توصيل القيم الكونية والمبادئ الانسانية بصورة سلسة للمتعلمين

توصيل القيم الكونية والمبادئ الانسانية بصورة سلسة للمتعلمين ، من الأهداف التى يجب أن توضع نصب الأعين فى العملية التعليمية ، ولكن توجد صعوبة فى تعليم هذه

القيم والمبادئ ، لأنها ليست محسوسة أو ملموسة ، وانما تلمس من خلال أخلاق المتعلمين وقناعاتهم ، لأنها جوانب جوهرية تتعلق بالأ فعال والخبرات ، ولا يمكن تحويلها

لمهارات آلية مقاسة ، وهذه القيم الكونية والمبادئ الانسانية ، ما هى الا قناعات تنعكس على سلوكنا وأفعالنا .

وقد دعت الأديان الى التركيز على بناء انسان صالح ، وليس مواطن صالح ، لأن الانسان الصالح يكون ولائه للطبيعة ولأخيه الانسان ، ومن المفترض أنه لايؤذيهم ولا يضرهم

، أما المواطن الصالح فانما يكون ولائه للوطن ، وليس بالضرورة أن يتفق المصطلحان ، فيمكن أن يكون ولاءه لوطنه وليس للطبيعة أو للانسان ، وفى هذه الحالة يكون مصطلح 

الانسان الصالح أعمق من المواطن الصالح .

توصيل القيم الكونية والمبادئ الانسانية بصورة سلسة للمتعلمين
توصيل القيم الكونية والمبادئ الانسانية بصورة سلسة للمتعلمين

تعرف على : استراتيجية القفل والمفتاح

أثر القيم الكونية والمبادئ الانسانية على التعليم

التعليم قائم على نظامين للقيم ، أحدهما محوره القيم الشكلية التىتحكم على الفرد من خلال الاختبارت ، والآخر يحكم عليه من خلال القدرات .

  • النظام الأول :

الذى يعتمد على المناهج التى توضع فى غياب دراسة اهتمامات المتعلمين والمعلمين وقدراتهم ، والواقع الذى يتعايش فيه الكل ، وينتهى باختبارات ودرجات

وعلامات ، قد تكون بعيدة عن المستوى الحقيقى للمتعلم ، وعلى أساسها يكون تعليمه الجامعى الذى يحدد مستقبل عمله .

  • النظام الثانى :

الذى يعتمد على الارتباط بالحياة الواقعية ، وبالمبادئ والقيم ، أى أن التعليم هو أحد مترادفات الحياة التى ترتبط بعلاقة الانسان بمن حوله وبالطبيعة ،

والشعور بالمسئولية ، والحفاظ على نسيج المجتمع . 

اذن وجه الاختلاف الأساسى بين النظامين يكمن فى القيم التى تحكم كل منهما ، فالنظام الأول يقوم على المنافسة والفردية ، والمكاسب الشكلية الزائفة ، ومحاولة

التغلب والسيطرة على الآخرين ، أما النظام الثانى فمحور التعلم فيه هو الحياة والحفاظ على الطبيعة ، وحماية البيئة ، والعلاقات الطيبة بين الناس ، والحفاظ على النسيج

الاجتماعى والروح للمجتمع ، أى أن القيم التعليمية وفق هذا النظام ليست عشوائية ، وانما هى قيم أساسية عامة ، وأن قيمة المتعلم لاتتحدد باختبار عشوائى ، وانما

قدراته وامكانياته هى التى تحدد قيمته .

اقرأ أيضا : استراتيجية التعلم التعاونى

ما الذى يحدد القيم والمبادئ الانسانية ؟

توصيل القيم الكونية والمبادئ الانسانية بصورة سلسة للمتعلمين
توصيل القيم الكونية والمبادئ الانسانية بصورة سلسة للمتعلمين

الاجابة على هذا السؤال وردت منذ أكثر من أربعة عشر قرنا فى جملة على بن أبى طالب رضى الله عنه عندما قال ” قيمة كل امرئ ما يحسن ” وهذا هو لب النظام

التعليمى القائم على القيم الكوني والمبادئ الانسانية ، و هذه العبارة هى أساس تطوير الذات ، لأن الانسان طبقا لها يبدأ التطوير والتعلم من داخله ، وليس عن طريق

التنافس مع الآخرين ، وتحقيق الانتصار عليهم ، بل يمكن أن يتم التعلم عن طريق التعاون مع الآخرين ، ومشاركة المعارف ومهارات .

قد يهمك : استراتيجية إدارة السلوك

القيم والمعارف التى يمكن تدريسها للمتعلمين

توصيل القيم الكونية والمبادئ الانسانية بصورة سلسة للمتعلمين
توصيل القيم الكونية والمبادئ الانسانية بصورة سلسة للمتعلمين

– العمل من خلال مجموعات صغيرة : أى العمل فى مجموعات تتكون من خلال المبادرة الذاتية ، من خلال قيم ورؤى مشتركة ، ويوجد مجموعة أخرى دورها الأساسى اقامة

حوار وتواصل بين المجموعات ، والعمل فى هذه المجموعات قائم على مبادئ وقيم يتم الاتفاق عليها .

– ربط الحياة بالمعرفة :أى ربط الأفكار والمفاهيم والمعانى ، بسياق الحياة ، أى بتطبيق السلوكيات الواقعية والخبرات ، والاعتماد على الحواس فى التعلم .

– المسئولية الشخصية : وهذا المبدأ يتمثل فى سؤالالمتعلم نفسه ، ماذا يمكن أن أحقق أو أن أفعل ؟ على أن يقوم بالفعل بالتنفيذ ، وتكون الرغبة نابعة من داخله ،

وليست رغبة أحد غيره .

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X