دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم
دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم

دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم، الوسائل التعليمية عبارة عن مجموعة من الإجراءات والتدابير المجهزة من جانب المعلم يقوم بتطبيقها في عملية التدريس بطريقة متقنة، ويحقق الأهداف المرجوة ضمن أبسط الإمكانيات والظروف، وهي كل ما يشمل عملية التدريس وطريقتها من تحركات المعلم داخل الصف، وسلوكياته الصادرة عنه بشكل منتظم ومتدرج، ويشمل دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم أيضا مهاراة الطالب التعليمية مثل نشاطه، ومدى تفاعله مع المادة الدراسية، والطلبة ويكون تفاعل صف لاستثمار المساحة الصفية بالتحرك والشرح عن طريق استخدام الوسائل المساعدة في التعليم.

قد يهمك ايضاً: كيفية استخدام استراتيجية الاستقراء

الوسائل التعليمية

  • الوسائل التعليمية هي وسائل يكون الهدف منها هو رفع جودة عملية التعليم إلى أعلى مستوى ممكن.
  • يستطيع الطالب أن يتعلم دون أن يعتمد فقط على الحفظ التقليدي.
  • تهتم  الوسائل التعليمية بطبيعة الظرو، واختلاف المناهج التعليمية فهي تسعى إلى توصيل المناهج للطلاب بشكل مبسط.
  • تتجنب النتائج غير المرغوب بها كضعف التحصيل العلمي للطلبة، أو انحصار نتيجة إستراتيجيات التعليم الإيجابية بالطلبة المتفوقين.
  • تعمل الوسائل التعليمية على تعزيز فهم الطالب الجيد، دون أن يتمكن الطلبة الأقل قدرة على الفهم من الاستفادة منها.

أنواع الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم

  • وسائل بصرية
  • وسائل سمعية
  • وسائل بصرية سمعية
  • الرحلات الميدانية التعليمية

وسائل بصرية

 عبارة عن الأدوات التي تعتمد على حاسة البصر أو النظر وتتمثل فيما يلي:

  •  الشرائح والأفلام المتحركة والثابتة
  • الصور المعتمة
  • الخرائط
  • السبورة
  • البطاقات واللوحات
  • الكرة الأرضية
  • الرسومات البيانية والمتاحف والمعارض
  • العينات والنماذج.

 وسائل سمعية

 عبارة عن الوسائل والأدوات التي تعتمد على السمع أو الأذن وتتمثّل بما يلي:

  • الراديو
  •  الإذاعة المدرسية
  • أجهزة التسجيل الصوتي
  • الجرامفون أو الحاكي.

وسائل بصرية سمعية

 هي عبارة عن الأدوات التي تعتمد على البصر والسمع معا وتتمثل فيما يلي:

  • الأفلام الناطقة والمتحركة
  • الأفلام المصحوبة بالتسجيلات الصوتية والثابتة
  •  والمسارح
  • التلفزيون
  • أجهزة الفيديو. 

               

 الرحلات الميدانية التعليمية

تعد من أقوى وأفضل وسائل التعليم من حيث التأثير في المتعلم

حيث إن هذه الوسيلة تنقل المتعلم من أجواء الأساليب الرمزية التقليدية إلى أجواء المشاهدة الحقيقية على الطبيعة، مما يقوي فيه الإدراك وفهم الأمور دون الحاجة لشرح المفصل.

  •  المعارض المدرسية على مستوى المدرسة
  • معرض الصف المدرسي
  • المعارض العامة على مستوى المنطقة التعليمية
  • المعارض العامة على مستوى البلاد.

دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم

  • توفر بيئة التعلم المناسبة التي تقوم على العوامل المادية مثل المكان، فمكان الصف يجب أن يكون مناسب للمعلم والطالب.
  • تساعد المعلم مجموعة من الخطوات التي تخدم عملية التدريس؛ مثل تجنب الصراخ أو سب الطلبة.
  • تحدد درجة تفاعل الطلبة مع المعلم والمواد المشروحة؛ وذلك على أساس ذلك يتم تعديلها ومراجعتها من جانب المعلم لتكون مقبولة.

تعرف ايضا على: شرح استراتيجية حوض السمكه

  • تعمل على إبراز الفروق الفردية من الطلاب، بمختلف المجالات التي تتمثل في المجالات اللغوية.
  • تقوم بإثارة انتباه الدارسين إضافة إلى اهتمامهم، وتعمل على تثبت المعلومات، وتنمي دقة الملاحظة والاستمرار في الفكر.
  • تزيد من حفظ الطالب وتضاعف استيعابه، وتقيس مدى ما استوعبه الطالب من الدروس.

دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم

مميزات الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم

  • تشمل جميع الإجراءات، والخطط، إلى جانب أنها تعالج جميع المواقف التي قد يتعرض لها المعلم.
  • إمكانية استخدامها وتطبيقها في جميع الظروف، وفي مختلف البيئات الصفية.
  • تكون قابلة للتعديل والتطوير والنقد فالمبادئ التي تقوم عليها مرنة، ولا يتعامل معها المعلم كأنها مسلمات غير قابلة للتغيير.
  • تتصل بصورة أساسية بأهداف تدريس المادة الأساسية خلال الحصة.
  • تلائم جميع مستويات الطلبة، وهي تؤدي إلى الحد من الفروق بين الطلبة.
  • تراعي لنمط التدريس ونوعه إذا ما كان فرديا أو جماعيا، إلى جانب مراعاتها للإمكانيات المتاحة في المدرسة.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X