تطبيقات النظرية البنائية  واهم مميزاتها

تطبيقات النظرية البنائية، تؤكد النظرية البنائية أن الفرد يبني معلوماته في داخله نتيجة تأثره باللغة والمجتمع والبيئة المحيطة به، وأن كل متعلم له خصوصية وطريقة خاصة في فهم المعلومات، وليس من الضروري أن تكون المعلومات مصدرها المعلم فقط ولكن هناك مؤثرات أخرى تساعد المعلم على كسب المعلومات . 

تعرف على
استراتيجيات تدريس قائمة على النظرية البنائية

تطبيقات النظرية البنائية

تطبيقات النظرية البنائية

كلمة البنائية كلمة مشتقة من البناء أو البنية ، وهي الطريقة التي يقام بها المبنى، ويمكن تعريف النظرية البنائية بأنها أحد نظريات التعلم، والتي تعتمد على أن يكون الطالب نشط ويقوم ببناء أنماط تفكير خاصة به ناتجة عن تفاعل القدرات الفطرية الخاصة به مع خبرات الآخرين، وتعتمد النظرية البنائية على أنه يتم بناء المعرفة بصورة نشطة عن طريق المتعلم، ولا يتم استقبالها من البيئة بطريقة سلبية . 

اقرأ أيضا
فاعلية استراتيجية التعلم  المتمركز حول المشكلة

كيفية تطبيق النظرية البنائية في التعليم 

يتم تكليف الطلاب بعض المهمات للحصول على المعلومات مثل عمل البحوث العلمية المناسبة لموضوع الدرس، وتوجيههم الى البحث عنها في المصادر المتنوعة للمعلومات مثل الانترنت والمكتبة والمنزل   .

زيادة مهارات الطلاب في مجالات التواصل مع الآخرين بأشكاله التقليدية المختلفة، والالكترونية اللفظية اللغوية . 

تشجيع الكلاب على تبادل الخبرات والمعلومات، وتوفير لهم بيئة غنية بالمعلومات والمصادر الخاصة بها . 

زيادة الدافعية وتحفيز الطلتب لضمان استمرارهم في التعلم . 

تتناسب هذه النظرية كثيرا مع تدريس الرياضيات والنظريات والمفاهيم الرياضية . 

قد يهمك
فاعلية استراتيجية التعلم  المتمركز حول المشكلة

المبادئ والأسس الخاصة بـ نظرية البنائية 

تطبيقات النظرية البنائية

١ا يقوم الفرد ببناء المعارف في عقله ولا يتم نقلها إليه بصورة مكتملة . 

٢ا الفرد يفسر ما يستقبله ويبني معانيها وفقا للمعلومات التي لديه.  

٣- هناك تأثير كبير للمجتمع الذي يعيش فيه الفرد في بناء المعرفة. 

٤- لا ينفصل التعلم عن التكور النمائية وهناك علاقة بين الموضوع والذات . 

٥- أحد شروط بناء المفهوم هو الاستدلال ، ولا يتم بناؤه إلا على أساس استنتاجات استدلالية تحصل على مادتها من خلال خطاطات الفعل. 

 ٦- الخطأ هو أحد شروط التعلم، لأن الخطأ يعتبر فرصة، يتم بناء المعلومات الصحيحة من خلاله . 

٧- الفهم هو أحد أهم شروط التعلم 

٨- التجربة هو أحد أهم أسس التغلم وليس التلقين 

 – مفاهيم نظرية التعلم البنائية :

تطبيقات النظرية البنائية

1- مفهوم التكيف: التعلم هو عملية تكيف عضوية للفرد مع المحيط الاجتماعي والمادي الخاص به، ومن خلال اندماجه في تحويلات ومقولات وظيفية . 

2- التلاؤم :هو تفير استجابات النفس بعد فهم المعطيات التي يتم الحصول عليها من الموضوع أو لموقف من أجل تحقيق التوازن . 

3-  الاستيعاب و الملائمة : المقصود بالملائمة هو تلائم النفس مع المعطيات الخارجية للموضوع، أما الاستيعاب فهو اندماج الموضوع مع البنيات الداخلية للذات . 

4- الضبط الذاتي: المقصود بالضبط الذاتي هو عمل نشاط للذات بهدف تجاوز الاضطراب .

5- مفهوم السيرورات الاجرائية: نمو جميع درجات التجريد في المعرفة والتطوير في تلازم جدلي، وتأسيسها جميعا على قاعدة الأنشطة العملية الملموسة ، أو ما يقصد له العمليات الاجرائية . 

6-  مفهوم التمثل والوظيفة الرمزية:عرف العالم جان بياجيه التمثيل بأنه مجرد خريطة معرفية يقوم الفرد ببنائها من خلال الفكر عن عالم الأشياء والناس، وذلك من خلال الوظائف الرمزية مثل اللعب الرمزي والغة. 

7- مفهوم خطاطات الفعل: يمكن تعريف الخطاطة يأنه أحد النماذج السلوكية المنظمة، والتي يتم استخدامها لهدف ، كما أنها تعتبر ذكاء علميا يمكن استعماله استعمالا قصديا، وهي تمثل ذكاء عمليا هاما يعد منطلق الفعل العملي الذي يحكم الطور الحسي ـ الحركي من النمو الذهني.

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X