بحث عن أهمية تعلم مهارات التعلم والتفكير    
بحث عن مهارات التعلم والتفكير         

بحث عن مهارات التعلم والتفكير ، التعلم والتفكير مهارات يتصف بها الإنسان دون غيره من الكائنات، ولكنها تحتاج إلى إتقان وتطوير بصفة مستمرة فالتفكير صفة بشرية يتسم بها العقل البشري ،والتعلم هو مهارة لها الأدوات الخاصة بها ،ولكنه يعزز ويقوي  مهارات التفكير عند الإنسان ويزيد من إدراكه  للأشياء وفهم ماهيتها، بل هو الذي يفتح أبواب التفكير أمام العقل البشري.

بحث عن مهارات التعلم والتفكير

التفكير

هو عبارة عن مجموعة من العمليات العقلية والنشاطات التي تتم في داخل المخ ، ليحدث التفاعل بين ذكاء الإنسان والإحساس والخبرات المكتسبة لديه سابقا، والدافع لإجراء عملية التفكير هو الوصول لهدف محدد أي أنه عملية ذهنية تتم عبر تحفيز ودافع معين، لتكوين ما يعرف بالإدراك المحسوس المرتبك بالواقع ، ومع المواصلة للتفكير تتكون الخبرات المكتسبة عبر التجميع المتواصل لتلك المعلومات ،وهو الأمر الذي يكون المهارات والخاصة به ،حيث أن الذكاء متباين بين الأفراد وبعضهم ولكن بتفعيل مهارات التفكير يمكن رفع نسبة الذكاء.

التفكير
التفكير

مهارات التعلم  والتفكير

من كون عملية التفكير هي عملية نشطة بصفة مستمرة ،والمهارات الخاصة بالتعلم والتفكير بطيئة مقارنة بها وتحتاج لصبر طويل ومثابرة وتحفيز للاستمرارية في مواصلتها ،فلابد وأن يعتمد الإنسان على أن تكون المهارات متكاملة مع بعضها تسهيلا في اتقانها ،وتعلمها ومهارات التفكير والتعلم يمكن أن يتم تعلمها  بشكل فردي وبشكل جماعي  في مجموعات مصغرة ،خاصة في مجموعات التعليم الصفية بتقسيم الطلاب، ووضعهم في تجربة أو في مشكلة تحتاج لحلول ما يعمل على تعزيز الثقة في النفس وفي القدرة على التفكير، وبالتالي هو الأمر الذي ينعكس على ارتفاع المستوى التحصيلي للمتعلمين، وتنقسم المهارات إلى:

مهارات التعلم  والتفكير
مهارات التعلم  والتفكير

اقرأ أيضا

المراحل العمرية للطفل لاكتشاف مهاراته

مهارات إعداد الفرد بشكل نفسي وتربوي

وهي عبارة عن إثارة الرغبة عند الفرد من خلال حب الاستطلاع ،وطرح الأسئلة عن موضوع محدد ما يبعث لديه الرغبة في التفكير وتعزيز الثقة، وتنمية القدرة والمهارات على التفكير والتي يليها الوصول لنتائج التفكير فيما يتعلق بالموضع المحفز من أجله وتحتاج تلك الخطوات إلى إرادة وتصميم والسعي وراء تحقيق الأهداف، وتحديد خطوات العمل للوصول لنتائج.

مهارات إعداد الفرد بشكل نفسي وتربوي
مهارات إعداد الفرد بشكل نفسي وتربوي

اقرأ أيضا

المراحل العمرية لتنمية مهارات الكتابة

مهارات الإدراك الحسية

والتي تتمثل في زيادة الانتباه عبر التركيز الكامل على الهدف، على أن يكون له خلفية علمية  وتنمية الدقة في الملاحظة والقدرة على الاستماع الجيد وانشاء ترابط مع الخبرات الجيدة ،والتمكن من القدرة على تخزين المعلومات والاحتفاظ بها ،بل والقدرة على تنظيمها لحين الاسترجاع  بشكل  منظم . 

أهمية تعلم مهارات التعلم والتفكير

– تحفيز القدرة على  الانتباه والمشاركة الفعالة في المواقف

– التواصل بصفة مستمرة لمعلومات جديدة.

– تعلم المهارات يساعد على النجاح المستقبلي بكل نواحي الحياة خاصة المهنية منها.

– تنمية مهارات التعلم  والتفكير تعزز التفكير الإبداعي وتنميه.

– الإبتعاد عن العادات والسلوكيات الخاطئة عند من يتقنها.

– تعزيز الثقة في النفس والرغبة بالتعلم المستمر والتواصل الايجابي مع الآخرين والمحيط الاجتماعي من الأقران وغيره.

اقرأ أيضا

الفرق بين التعليم والتعلم والتدريس

لماذا يجب تعلم مهارات التعلم والتفكير

  • تسعي المؤسسات التعليمية إلى تعليم مهارات التعلم والتفكير، بسبب الحاجة لأفراد في المجتمع قادرين على خلق فكر جديد للتغلب على المشاكل، وقادرين على اتخاذ القرارات المناسبة بالتوقيت المناسب لها
  • الرغبة من البلاد النامية تحديد خلق أجيال قادرة على النهوض بالبلاد مستقبلا، بما يواكب التطور العالمي التكنولوجي الكبير وتنشئة أجيال قادرة على الإبداع والتميز، وقادرة على حمل المجتمع على عاقتها في كل المجالات المختلفة
  • العمل على  رفع الوعي والقدر عن القيادات المجتمعية بأهمية التدريب المستمر على التطورات المتلاحقة.
  • خلق مجتمع مترابط متكامل داخلي ما يعزز قوة المجتمع خارجيا.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X