استراتيجية لعب الأدوار
استراتيجية لعب الأدوار

استراتيجية لعب الأدوار تعتمد استراتيجية لعب الأدوار على فكرة أن المتعلم يجب أن يلعب دورًا محددًا، يعبر عن نفسه أو شخص آخر في موقف معين، في بيئة آمنة وفي بيئة يتواصل فيها المتعلمون، ويكونون متسامحين ومرحين.

من خلال ممارسة هذا النشاط، يطور الطلاب قدراتهم على التوضيح والتفاعل مع الآخرين، وتطوير السلوكيات المرغوبة وتطوير شخصياتهم في مختلف الجوانب.

مفهوم استراتيجية لعب الأدوار

استراتيجية لعب الأدوار
استراتيجية لعب الأدوار

لعب الأدوار يعني “نشاطًا تطوعيًا يتم إجراؤه في وقت ومكان محددين، وفقًا للقواعد والمبادئ المعروفة.

 والتي يختار المشاركون خلالها الأدوار التي يؤدونها وتتم الممارسة وسط بعض التوتر والتردد والوعي لأنها تختلف عن الواقع.

كيف يتم تنفيذ هذه الاستراتيجية؟

يتم تحقيق ذلك من خلال إجراءات مختلفة:

  • تحديد سبب استخدام لعب الأدوار.
  •  الغرض من لعب الأدوار.
  • تحديد المهام المحددة.
  • امنح الجمهور الوقت الكافي لقراءة الدور الذي سيتم لعبه.
  • تحرك لعقد إجراءات محددة.
  • اقرأ التعليمات واختر أسلوب لعب الأدوار الذي تريد استخدامه.
  • تحديد الأنشطة التي يقوم الطلاب بممارستها في المنزل.
أساليب استراتيجية لعب الأدوار
استراتيجية لعب الأدوار
استراتيجية لعب الأدوار

أولاً، لعبة تقمّص أدوار آلية:

في ذلك، يلعب الأشخاص أدوارًا في الأنشطة الحرة غير المخطط لها والتي يلعب فيها الطلاب دورًا دون إعداد مسبق.

ثانيًا: لعب الدور المعد له مسبقًا:

وهنا يمكن تحضير الحوار من مصادر أخرى، وبالتالي فإن المعلم يوجه الطلاب للقيام بهذه الأدوار في الموقف التعليمي.

خطوات استراتيجية لعب الأدوار

تتكون لعبة RPG من عدة مراحل:

  • إعداد المجموعة.
  • تحديد المشاركين.
  • إنشاء مشهد أو موقع.
  • إعداد المتفرجين المراقبين.
  • تشغيل أو أداء.
  • التقويم والمناقشة.
  • إعادة الإعمار.
  • التقويم والمناقشة مرة أخرى.
  • المشاركة في التجربة والتعميم.
  • لكل خطوة هدف يساهم في الإثراء أو التخصص في التعليم.

مزايا استراتيجية لعب الأدوار

استراتيجية لعب الأدوار
استراتيجية لعب الأدوار

تتميز إستراتيجية لعب الأدوار بحقيقة أنها تسمح للطلاب بالتعبير عن أنفسهم وعواطفهم بحرية، ولها أيضًا عدد من المزايا الأخرى، بما في ذلك:

تحفيز وتشجيع الطلاب وزيادة اهتمامهم بموضوع الدرس نتيجة تناسخهم واندماجهم في أدوارهم التمثيلية.

من خلال هذه الاستراتيجية، يكتسب الطلاب قيمًا ومواقف جديدة ويسمح لهم بتغيير سلوكهم.

يضفي على الموقف التعليمي جواً من المرح والهدوء والحيوية.

يساعد على تحديد المواهب والطلاب بالإبداع وتحديد ميولهم.

زيادة التفاعل الاجتماعي بين الطلاب واحترام أفكار بعضهم البعض.

فاعليتها في تخلص الطلاب من مشاكلهم النفسية.

المساهمة في تطوير المقررات والمناهج الدراسية.

