تعريف استراتيجية الرؤوس المرقمة وخطوات تطبيقها وأهميتها وفوائدها وظروف تطبيقها
استراتيجية الرؤوس المرقمة

استراتيجية الرؤوس المرقمة Numbered Heads Together هي إحدى إستراتيجيات التدريس الحديث التي تُساهم و بشكل فعال في تشجيع التعليم النشط للمتعلمين و تحقيق نتائج تعليمية أكثر مِن رائعة على مستوى التحصيل العلمي و على مستوى الإنسيابية في تنفيذ خطوات الإستراتيجية.

تعرف على: كيفية مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وكيف يؤثر هذا الأمر على العملية التعليمية

تعريف إستراتيجية الرؤوس المرقمة

مِن الممكن تعريف إستراتيجية الرؤوس المرقمة على أنها إستراتيجية تقوم على ترقيم الطلاب بأرقام غير معروفة  أي يجهلها المعلم و هو ما يجعل كافة الطلاب عرضة للمشاركة في مجريات الدرس و الإجابة على أي سؤال في أي وقت.

خطوات تطبيق استراتيجية الرؤوس المرقمة

خطوات تطبيق استراتيجية الرؤوس المرقمة
خطوات تطبيق استراتيجية الرؤوس المرقمة

1- في البداية يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجاميع متباينة في المستويات التعليمية و متساوية مِن حيث عدد المشاركين فيها.

2- كل مجموعة يتم إعطاؤوها رقماً معيناً.

3- يجب أن لا يتجاوز عدد الطلاب في المجموعة الواحدة خمسة أفراد كحد أقصى.

4- يتم إعطاء كل طالب رقم ليحفظه و يكون بديلاً لإسمه، كما يجب للطالب أن يحفظ رقم المجموعة.

5- في ظل الشرح يقوم المدرس بتوجيه أسئلة بصورة عامة و يُحدد رقم الطالب الذي يُريده أن يُجيبه.

6- فيقوم المعلم بتحديد رقم المجموعة ثم يُخصص الطالب المعنى بالسؤال و هكذا.

7- و في النهاية يتم تحديد المجموعة الأكثر حصداً للنقاط و الإجابات الصحيحة و يتم توزيع الدرجات على أساس هذه المجموعات.

قد يهمك: خطوات تطبيق استراتيجية البطاقات الخاطفة و مُميزات و معوقات هذه الإستراتيجية المُميزة

أهمية إستخدام إستراتيجية الرؤوس المرقمة

استراتيجية الرؤوس المرقمة Numbered Heads Together
استراتيجية الرؤوس المرقمة Numbered Heads Together

تتبلور أهمية هذه الإستراتيجية في:

1- جذب إنتباه الطلاب للأنشطة التي يقترحها المعلم خلال الحصة فهذه الإستراتيجية تعمل على إختصار كافة الطلاب في الصف بكل نشاط إلى ستة متعلمين تقريباً.

2- هذه الإستراتيجية تبتعد تماماً عن التقليد المعتمد على الأسماء و ما يليه مِن تركيز على أسماء معينة متميزة أو أخرى ضعيفة.

3- تعمل هذه الإستراتيجية على تشجيع الطلاب على التعاون و العمل الجماعي ضمن مجموعات متفاهمة مما يُنمي لديهم مهارات التعايش الإجتماعي.

4- تدفع الجميع للتفكير في إجابة السؤال أياً ما كان الشخص الذي سيُطرح عليه.

إقرأ أيضاً: الفرق بين طريقة التدريس واسلوب التدريس واستراتيجية التدريس وكيف أنهم ليسوا سيان

الأهداف المرجوة مِن استراتيجية الرؤوس المرقمة

تهدف هذه الإستراتيجية إلى تحقيق عِدة أهداف أهمها:

1- تعزيز الإنتباه لدى الطلاب و جعلهم دائماً مستعدين فالجميع سوف يتوقع أن السؤال سيُطرح عليه حتى و إن لم يحدث هذا المهم أنهم جميعاً سوف يكونون على إستعداد مستمر.

2- هذه الإستراتيجية تقضي و بشكل تام على الإتكالية التي يعتمدها الطلاب في طرق التدريس المعتادة.

3- إنماء الشعور بالمسؤولية الفردية لدى الطلاب كما أن إتباع هذه الإستراتيجية يعودهم و بشكل كبير على المسؤولية الإجتماعية.

4- تعمل الإستراتيجة على تنمية ثقة الطالب بنفسه.

5- و الأهم هو أن إستراتيجية الرؤوس المرقمة تجعل الطالب أكثر جاهزية.

الظروف الملائمة لتطبيق إستراتيجية الرؤوس المرقمة

الظروف الملائمة لتطبيق إستراتيجية الرؤوس المرقمة
الظروف الملائمة لتطبيق إستراتيجية الرؤوس المرقمة

أكثر ما يُميز إستراتيجية الرؤوس المرقمة هو أنها لا تتطلب أي ظروف خاصة أو إجراءات معينة لتطبيقها حيث يُمكن تطبيقها فقط بتوفر الظروف البسيطة التالية:

1- أن تكون أنماط الطلاب كلها متناسبة.

تعرف على: تعريف استراتيجية اتقان التعلم وإفتراضياتها وأهم عناصرها

2- أن تكون البيئة الصفية لا تحتاج لما هو جديد و إنما هي فقط تعتمد على تقسيم الطلاب لمجاميع تعاونية.

3- ما مِن قدرات أو مهارات معينة تتطلبها هذه الإستراتيجية فكل ما في الأمر أن المعلم يجب فقط أن يتمتع بمهارة بسطية و أساسية و هي مهارة المناقشة و طرح الأسئلة.

4- مِن ناحية المدرس فإن هذه الإستراتيجية تعتمد على العبارات العزيزية المتعارف عليها.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X