استراتيجية محو الأمية و تعليم الكبار

استراتيجية محو الأمية و تعليم الكبار هي احدي الوسائل التعليمية التي تهدف لتعليم غير المتعلمين من الأفراد الكبار في العمر ، و تعمل علي إتاحة و توفير مواد التعليم ، وتسعي  إلي إمكانية تعلم الجميع بسهولة

و هي عبارة عن  عملية إعادة تأهيل للأفراد الكبار المتقدمين في العمر بهدف تنمية قدرتهم علي القراءة و الكتابة و  تعزيز قدرتهم علي التواصل باللغة و بإستخدام العلامات و الرموز المطبوة أو الالكترونية

و نوضح المزيد عن الاستراتيجية و عن أهميتها و خصائصها

قد يهمك التعرف علي :

استراتيجية عمليات التعلم تعريفها وما هي وأهم أهدافها ومواصفاتها ومُميزاتها

مفهوم استراتيجية محو الأمية و تعليم الكبار

يعني إدخال الأفراد الكبار في العمر و الراشدين في البرامج التعليمية التي تناسب إحتياجاتهم و إحتياجات المؤسسات الحكومية و الأهلية و تعمل علي تلبية رغبات الدارسين بختلاف مستوياتهم الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية 

كما أنه في الكثير من الأوقات لا يتوقف تعليم الكبار في العمر علي تعليمهم الكتابة و القراءة فقط بل يمتد إلي تدريبهم علي الكثير من المهن لتصبح جزء من هواياتهم الحياتية أو مصدر رزق جديد 

و لا يشترط مكان ثابت لتعليم الكبار حيث يمكن أن يتم تعليمهم في مكان العمل ، و المدارس ، أو الجامعات

استراتيجية محو الأمية و تعليم الكبار

اقرأ أيضاً : 

تعريف استراتيجية الرؤوس المرقمة وخطوات تطبيقها وأهميتها وفوائدها وظروف تطبيقها

سمات تعليم الكبار 

  1. تعليم إختياري : يشترك فيه الأفراد الكبار في العمر  و الراشدين بإراداتهم الحرة بدون إجبار أو إلزام من أي جهة حكومية أو غير حكومية 
  2. تعليم خاص :بمعني أنه يكون  مخصص لفئة  الأفراد الكبار الذين تجاوزوا سن التعليم الإلزامي الأساسي 
  3. تعليم فعال : يعتير تعليم الكبار ذو فاعلية ناتجة من اعتماد الكبار علي خبراتهم العملية في حياتهم لتحقيق المعلومات التي يحصلون عليهم 
  4. تعليم مرن : حيث أنه لا يشترط أن يتفرغ له الأفراد الكبار في العمر بشكل كامل ، بل يشاركون فيه لبعض الوقت فقط 
  5. تعليم ممول : تقوم العديد من الجهات الحكومية و الجهات الخاصة بتوفير  التمويل الكافي لتنظيم تعليم الكبار 
استراتيجية محو الأمية و تعليم الكبار

تعرف كذلك علي : 

استراتيجية التعلم الاجتماعي (التعلم بالنمذجة) أو التعلم بالملاحظة والتقليد

أهداف الاستراتيجية

  • تهدف الاستراتيجية إلي القضاء علي الأمية المنتشرة بين الكبار في العمر و التي تؤثر في قدرتهم علي العيش بطريقة إيجابية فعالة داخل المجتمع
  • تهدف إلي جعل  الكبار أكثر علماً في أمور الدين مما يوضح لهم حقوقهم و واجباتهم ، كما أنها تعمق حب الله و الخوف من معصيته في نفوسهم 
  • توفر للكبار الكثير من الفرص لتعلم أشياء جديدة لم يعرفوها في السابق مثل إتقان اللغة  الحالية و تعلمهم  لغة جديدة و تكسبهم العديد من المهارات
  • تتيح  للكبار فرص للاندماج مع التطورات التكنولوجية الحديثة ، و يجعلهم أكثر قدرة  علي مواكبة العصر و التعامل مع وسائل التكنولوجيا بسهولة
  • تساعد الأفراد الكبار علي تحديد نقاط الضعفهم ، و نقاط القوة لديهم  ، و كيفية التعامل مع البيئة المحيطة بهم سواء مع الأسرة أو مع بيئة العمل و المجتمع بكافة طبقاته 
  • تساعد كبار السن في حل الكثير من المشكلات الحياتية التي تواجههم مثل تحديد مواعيد تناول الدواء و التعامل مع الوصفات الطبية 
  • تنير عقول الكبار  و تجعلهم أكثر علماً بواجباتهم و حقوقهم و حقوق الآخرين عليهم ، مما يجعلهم  أكثر حرصاً علي أنفسهم و علي مجتمعهم

لمعرفة المزيد عن الاستراتيجية و استراتيجيات التعليم يمكنك الضغط علي هذا الرابط 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X