اهمية الوسائل التعليمية في العملية التربوية
اهمية الوسائل التعليمية في العملية التربوية

اهمية الوسائل التعليمية في العملية التربوية ، للوسيلة التعليمة دور هام في العملية التربوية ،خاصة مع اتصافها انها عملية على درجة عالية من التأثر بالمتغيرات الجارية بالمحيط الخاصة بها، وعليها الدوران الدائم والمواكبة المستمرة لحركة المتغيرات، سواء كانت علمية أو ثقافية أو تكنولوجية، أو حتى معرفية على أن تكون كل العناصر للعملية التربوية ،مشمولة بذلك التغيير ومنها الوسائل التعليمية.

ما هي العملية التربوية

هي النظام التربوي المرتبط والمتأثر بالمحيط الخارجي له، من معارف ومعتقدات وحضارة، ويكن جوهر العملية التربوية في قيامها في ترسيخ الروح العلمية وتنمية البناء العقلي والعلمي للانسان، ورفع القيم الابداعية لديه والتعزيز الحرية ،والمحافظة عليها واتقان التكيف مع الواقع المحيط والاكتساب المعرفي البناء ،والفاعل في الشخصية ليس مجرد حفظ وسرد ،وتنمية القدرات الشخصية للمخرج من العملية التربوية والتعليمية.

ما هي العملية التربوية
ما هي العملية التربوية

اقرأ أيضا

اهمية الوسائل التعليمية

ما هي عناصر العملية التربوية

المعلم

هو رأس العناصر في العملية التربوية ،والذي يقوم عليه بناء كل العناصر التالية مختص ببناء العقل، وتربية الاجيال التي تعمل على عاتقها انجاح مستقبل البلاد والامم بنجاح، وبشكل مواكب للتطور المتلاحق على مستوى العالم ،والمساهمة في تهذيب نفوس المتعلم، وتنمية القدرات والتوجيه السلوكي السليم ،خاصة وأن في المجتمع العربي علمنا الدين الاسلامي أن المعلم صاحب رسالة ،ووريث العلم وناقله بما يصنع رجالا تحمل تاريخ الامم فيما بعد.

ما هي العملية التربوية
ما هي العملية التربوية

اقرأ أيضا

اهمية الوسائل التعليمية والتواصل

المتعلم

هو المدخل الرئيسي للعملية التربوية، والمخرج الذي يقدم تقييم واضح لها من خلاله، فيتحقق نجاح العملية التربوية أن كان المتعلم قد توفر به المحافظة على الهوية الدينية، والقومية والوطنية الخاصة ببيئته وثقافتها ،كما انه يتحلى بالقدرة الكاملة على التواصل الحضاري والثقافي مع باقي الامم ،لديه مهارات الفكر الناقد البناء والحوار مع الاخرين بموضوعية ،والقدرة على مواكبة التطور التكنولوحي والعلمي والنجاح في ملاحقة التواتر السريع له  ،القدرة على الفكر الابداعي الخلاق والمتجدد والمتعاون مع التمسك بالاخلاقيات الخادمة لذلك، واستخدام هذا الفكر الابتكاري في حل مشاكل، واقامة  مجتمعه مستغلا كل الامكانات، مهما كانت محدودة والتوظيف الحقيقي والسليم لها.

المحتوى التعليمي

هو المنهج العلمي الذي ينقله المعلم للمتعلم ،ويحقق النمو الشامل الاركان وكل جوانب بناء الشخصية، وبه تنوع في المصادر المعرفية، وقادر على مساعدة المتعلم على التحلي بالمرونة والتكيف مع المتغيرات المحيطة به وبمجتمعه ،والمرتبط بحضارة المجتمع وثقافته والقادر على تحقيق اهداف العملية التربوية ،وتوفير الطرق التدريسية الصالحة لهذا المحتوى والنتائج المرجوة منه.

الوسائل التعليمية

هي الوسائل التوضيحية المساعدة في توضيح المحتوى التعليمي، والمساعدة أيضا للمعلم في تقديم المعلومات، وتسهيل رسوخها في عقل المتعلم ،بل والعمل على توفير وقت وجهد كلا منهما معا وتزليل العقبات في عملية الفهم  وتوسيع القدرة الاستيعابية للمتعلم، وتحقيق كل اهداف العملية التربوية بالتكامل بين عناصر العملية التربوية.

الوسائل التعليمية
الوسائل التعليمية

اقرأ أيضا

اهمية الوسائل التعليمية والإتصال

اهمية الوسائل التعليمية في العملية التربوية

– تنمية قدرة المتعلم على الاستنتاج والقدرة على الحوار والمناقشة والتفكير العلمي، والقدرة على حل المشكلات من خلال الوسائل التعليمية القائمة على هذا النوع من الفكر، وهو الامر الاهم في بناء شخصية المخرج من العملية التعليمية التربوية وهو المتعلم.

– تنمية الرغبة في استكمال العملية التربوية والانتقال السلس من مرحلة لأخرى دون رغبة في هجرها وعدم التفاعل معها.

– تفعيل دور المتعلم والمعلم معا بما يخلق جو من المتعة التربوية البناءة ،في تحقيق أهداف العملية التربوية دون تعقيدات.

– ربط المتعلم بالبيئة المحيطة به وفهم طبيعتها من خلال التنوع في الوسائل التعليمية من تلك البيئة.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X