إلى أي سيناريو جديد أو مألوف يتعرض له الطالب أو أي شخص بشكل عام والذي يجعلهم يشعرون بعدم الارتياح أو عدم اليقين أو يؤدي بهم إلى الشعور بالتوتر والتوتر.

يشعر الطلاب بالحاجة إلى اتباع سلسلة من الأنشطة والعمليات العلمية المخطط لها من أجل اكتشاف إجابات للمشكلة والتخلص من الإحساس المزعج الذي يصاحبها من خلال إنتاج الحلول ، وبالتالي فإن خطوات حل المشكلة هي :

  • تحديد المشكلة والإلمام بجميع جوانبها.
  • اسأل الاستفسارات وجمع المعلومات.
  • ضع قائمة بالإصلاحات المؤقتة المحتملة ومجموعة من الفرضيات.
  • قارن بين الخيارات المعروضة ، ثم اختر الخيار الأفضل لمعالجة المشكلة.
  • تحليل قيمة الحل وملاءمته للوضع في متناول اليد.