ايجابيات استراتيجية فَكِّرْ، ناقِشْ، شَارِكْ ومراحل تطبيقها

استراتيجية فَكِّرْ، ناقِشْ، شَارِكْ ، استراتيجية فكر، ناقش، شارك من الإستراتيجيات التي نمت في ظل التعلم التعاوني النشط وتعتمد على التفكير، ويكون فيها مشاركة الطالبات بشكل فعال، وتطوير لمهارات التواصل،حيث يقوم المعلم بتقسيم الطالبات إلى مجموعات، ويسمح بوجود أي عدد في المجموعات دون حد أقصى، تقوم الإستراتيجية على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى مرحلة التحدث بشأن المحتوى والتفكير فيه، المرحلة الثانية هي مرحلة مناقشة الأفكار قبل أن يتم مشاركتها مع المجموعة، المرحلة الثالثة تقوم على مساعدة الطلاب في عملية معالجة البيانات وتطوير مهارات التواصل لديهم، تستخدم إستراتيجية فكر، ناقش، شارك للتغلب على قصر الفترة الزمنية المتاحة للطلاب للقيام بعملية التفكير، في الغالب عند تطبيق الطرق التقليدية يستحوذ عدد محدود من الطلاب على المشاركة بسبب تميزهم عن البقية ويلفتون الأنظار أما في نظرية فكر، ناقش، شارك فالفرص متساوية أمام الطلاب للمشاركة.

قد يهمك أيضاً: استراتيجية فكر-زاوج-شارك

استراتيجية فَكِّرْ، ناقِشْ، شَارِكْ

استراتيجية فكر، ناقش، شارك من استراتيجيات تدريس الصفوف المبكرة، وهي استراتيجية مناقشة تعاونية تتكون من ثلاث مراحل:

  • المرحلة الأولى يتحدث الطلاب بشأن المحتوى.
  • المرحلة الثانية يتناقش الطلاب في الأفكار قبل المشاركة مع المجموعة بالكامل.
  • المرحلة الثالثة يقدم هذا الأسلوب عناصر ووقت التفكير، والتفاعل بين الزملاء.

مميزات استراتيجية فكر، ناقش، شارك

  • يمكن تطبيقها بأي عدد من الطلاب أو الطالبات.
  • مساعدة الطلاب في معالجة المعلومات وتطوير مهارات التواصل والارتقاء بالتفكير.
  • سهولتها تمنح الطالب وقتاً للتفكير بمفرده تمنحه فرصة للتفكير بصوت عالي مع احد زملائه.

قد يعجبك أيضاً: استراتيجية البطاقات المروحية

  • تزيد من شعور المشاركة في عملية التعلم حيث تتضمن مشاركة أكبر عدد من الطلاب في الفصل.
  • تنمى لدى الطلاب القدرة على التحصيل الأكاديمي وتقبل الزملاء، وعدم نسيان المعلومة بسهولة أثناء مناقشة الطلاب.
  • تواجد أفكار جديدة تساعد على تصحيح التصورات الخاطئة في معرفة الطلاب السابقة.

 

ايجابيات استراتيجية فَكِّرْ، ناقِشْ، شَارِكْ

  • استراتيجية فكر، ناقش، شارك تتيح الفرصة للتلاميذ لكي يكونوا نشيطين فعالين في عملية تعلمهم،مما يساعدهم على بقاء اثر التعلم.
  • تساعد إستراتيجية فكر، ناقش، شارك في اختبار أفكار الطلاب قبل المغامرة بها إمام تلاميذ الفصل، بالإضافة إلى أنها تزيد من الوعي بالتحصيل وتنمي مستويات التفكير العليا.

تعرف أيضاً على: تعريف وخطوات تطبيق استراتيجية الكرسي

  • تزيد إستراتيجية فكر، ناقش، شارك من وقت التفكير حيث تساعد على إطلاق اكبر عدد من الأفكار والاستجابات المختلفة وتساعد التلاميذ على بناء معارفهم خلال مناقشاتهم الثنائية والجماعية.
  • تدفع الإستراتيجية الطلاب للتعلم وتنمي الثقة في نفس المتعلمين وتعطي الفرصة للجميع للمشاركة بدلا من عدد محدود من المتطوعين في المناقشات العادية.

خطوات تطبيق استراتيجية فَكِّرْ، ناقِشْ، شَارِكْ

يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجموعات تتألف كل مجموعة من طالبين بحيث يجلس كل اثنين من الفريق وجهاً لوجه أو متجاورين.

الخطوة الثانية تقوم على التفكير

  • حيث يطرح المعلم سؤالاً يرتبط بالدرس أو مشكلة ذات نهاية مفتوحة، ويطلب من الطلاب أن يقضوا وقتاً محدداً يفكر كل منهم بمفرده
  • يتراوح هذا الوقت بين دقيقة أو اثنتين ولا يسمح لهم بالتجول في الفصل أو الكلام أثناء التفكير.

الخطة الثالثة تقوم على المناقشة

  • حيث يطلب المعلم من الطلاب أن ينقسموا إلى أزواج يناقشون ما فكروا فيه لا تتجاوز المناقشة 3 دقائق.

اقرأ أيضاً: استراتيجية العصف الذهنى

الخطوة الرابعة تقوم على المشاركة

  • حيث يطلب المعلم من جميع أفراد المجموعة المشاركة وتدوين إجابة واحدة للمجموعة.
  • يختار المعلم احد الطلاب عشوائياً من المجموعة ليمثلها في الإجابة عن السؤال وبذلك يشعر كل طالب بأنه عرضة للسؤال من المعلم.

هذه الاستراتيجية تجعل الطلاب أكثر رغبة في المشاركة مع مجموعة أكبر، كما يمنحهم الوقت الكافي لتغيير الإجابة إذا دعت الحاجة.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X