خطوات تنفيذ استراتيجية الطاولة المستديرة وأهداف ومعوقات إستراتيجيات التعليم بشكل عام
استراتيجية الطاولة المستديرة

استراتيجية الطاولة المستديرة هي إحدى إستراتيجيات التعليم التعاوني التي فيها يقوم المعلم بتوزيع النشاطات على طلابه و لابد و أن تتعلق هذه النشاطات بمشكلة معينة لها أكثر مِن حل بحيث يكون لكافة الطلاب في المجموعة المقدرة على المشاركة و المساعدة و تقديم وجهات النظر الخاصة بهم.

استراتيجية الطاولة المستديرة

تقوم فكرة هذه الإستراتيجية على إعطاء المعلم لطلابه مهمة أو نشاط معين و يتم تنفيذ هذه المهمة بإستخدام و رقة واحدة و قلم واحد يقوم الطلاب بتمريرهم إلى بعضهم البعض واحد تلو الأخر، و مِن الجدير بالذكر أن لهذه الإستراتيجية الرائعة فوائد أكثر مِن رائعة أهمها هو أنها عبارة عن هيكل بسيط للتعلم التعاوني يُغطي محتوى كبير يُنمي روح الفريق و يتضمن الكتابة.

تعرف على: مراحل تطبيق استراتيجية العصف الذهني التعليمية ومبادئها وإستخداماتها

خطوات تنفيذ استراتيجية الطاولة المستديرة

خطوات تنفيذ إستراتيجية الطاولة المستديرة
خطوات تنفيذ إستراتيجية الطاولة المستديرة

1- في البداية يقوم المعلم بشرح الإستراتيجية للطلاب و كيف تكون خطوات التمرين و يُعطيهم وقتاً كافياً للحل.

2- يتم توزيع الطلاب إلى مجموعات صغيرة.

3- و يقوم المعلم بتوزيع الأسئلة الموضوعية لكل مجموعة.

4-  في كل مجموعة يقوم الطالب الأول بحل أحد الأسئلة بصمت شديد و لمدة زمنية قصيرة بعد إنتهاء هذه المدة قوم بتمرير الورقة للطالب التالي له لحل السؤال الذي يليه و هكذا حتى تنتهي المجموعة مِن الإجابة على كافة الأسئلة.

5- لمدة لا تتجاوز الدقيقتين يقوم أعضاء كل مجموعة بمناقشة الأجوبة مع بعضهم البعض.

6- ثم يقوم المتحدث الرسمي لكل مجموعة بالإفصاح عن الإجابات الخاصة بالمجموعة.

7- و في النهاية يقوم المعلم بتصحيح الإجابات الخاطئة و الأفكار الخاطئة أو يحول المجموعة للكتاب المدرسي ليتعرفوا بنفسهم على الإجابات الصحيحة.

قد يهمك: استراتيجية داخل وخارج الدائرة

الأهداف المرجوة مِن إتباع إستراتيجيات التعليم في العملية التعليمية

إستراتيجية الطاولة المستديرة
إستراتيجية الطاولة المستديرة

1- تشجيع الطلاب على إبداء أرائهم بكل حرية و أريحية.

2- تعويد الطلاب على التفكير بشكل سليم.

3- منح الطلاب القدرة على إعطاء تفسيرات منطقية للحلول التي توصلوا لها.

4- تشجيع الطلاب على الإتيان بحلول كثيرة مختلفة.

5- تشجيع الطلاب على الوصول للنظريات و القواعد و المسلمات بطريقة الإستكشاف.

6- نشر جو أكثر مِن رائع مِن الديموقراطية و إبعاد تفكير الطلاب تماماً عن التسلطية و الديكتاتورية السيئة.

7- تنويع أساليب التدريس المستخدمة في تحقيق الأهداف المرجوة.

8- تشجيع الطلاب على إستخدام إسلوب العصف الذهني في المناقشة و بخاصة مناقشة الأسئلة المفتوحة.

9- تعويد الطلاب على النقد البناء و الإيجابي لأفكار و معتقدات الأخرين.

إقرأ أيضاً: استراتيجية الرؤوس المرقمة

10- زيادة ثقة الطلاب بذاتهم و تحقيق المعادلة الصعبة و هي التعلم و المتعة في نفس الوقت.

11- زيادة التحصيل الدراسي للطلاب بإستخدام الأنشطة الإبتكارية.

12- مناقشة مدى جودة الأفكار و الحلول المطروحة خلال الحصة.

معوقات إتباع أياً مِن إستراتيجيات التعليم

إستراتيجية الطاولة المستديرة
إستراتيجية الطاولة المستديرة

إتباع إستراتيجيات تعلم و التعلم النشط بشكل عام يواجه قدراً كبيراً مِن المعوقات و المشاكل مثل:

1- قلة مهارات المعلمين و بخاصة المهارات المتعلقة بإدارة النقاش و الحوار بين مجموعة مِن الطلاب.

2- ما مِن محتوى تعليمي كافي لتطبيق الإستراتيجيات التعليمية عليه.

3- النقص الشديد في الكثيؤ مِن الأدوات و الأجهزة اللازمة لإتباع بعض الوسائل التعليمية و الإستراتيجيات.

4- زمن الحصة المحدود و القصير للغاية و الذي بالكاد يكفي للشرح بالطريقة التقليدية.

تعرف على: استراتيجية تبادل البطاقات

5- خوف أغلب المعلمين مِن فقدان السيطرة على الطلاب خلال العملية التعليمية مثل عدم المقدرة على إدارة النقاش بين الطلاب.

6- الخوف مِن عدم إستخدام الطلاب لمهارات التفكير العليا.

7- الخوف مِن عدم مشاركة الطلاب كلهم في الإستراتيجية و بهذا يضيع كل التعب المبذول في تطبيق الإستراتيجية.

8- زيادة أعداد الطلاب فأغلب الصفوف تحتوي على أعداد كبيرة للغاية مِن الطلاب مما يصعب على المعلم السيطرة عليهم و إدارتهم و إتباع أياً مِن إستراتيجات التعليم معهم.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X