استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات
استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات

استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات إنها استراتيجية تعليمية فعالة لتمثيل المعرفة من خلال الأشكال التخطيطية التي تربط المفاهيم ببعضها البعض باستخدام الخطوط أو الأسهم التي تكتب عليها الكلمات، وتسمى الكلمات المتصلة.

توفر خرائط المفاهيم عادةً معلومات جديدة، وتكتشف العلاقات بين المفاهيم، وتعمق الفهم، وتلخص المعلومات، وتقيّم الدرس.

أهداف استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات

استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات
استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات

تنظيم البيانات في دماغ الطالب. للبحث البسيط

تبسيط المعلومات بالصور والكلمات

ساعد في تذكر المعرفة خلال شكل معين

ربط المفاهيم الجديدة بالبنية المعرفية للمتعلم

يعزز العلاقات بين المفاهيم

تنمية مهارات الطلاب في تنظيم وتطبيق وتسلسل المفاهيم

طريقة تطبيق استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات

غالبًا ما يتم تصميم خريطة الفكرة على النحو التالي:

اختر موضوعًا واجعله أكثر تصوريا.

أدرج أو نظّم قائمة بالمفاهيم الأكثر عمومية والأكثر شمولًا.

تنظيم المفاهيم للتأكيد على العلاقة بينهما.

ربط المفاهيم بخطوط جانبية وشرح معيار الاتصال بينها بالكلمات التي تعبر عنها.

استخدم أكبر عدد ممكن من الألوان والصور

مفاهيم بطاقة الإستراتيجية

استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات
استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات

تُعرَّف خرائط المفاهيم على أنها: تمثيل مرئي مخطط يُظهر العلاقة بين المفاهيم باستخدام الخطوط والأسهم والكلمات المتصلة على مسار تدريجي من المفاهيم الشاملة إلى المفاهيم الأقل شمولية، مما يؤدي إلى أمثلة.

تعد خرائط المفاهيم إحدى استراتيجيات التعلم العصرية، وبالتالي كانت أول من استخدمها وطورها (نوفاك) في دراسة أجريت عام 1991.

ووجد في بحثه أن خرائط الأفكار تساعد الطالب على تنظيم شبكات الإدراك الخاصة بهم في نماذج متكاملة، مما يوفر سردًا تفصيليًا لما تم تعلمه.

يعتقد نوفاك أن العلاقات المفاهيمية الجديدة غالبًا ما تتطور في عملية رسم خرائط المفاهيم، حيث يلاحظ الطلاب والمعلمون الذين يرسمون خرائط المفاهيم غالبًا أنهم على دراية بعلاقات جديدة واكتشافها، متبوعة بمعاني جديدة.

أفضل بطاقة هي التي تحتوي على 8-10 مفاهيم، بما في ذلك خطوط التوصيل.

تتميز خرائط المفاهيم بما يلي: 
  1. السيرة الذاتية للطالب وقدراته وتدريبه وتعاونه وبالتالي الجوانب الإيجابية لشخصيته تنكشف لنا.
  2. هذا يقصر منحنى التعلم.
  3. الطلاب على دراية بالاقتصاد اللغوي.
  4. ظهور الفروق الفردية بين الطلاب.
  5. يساعد في التقييم الذاتي للمعلمين والطلاب وبالتالي المنهج.
  6. يتمتع الطلاب بفرصة استكشاف العلاقات وتوليفها واكتشافها والجمع بين الأفكار.
  7. يساعد الطلاب على تذكر معارفهم القبلية واستخدامها في مواضيع جديدة.
  8. تساعد المتعلمين على فهم دورهم كمتعلمين.
  9. أن يكون المعلمون على دراية بالتدريس الفعال والهادف.
  10. يشجع التعلم التعاوني.
  11. تساعد الطلاب على تذكر المادة التي درسوها.

معوقات استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات

استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات
استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات
  1. لا يمكن المعلم القيام بعملهم وفقًا لخرائط المفاهيم.
  2. قد تسبب الفوضى في الفصل.
  3. تجعل التداعيات المختلفة لبعض الموضوعات الخريطة معقدة ومترابطة، وهو أمر يصعب فهمه.