مراحل التنقيد في حالة تعليمية

  • اختيار موضوع واقعي للاستخدام.
  • اختيار موضوع يتعلق بواقع التلاميذ.
  • يجب أن تكون المشاركة طوعية وليست إلزامية لطلاب الفصل.
  • الطلاب يعبرون عن آرائهم بحرية في إطار القواعد (القانونية والأخلاقية).
  • كن ملتزماً بحل التحديات التي تواجهها.
  • لا يتم تمثيل هذا الجانب دون العكس (الشمولية).
  • السماح بعدة وجهات نظر (والاختلاف).
  • عقد جلسة تقييم بعد تسجيلها واستخلاص الإجماع.
المعايير الواجبة على المعلم عند استخدام لعب الأدوار
  •  يمكن أن تكون طريقة لعب الأدوار وسيلة يتخيل فيها المشاركون أدوارًا لأنفسهم في حالة أو سيناريو معين في محاولة لمحاكاة الواقع.
  • أولاً، حدد الهدف الذي ترغب في تحقيقه باستخدام هذه الطريقة؟

وما الذي تود التركيز عليه؟ بمعنى آخر، يجب أن تكون الحالة التمثيلية مرتبطة بموضوع الدرس وأهدافه.

  • اكتب سيناريو واختر الأدوار التي تريد أن تلعبها.
  • سوف تستخدم المشاركين لكتابة السيناريو.
  • لن تكتب النص، ولكن ببساطة تمنح المشاركين الفرصة للسعي من أجل اللعبة دون التقيد الصارم بالنص المكتوب.
  • يجب أن تكون الحالة التمثيلية واضحة ومفهومة للمشاركين.
  • من الأفضل إبقاء النص قصيرًا ومركّزًا.
  • حدد الأشخاص الذين يجب أن يتصرفوا، وعادة ما يكون الأشخاص متساوون في المشاركة.
  • تقوم بتعيين مجموعة واحدة أو أكثر لمحاولة لعب هذه التمثيلية.
  • تحديد دور كل شخص وما المطلوب منه؟
  • أبلغ المشاركين بإيجاز عن موضوع المشهد وبالتالي الأدوار التي سيتم لعبها.
  • أخبر المشاركين بما تود منهم أن يفعلوه بعد الانتهاء من مشاهدة المشهد، ما إذا كان شخص ما يريد الإجابة على أسئلة معينة.

 أو إيجاد حلول محددة، أو التركيز على ممارسات معينة.

  • تحديد وقت المشهد التمثيلي، وأيضًا وقت الإجابة على الأسئلة أو الحوار الذي يلي هذا المشهد.
  • التأكيد على أن المشهد التمثيلي يجسد واقعًا حقيقيًا وليس خياليًا.

ولكن الأفضل استخدام أسماء مستعارة للممثلين بدلاً من أسمائهم الحقيقية.

  • اطلب من كل ممثل أن يقوم بالدور المنوط به بأمانة ومهارة، وأن يضع نفسه في مكان الشخصية التي يمثلها.

 ويتخيلها بعمق، ويتصرف بنفس الطريقة.

  • يعزز تلقيح المشهد ببعض الفكاهة والإثارة.
  • وعلى المشاهدين الالتزام الهدوء وعدم النقد او التعليق.
أنواع استراتيجية لعب الأدوار

هناك أنواع مختلفة من ألعاب تقمص الأدوار في استراتيجية تقمص الأدوار اعتمادًا على ما إذا كان هناك سيناريو أم لا. هذه الأنواع هي:

1 – لعب الأدوار المحدود: يلتزم الطلاب خلاله بالنص أو الحوار الذي هو موضوع الدرس.

2- تقمص الأدوار أثناء النص غير الخطابي: عندما يقدم الطلاب قصة أو موضوعًا.

3- لعب الأدوار الحر: يقوم خلاله الطلاب بالتعبير عن كل منهم بطريقته الخاصة في الموقف، ويتم رسم الخطوط العريضة له.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X