دور المعلم في استراتيجية العصف الذهني

دور المعلم في استراتيجية العصف الذهني ، و هي واحدة من استراتيجيات التعليم النشط الذي يعرف بأنه فلسفة تربوية تعتمد علي إيجابية الطالب في الموقف التعليمي و تضم جميع الممارسات التربوية و الاجراءات التدريسية التي تهدف إلي تفعيل دور الطالب و جعله محور أساسي في هملية تعلمه حيث يتم التعلم من خلال العمل و البحث و اعتماد الطالب علي نفسه في الحصول علي المعلومات

و العصف الذهني هو أسلوب تعليمي يعتمد علي حرية الطالب و استقلالية تفكيره بهدف انتاج أكبر كم ممكن من الافكار و الحلول الفعالة للمشكلة المطروحة من قبل مجموعة من الطلاب المشاركين في جلسة العصف الذهني 

و هي استراتيجية مناسبة لجميع المراحل العمرية و التعليمية للطلاب ، و يمكن تطبيقها علي جميع المواد الدراسية 

دور المعلم في استراتيجية العصف الذهني

تعرف كذلك علي : 

كيفية مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وكيف يؤثر هذا الأمر على العملية التعليمية

استراتيجية العصف الذهني

هي استراتيجية تعليمية سهلة التطبيق تقوم علي فكرة العمل الجماعي و تنمية قدرة الطلاب علي حل المشكلات ، و تستهدف الاستراتيجية توليد أكبر قدر ممكن من الحلول و الأفكار المبتكرة  لمشكلة ما من خلال اتباع خطوات علمية منظمة ذات قواعد واضحة تعمل علي تنشيط عقل الطلاب و تنميي قدرتهم علي التفكير السريع

تعرف كذلك علي : 

أهمية وفوائد استراتيجية التعلم باللعب وأنواع الألعاب التي يُمكن إستخدامها في هذه الإستراتيجية

خطوات العصف الذهني 

  1. يقوم المعلم بإختيار أحد الطلاب ليكون مسئول عن إدارة جلسة العصف الذهني و يجب أن يكون هذا الطالب أكثر الطلاب نضجاً ، و يمكن أن يقوم المعلم بإدارة الجلسة بنفسه 
  2. تشجيع جميع الأعضاء للبدء في جلسة العصف الذهني و طرح أكبر قدر من الأفكار المبتكرة و الغير مألوفة التي تعمل علي إثارة العقل و تنشيط الذهن 
  3. يقوم جميع الأعضاء بطرح أفكارهم حسب الترتيب الذي يحدده الطالب المسؤل أثناء الجلسة ، ثم يقوم بكتابة جميع الأفكار 
  4. الابتعاد عن نقد أي فكرة مطروحة 
  5. عمل قائمة تحتوي علي جميع الأفكار المتشابهة بهدف تقليل الأفكار التي تم تسجيها ، و مناقشة جميع الأفكار المتبقية 
  6. تقييم الأفكار المسجلة و عمل تصويت بين أعضاء المجموعة لاختيار أكثرها ملائمة مع المشكلة المطروحة
دور المعلم في استراتيجية العصف الذهني

اقرأ أيضاً :

أهم تطبيقات إستخدام استراتيجية التجزئة وأهم المشاكل التي تعمل هذه الإستراتيجية على حلها

دور المعلم في استراتيجية العصف الذهني

1. يقوم المعلم بتحديد و توضيح المشكلة المطروحة في جلسة العصف الذهني لجميع الأعضاء 

2. يقوم يتوضيح القواعد العامة التي يجب التقيد بها داخل جلسة العصف الذهني و التي تتمثل في 

  • السماح للطالب المسئول بإدارة جلسة العصف بشكل كامل 
  • عدم الحكم علي الأفكار  بهدف تجميع أكبر قدر ممكن منها 
  • السماح لجميع أعضاء المجموعة بالمشاركة بدون تقييد 
  • و تحديد مدة زمنية تنتهي عندها عملية طرح الأفكار 
  • و افتراض صحة أي فكرة يتم طرحها و تدوين جميع الأفكار باستثناء الأفكار المكررة 

3. يشارك الطلاب في تحسين أفكارهم حتي يتمكنوا من الوصول إلي الحلول النهائية 

دور المعلم في استراتيجية العصف الذهني

أهمية الاستراتيجية 

  • تعمل الاستراتيجية إلي تحفيز الطلاب و جعلهم في حالة من النشاط و التفاعل في لإيجاد حلول مناسبة للمشكلة 
  • تعمل علي إكساب الطلاب العديد من الجوانب المهنية و الجوانب الانفعالية و مهارات و خبرات من الصعب اكتسابها داخل فصول التعليم العادي  مثل ضبط النفس و التعاون  
  • تدرب الطالب علي العمل ضمن جماعة من الأفراد و احترام  و تقبل الرأي الأخر و تساعد الطالب علي التعبير عن رأيه بوضوح 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X