الوسائل التعليمية في اللغة العربية
الوسائل التعليمية في اللغة العربية

الوسائل التعليمية في اللغة العربية

الوسيلة التعليمة أو تكنولوجيا التعلم، جزء رئيس بتدريس اللغة العربية خاصة في المجتمعات العربية المسلمة ،حيث أن تدريس اللغة العربية من أساسيات التعلم في الدنيا والدين، وكذلك للمسلمين الغير ناطقين العربية حيث أنها لغة القرآن الكريم.

أهمية الوسائل التعليمية في اللغة العربية

وتعمل الوسيلة التعليمية على اثارة الاهتمام لدى المتعلم بث فيه التشويق للمادة العلمية، وتعمل على اشراك جميع الحواس لديه في عملية التعلم ،وتساعده أيضا على تكوين المفاهيم السليمة في اللغة ،وتبعد المتعلم عن جو الرتابة والجمود والملل، خاصة في اللغة العربية التي يعتمد تدريسها  على النصوص واللغويات والشروحات للفظية الكثيرة.

الاساس في اختيار الوسيلة التعليمية

– لابد وأن يتم اختيار الوسيلة التعليمية التي تخدم موضوع التعلم ،وتحقق الاهداف المرجوة من تدريسه أو بعضها ان لم يكن الكل.

– مناسبة الوسيلة التعليمية للميول والقدرات لدى المتعلم في السن والفهم والادراك، بما لا يكون سببا في التشتت وعدم الفم أو الاصابة بالملل والرتابة في النفس.

– أن تكون الوسيلة التعليمية سببا في تحقيق الاثارة لديه، وتنمية التشويق للمادة العلمية المعروضة عليه.

– لابد وأن تكون الوسيلة التعليمية المستخدمة واضحة وبسيطة ،وخالية من التعقيدات للمتعلمين.

– لابد وأن تكون الوسيلة التعليمية صحية وسليمة المحتوى.

– العمل على اختيار الوسيلة التعليمية التي تسمح باشراك المتعلم في عملية الاعداد الخاصة، بالوسيلة ما يعزز الجانب الابداعي والقدرة الادراكية والفهم السريع له.

الاساس في اختيار الوسيلة التعليمية
الاساس في اختيار الوسيلة التعليمية

اقرأ أيضا

وسيلة تعليمية للغة العربية

الوسائل التعليمية في اللغة العربية

الكتاب المدرسي

هو أول الوسائل التعليمية المعتمد عليها في تدريس اللغة العربية ،ويقوم المعلم جاهدا على اعداد المتعلم ذهنيا للمادة المعروضة به ،وتزويد المتعلم بالمصادر المساعدة على فهم محتوى الكتاب  المدرسي المقرر وتدارك الصعوبات التعليمية التي تقابل المتعلم فيه ،علما أنه يجب على المعلم الا يقتصر على الكتاب المدرسي فقط، في تدريس اللغة العربية ،كما لابد أيضا من عدم اهمال المادة التعليمية فيه ،وتنمية المهارات على القراءة الصامتة والجهرية والاجابات على أسئلته التدريبية.

السبورة التعليمية

على المعلم ان يكون حريصا على استخدام السبورة التعليمة بشكل منظم ومنسق ومريح للعين، ويمكن استخدام الطبشور الملون لجذب المتعلم، وابعاد الرتابة أو التشتت عنه ومراعاة نظافتها تماما ،وعليه مراعاة ان تكون الكتابة  بخط واضح وظاهر للمتعلم ،وخالي من الاخطاء الاملائية واللغوية واستخدام سبل اظهار المعني اللغوي، أو النص او المعنى المطلوب أن يفهمه الطالب ،كأن يتم ابرازه بالطباشير الملون أو الخط الكبير.

السبورة التعليمية
السبورة التعليمية

اقرأ أيضا

مفهوم الوسيلة التعليمية

 

جهاز عرض الشفافيات

و جهاز يستخدم في عرض الشرائح التعليمية باستخدام الضوء في حجرة الوسائط التعليمية والمشتملة على الصور التوضيحية والشروحات الملونة ويساهم بشدة في توفير الوقت والجهد للمعلم والمتعلم كما يمكن للمعلم استخدام قلم السبورة في لفت نظر المتعلم للنقاط الراغب في توضيحها.

الرسوم والصور

من أهم الوسائل التي تحقق الاهداف المرجوة منها الصور والرسوم في اللغة العربية، خاصة في تعليم الحروف في المرحلة الابتدائية، وتساعد أيضا في تعليم اللغويات الاولية ،مثل الفرق بين الجملة الاسمية والجملة الفعلية، والفرق بين الافعال الثلاثة الماضي والمضارع والامر ،والفرق بين اللام الشمسية واللام القمرية ،ويكون الاعتماد على على الالوان والرسومات المبهجة واللافتة للنظر له.

الرسوم والصور

اقرأ أيضا

الشروط يجب توافرها في الوسيلة التعليمية ؟

التمثيليات المسرحية

وتناسب السن الاكبر من المرحلة الابتدائية، ويحبها المتعلمين ويقوم فيه المعلم بدور موزع الادوار والمشرف ،وتكون مسرحيات مختصرة، وتقدم الجوانب  الاجتماعية أو التاريخية في منهج اللغة العربية، واهم ما يميزها اتقان الالقاء والنطق السليم لكلمات اللغة ،وحروفها والتبسيط في المنهج ورسوخ المعلومة ،واثراء الجانب اللغوي لدى المتعلم.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X