من المفهوم أن خريطة المفاهيم متوافقة مع السياق التالي:

  1. تحديد المفهوم العام الشامل أو الموضوع الذي يجب أن تُبنى عليه خريطة المفاهيم.
  2. تعريف المفاهيم الفرعية بترتيب تنازلي من الإجمالي إلى الأصغر.
  3. تعريف المفاهيم بأشكال هندسية مناسبة للتمييز (مثل المربعات – الدوائر).
  4. تحديد العلاقة بين المفاهيم باستخدام الخطوط الرأسية والأفقية وأسهم التوصيل.
  5. تحديد الكلمات أو الحروف الرابطة التي تعطي معنى للمفهوم.
الفرضية التي تستند إليها خرائط المفاهيم

عقل المتعلم هو بناء معرفي منظم يتكون من هياكل معرفية منظمة للمفاهيم والأفكار الرئيسية، مرتبة بترتيب هرمي.

 حيث تحتل الأفكار الرئيسية والمفاهيم العامة موضوعات على أعلى مستوى من الهرم ومناطقه العليا.، ونزولاً إلى قاعدة الهرم.

 تصنف المفاهيم من كبير إلى صغير وصغير، وكل مبنى يمثلها. وحدة للتطور المعرفي تركز على قدرات المتعلم وقدراته وخبراته ومفاهيمه.

وبالتالي يتفاعل الشخص ويتعلم وينتج في ضوء هذه القدرات.

وقدرة الطالب على تعلم مفاهيم جديدة تعاني بشكل كبير من المفاهيم التي تعلمها سابقًا والتي ترتبط بالمفهوم الجديد.

 ويجب أن تكون المعرفة الجديدة مرتبطة بالمفاهيم السابقة حتى تكون ذات مغزى.

 وهذا يتطلب أيضًا معرفة جديدة وقديمة لتكون كذلك. خالية من الأوهام التي، إن وجدت، ستعيق تكوين التعلم.

أهمية خرائط المفاهيم التربوية

تعد خرائط المفاهيم، وبالتالي ما شابهها، الرسوم البيانية والخرائط الذهنية من أكثر الأدوات فاعلية لتمثيل المعرفة وتجميعها.

حيث إنها أدوات مهمة لتشكيل التعلم، وعادة ما تكون مرئية، سواء بالنسبة للشخص نفسه أو للآخرين.

 إنها أدوات للتفكير النقدي والفني، وتساعد على تحقيق تعلم هادف، أي التعلم الحقيقي الذي نود أن نراه كنوع من التعلم في المدارس.

وأظهرت بعض الدراسات أن مثل هذه المخططات تغرس في الطالب نهجًا للتفكير المنظم يتناسب مع طبيعة العقل.

إنها تحاكي عمل العقل البشري. من ناحية أخرى، تتوافق خرائط المفاهيم مع نظرية التعلم البنائية حيث يقوم الطالب ببناء نسخته الخاصة من البيانات.

من الناحية النظرية، تعد الخريطة المفاهيمية تعبيرًا عن البنية المعرفية والمحتوى والتنظيم للفرد.

أي أنها تمثل أو تعبر عن الهيكل المعرفي للفرد من حيث مكوناته وما هو بين هذه المكونات من علاقة.

وقد أظهرت العديد من دراسات الذاكرة أن تطور الصور الذهنية للمعلومات اللفظية يؤدي إلى زيادة مستوى الحفظ ز

وخاصة وأن 40٪ من الأشخاص يصنفون على أنهم متعلمون بصريون. وبالتالي، يتعلم الناس بشكل أفضل عندما تزودهم بالمعلومات والأفكار بصريًا.

استخدام خرائط المفاهيم

أولاً: للطالب

1- طريقة لتلخيص محتوى المعرفة وكتابة الملاحظات والتفاصيل في محاضرة

2- تقليص الكميات الكبيرة من البيانات واختزالها لمساحة محدودة يتم تتبعها بصرياً وعقلياً.

3- يساعده على مراجعة المادة التدريبية بشكل هادف، مما يساعده على إجراء الاختبارات بشكل يساعده على النجاح فيها.

