اهمية استراتيجية المقارنة

اهمية استراتيجية المقارنة هي واحدة من استراتيجيات التعليم النشط الذي يهدف إلي تفعيل دور الطالب في العملية التعليمية و تحويله من متلقن للمعلمات إلي محور أساسي في عملية تعلمه من خلال اعتماده علي ذاته في الحصول علي المعلومات و اكتساب المهارات 

تقوم الاستراتيجية بتنمية مهارات الطلاب في تنظيم المعلومات و تطوير المعرفة ، و تنمي قدرة الطلاب علي التحليل و الاستنتاج ، و هي عبارة عن مهارة ذهنية تستند علي مجموعة من المعايير لفحص فكرتين أو موضوعين تعليمين أو أكثر  و فحص العلاقة بينهما و اكتشاف أوجه الشبه و الاختلاف بينهما 

اهمية استراتيجية المقارنة
قد يعجبك التعرف علي : 

تعريف استراتيجية المقارنة

 المقارنة هي عملية ذهنية منظمة يتم فيها دراسة موضوعين أو فكرتين تعليميتين أو أكثر و بهدف فحص العلاقة بينهما و معرفة أوجه التشابه و أوجه الإختلاف بينهما باستخدام مجموعة من المعايير الازمة لتحليل العناصر و الخصائص الخاصة بكلا الموضوعين سواء كانت متطابقة أو غير متطابقة مما يساعد علي توضيح و تفسير كلا الموضوعين و كشف الغموض الدائر حول كل منهما ، و تنقسم المقارنة إلي نوعين هما 

  1. المقارنة المفتوحة مثل : قارن بين الليل و النهار
  2. المقارنةالمغلقة مثل : قارن بين المزارع و التاجر من حيث المشقة و الربح 
تتناسب الاستراتيجية مع جميع المراحل التعليمية و العمرية المختلفة ، و يمكن تطبيقها علي جميع المواد الدراسية 
اهمية استراتيجية المقارنة

تعرف كذلك علي : 

أهم تطبيقات إستخدام استراتيجية التجزئة وأهم المشاكل التي تعمل هذه الإستراتيجية على حلها 

اهمية استراتيجية المقارنة 

  • تتضمن  مهارة المقارنة البحث في أوجه الشبه و الاختلاف بين فكرتين أو أكثر من أجل تحقيق أهداف محددة 
  • و تعمل هذهتدريب الطلاب علي دائمًا تحليل الأفكار و التميز بين الخصائص المتطابقة و الخصائص غير المتطابقة ، و من ثم الوصول إلى هدف عن طريق هذا التحليل
  • كما أنها تساعد  الطلاب في الوصول إلى فهم أعمق في المواضيع أو الأفكار المطروحة  للمقارنة بهدف اتخاذ قرارات مدروسة و توضيح الغموض
  • و كذلك تدخل مهارة المقارنةالطلاب في مهام تفكيرية عليا مثل التصنيف ، و التعريف ، و التحليل بالقياس و غيرها 

خطوات تطبيق الاستراتيجية 

الخطوة الأولي : تبدأ الاستراتيجية بفحص و إختبار خصائص و صفات كلا من الموقفين أو الفكرتين التعليميتين المطروحتين للدراسة

الخطوة الثانية : تعتمد هذه الخطوة علي قيام الطلاب بعمل قائمة تضم كل أوجه الإختلاف و الفروق بين كلا الموقفين المطروحين للدراسة و المقارنة

الخطوة الثالثة : تعتمد علي قيام الطلاب بعمل قائمة أخري تحتوي علي أوجه الشبه و التطابق بين الفكرتين أو الموقفين المطروحين للمقارنة

الخطوة الرابعة :  تعتبر هذه هي الخطوة الأخيرة و تعتمد علي قيام الطلاب  بتلخيص كلاً من أوجه التشابه و أوجه الإختلاف بين المواضيع التعليمية التي تم المقانة فيما بينها

اهمية استراتيجية المقارنة

اقرأ أيضاً : 

استراتيجية مثلث الاستماع خطواتها وكيفية تنفيذها وأهم مُميزات وفوائد التعليم النشط بشكل عام

أهداف الاستراتيجية

  1. تنمي قدرة الطلاب في التوصول الى تفسيرات جديدة ، و مفاهيم مختلفة ، و تعميم هذه المفاهيم
  2. يساعد أسلوب المقارنة فى تطوير نمط تفكير الطلاب ، و بناء أفكارهم حول موضوعات متعددة ، و تنمي قدرة الطلاب علي المناقشة و التحاور و التعبير عن أرائهم بوضوح
  3. تدرب الطلاب علي  تحديد مكونات الموقف التعليمى أو النص ، و استنتاج العلاقات بينها
  4. تحمل الطلاب قدر من المسئولية الفردية و المسئولية الجماعية

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X