استراتيجية داخل و خارج الدائرة

استراتيجية داخل و خارج الدائرة  هي واحدة من استراتيجيات التعليم التعاوني الذي يهدف إلي تفعيل دور الطالب في العملية التعليمية و يشمل جميع  الإجراءات و الممارسات  التدريسية 

استراتيجية داخل و خارج الدائرة

هي استراتيجية تعرف بأنها نشاط بسيط يتمكن الطالب من خلالها من إنشاء محادثة جماعية خلال مدة زمنية قصيرة تسمح لهم بمشاركة المعلومات  تبادل الأفكار لهدف محدد

تتناسب الاستراتيجية مع  المراحل التعليمية  الابتدائية و المتوسطة للطلاب ، و نوضح لحضراتكم المزيد عن الاستراتيجية و خطوات تطبيقها و مميزاتها

استراتيجية داخل و خارج الدائرة

قد يهمك التعرف علي :

استراتيجية التفكير الناقد خطوات تنفيذها وأهم إستراتيجيات التفكير الناقد المتعارفة

خطوات تطبيق الاستراتيجية

اولاً :  يقسم المعلم الطلاب إلي أربعة مجموعات ، تشكل كل مجموعتين من الطلاب دائرة داخلية و دائرة خارجية

ثانياً : يقف طلاب الدائرة الداخلية مقابلين مع طلاب الدائرة الخارجية و جهاً لوجه

ثالثاً : يقوم المعلم بتوزيع مجموعة بطاقات تحتوي علي أسئلة و إجاباتها في نفس الجهة من البطاقات علي طلاب الدائرة الداخلية

رابعاً : يقوم طلاب الدائرة الدخلية بطرح  الأسئلة علي طلاب الدائرة الخارجية ، كل طالب يطرح الأسئلة علي الطالب المقابل له  ، ثم تتحرك الدائرة الخارجية بنفس الطريقة ليسأل كل طالب مجدداً

خامساً :  يقدم المعلم مجموعة من البطاقات الجديدة ، و يطلب من طلاب المجموعتين الداخلية و الخارجية تبادل الأدوار

لا يعد استخدام البطاقات من شروط تطبيق الاستراتيجية حيث من الممكن أن يطلب المعلم من طلاب المجموعة الداخلية طرح أسئلة متعلقة بالدرس

استراتيجية داخل و خارج الدائرة

مميزات تطبيق الاستراتيجية 

  1. تسهل للطالب فهم و حفظ دروسه بشكل أسرع ، كما تساعد في بقاء المعلومات في ذهنه مدة أطول
  2. توفر فرص المشاركة لجميع الطلاب ، و تتيح فرص كثيرة لاندماج الطلاب أصحاب المستوي الدراسي المتدني مع الطلاب المتفوقين  مما يحفزهم علي تحسين تحصيلهم الدراسي و المعرفي
  3. تهدم حاجز الرهبة و الخوف لدي الطلاب أصحاب المستوي الدراسي الضعيف و الطلاب الخجولين و تجعلهم أكثر ثقة و تفاعلاً مع العملية التعليمية 
  4. تعزز قدرة الطالب علي التعبير عن رأيه بوضوح و تنمي  قدرته علي الحوار و  المناقشة و تقبل الرأي الآخر
  5. تنمي قدرة الطلاب علي التواصل و تدربهم علي العمل الجماعي  و التعاون و تبادل و مشاركة المعلومات 
  6. تنمي القدرات العقلية و المعرفية لدي الطلاب و تقوي الجوانب الشخصية لدي الطلاب و أيضاً تعمل علي تقوية ثقتهم بأنفسهم و بقدراتهم 

اقرأ أيضاً :

كيفية تطبيق استراتيجية العمل الجماعي وأهم مُميزات وعيوب وأهداف هذه الإستراتيجية التعليمية

تشمل الاستراتيجية الكثير من المهارات من أهمها :

  1. تبادل المعلومات 
  2. الاستماع و التنبؤ و الاستقراء و الاستنتاج 
  3. تلخيص أفكار الآخرين و الاستفادة منها 
  4. طرح الأسئلة 
  5. العمل بنطام و التحدث بهدوء و التحرك من أجل تحقيق الهدف 
استراتيجية داخل و خارج الدائرة

تعرف كذلك علي :

أهمية وفوائد استراتيجية التعلم باللعب وأنواع الألعاب التي يُمكن إستخدامها في هذه الإستراتيجية

أهمية تطبيق الاستراتيجية 

تعتبر الاستراتيجية من أساليب التنويع و التجديد في طرق التدريس التي تساهم في التخلص من الملل الذي يعاني منه الطلاب في الفصول العادية

تساعد في التخلص من الجمود الفكري لدي الطلاب

تضيف جو من المرح و الحركة مما يجعل التعليم ممتع بحد ذاته

تعلم الطلاب أكثر من المحتوي المعرفي ، فهي تعلمهم مهارات التفكير العليا فضلاً عن تعلمهم كيف يعملون مع آخرين يختلفون عنهم 

تكسب الطلاب مهارات و خبرات اجتماعية مثل تحمل المسئولية الفردية و الجماعية و ضبط النفس

لمعرفة المزيد عن الاستراتيجية و  استراتيجيات التعليم النشط اضغظ هذا الرابط

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X