4- العمل على ربط المفاهيم الجديدة بالقديمة والتمييز بين المفاهيم المتشابهة وفهم أوجه الشبه والاختلاف بينهما.

5- المساعدة في تطوير التحصيل الدراسي للطلاب.

6- تساعد الطالب على معرفة العلاقة بين المفاهيم.

7- تساعد الطالب على التنظيم وتصنيف المفاهيم.

8- تزيد من ثبات فترة التعلم من خلال الصورة المرئية المعروضة في محتوى الكتاب المدرسي مما يساعد المتعلم.

9- التكامل الحسي، الذي يتيح النمو من خلال التقاطعات الترابطية ضمن الامتدادات العصبية في عباءة الدماغ، مما يضمن استقرار محتوى الكتاب المدرسي، ومبني عليه، ومستخرج منه.

10 هو تمرين في التفكير التأملي لأن عملية رسم المفاهيم تتضمن تطوير المفاهيم والمشاركة والاندماج مع بعضها البعض.

 وغالبًا ما يُنظر إلى هذا على أنه رياضة ذهنية تشحذ عقول المتعلمين.

  1. يمكن أن تكون استراتيجية خرائط المفاهيم في الرياضيات استراتيجية مفيدة التفكير المعرفي.
الثاني: للمعلم

1- غالبًا ما يستخدم كطريقة تمهيدية منظمة، يبدأ خلالها المعلم درسه لربط المعرفة الجديدة بالمعرفة المخزنة في ذهن الطالب.

2- سوف يميلون إلى توضيح العلاقة الهرمية بين المفاهيم المدرجة في نفس الموضوع أو وحدة الدراسة أو المقرر.

 حيث إنها تمثل تمثيلات موجزة للهياكل المفاهيمية التي يتعلمها الطلاب مما يزيد من احتمالية مساهمتها في تعزيز التعلم المستهدف لهذه الهياكل.

3- تعزز التعلم الهادف من خلال ربط المعرفة الجديدة بالمعرفة القديمة.

4- صورة للبنية المفاهيمية لموضوع معين، وبالتالي العلاقات الموجودة بين مكوناته، بما يساعد المتعلم على تكوين علاقة واعية بينها.

5- تعمل كجسر بين الفجوات المفاهيمية الموجودة في تراكم معرفة الطالب، ويضيف مفاهيم جديدة إلى ذهن الطالب لم يكن يتخيلها من قبل.

6- تشجع كلاً من المعلم والطالب على دراسة المادة التعليمية بالتفصيل والدقة، مما يعطي صورة واضحة عن التركيب العقلي للعالم في إطار المادة المعنية.

  1. تحقيق معنى مشترك بين المعلم وبالتالي بين الطالب، حيث إنهما يكشفان للجميع ما هو عكس ذلك، ثم يتقدمان بوعي وتعمد.

8- يفيد هذا في بناء المناهج بالتسلسل الصحيح، حيث يتم عرض حجم وتسلسل المفاهيم المتعلمة بشكل منهجي. يمكن أن يوفر أيضًا توسعًا أفقيًا للتكامل مع حقول البيانات الأخرى.

ثالثًا: التقويم

1- غالبًا ما تُستخدم خرائط المفاهيم كأداة تشخيصية لتقييم معرفة الطلاب بموضوع ما، بدلاً من الاختبارات الكتابية التقليدية.

2- تقييم تحصيل الطالب من خلال مسار محتمل يوضح المكان الذي وصل إليه الطالب فعليًا، موضحًا عدد المفاهيم التي يمتلكها الشخص.

 وبالتالي العلاقة بينهما، وهل هذه العلاقة صحيحة أم خاطئة، مما يدل على الموقف.

3-أدوات فعالة ومؤثرة بشكل بارز في بيان المفاهيم الخاطئة، إما من خلال معرفة معاني المفاهيم.

وبالتالي توضيح الإعلام بالخطأ، أو من خلال تحديد المفاهيم المفقودة التي تسببت في سوء الفهم.

 أو من خلال تحديد المفاهيم الخاطئة التي تسببت في سوء الفهم.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X