أهداف الاساليب التربوية الحديثة في التعليم وأهميتها
الاساليب التربوية الحديثة في التعليم

الاساليب التربوية الحديثة في التعليم ، الأسلوب التربوي الحديث هو كل ما يتبعه المعلم مع الطلاب في الغرفة الصفية، من خطوات واجراءات تربوية مترابطة ومتتالية ،والغرض منها هو تحقيق الاهداف المطلوبة من المادة التعليمية ،وتكوين الخبرات التعليمية  وتنظيم المواقف التعليمية عند  الطلاب.

أهداف الأساليب التربوية الحديثة

الأساليب التربوية  الحديثة تستهدف أن يكتسب المتعلم كل الاهداف، والقيم المجتمعية والخبرات والقدرات وتنمية المهارات اللازمة له ليواجه بها التحديات المجتمعية فيما بعد.

– تنمية قدرة المتعلم على الاسلوب العلمي في التفكير من خلال حل المشكلات التعليمية التي تطرحها  عليه

– زرع روح العمل الجماعي فيه من خلال تنمية قدرته على التعلم الجماعي مع الأقران.

– تنمية مهارات الابداع والتفكير عند المتعلم

– مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين  والمواهب الخاصة بهم .

– اكتساب المتعلمين القيم والعادات المجتمعية والاتجاهات المطلوبة، لتنشئة جيل  من الأفراد قادر على نهضة المجتمع ورفعته.

أهداف الأساليب التربوية الحديثة
أهداف الأساليب التربوية الحديثة

اقرأ أيضا

طرق و استراتيجيات التعلم النشط في اللغة العربية لكل مدرسي اللغة العربية

أهمية الأساليب التربوية الحديثة

مع التطورات العملية المتلاحقة على مستوى العالم، كان لابد من إنتاج جيل من الأفراد قادر على التعامل مع تلك النظم والتقنيات ،ولن يقدر على التعامل جيل  تربي على التلقين التعليمي فقط ، بل لابد من تفعيل دوره داخل البيئة التعليمية بما يليق بالتحديث المهارى والعقلي له، بما يواكب النظم الحديثة للتعلم ومن الاشتراك الواضح للمتعلم في العملية، أو بمعنى آخر جعل العملية التعليمية محورها المتعلم من خلال بحثه عن المعلومات بنفسه، وحل المشكلات التعليمية بالتحليل والملاحظة ،ما يساعد على بناء  انسان على ثقة بنفسه قادر على فرز المعلومات، وقادر على استغلال الوقت بشكل علم ،وأيضا لديه قدرات على التحليل والملاحظة لكل  البيانات المتوفر ،واستغلالها في بناء الخطط المستقبلية.

أهمية الأساليب التربوية الحديثة
أهمية الأساليب التربوية الحديثة

اقرأ أيضا

أهم طرق التدريس الحديثة و أنواعها

الاساليب التربوية الحديثة في التعليم

التدريب الميداني للطلاب

وهو عبارة عن مجموعة من التدريبات الميدانية، التي قامت بوضعها الجامعات والتعليم الجامعي بشكل خاص فلم تعد الطرق النظرية في السرد والتلقين تجدي نفعا في تنمية المهارات ،واكتساب الخبرات المطلوبة والمرجوة من المتعلم ،لذلك فكان البديل هو الاعتماد على وضع المتعلم داخل التجربة، بأسلوب علمي حديث ليكون لديه فرصة لتطبيق لما درسه من معلومات.

الأساليب التربوية الحديثة
الأساليب التربوية الحديثة

اقرأ أيضا

الفرق بين طريقة التدريس واسلوب التدريس واستراتيجية التدريس وكيف أنهم ليسوا سيان

الأنشطة المدرسية

واحدة من أهم وسائل التنمية المهارية  للمتعلمين، هي استخدام اليدين والحواس في صنع الأنشطة المدرسية ،فلها فاعلية كبيرة في توصيل المعلومات وزيادة شعور المتعلم بالراحة النفسية، وتنمية قدراتهم على عكس ما يجده البعض بانها غير ضرورية ،وفرصة للخروج من جو الغرفة الصفية التي ربما يجده مملا كالذهاب للمكتبة.

العصف الذهني

وفيها يقوم المعلم بطرح مجموعة من الأسئلة، على مجموعته الصفية لتقدم لهم التفكير العلمي في الإجابات بطريقة العصف الذهني، وتخلق جو من الإبداع في الافكار المعروضة على أن تكون قابلة للتنفيذ، وهو أسلوب يعزز التفكير الابتكاري الابداعي، ويقدم لهم فرصة التعلم التعبير عن الرأي بحرية

الأساليب التربوية التكنولوجية الحديثة

من أهم الأساليب الحديثة ه الأساليب التكنولوجية ،فهي من التي تساعد على تحقيق الهدف المباشر من التعلم وهو إعطاء  المتعلمين فكرة عن التقدم العملي الهائل من حوله، وتتعدد تلك الأساليب سواء كانت بعرض المادة العلمية في فيديو على اليوتيوب ،أو تزويد الدرس بمادة علمية معروضة في غرفة الوسائط ،أو الاعتماد على شبكة الإنترنت في البحث عن المعلومات  المتعلقة بالمادة العلمية المستهدفة، أو طرق الشرح التفاعلية من خلال السبورة الرقمية.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X