استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات
استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات

استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات ،واحدة من استراتيجيات التعلم القائمة على الأسلوب العلمي في التفكير والتحفيز، وإثارة التفكير تجاه حل المشكلة التعلمية والبحث ،والاستكشاف للحقائق تبعا لطريقة وأسلوب استراتيجية حل المشكلات ،أو التعلم القائم على المشكلات النابعة من الأسلوب العلمي للتفكير .

مفهوم استراتيجية حل المشكلات أو التعليم القائم على المشكلات

هي عبارة عن استراتيجية تدريسية من استراتيجيات التعلم النشط ،والتي تقوم على محورة العملية التعليمية حول المتعلم  ،والأساس التي تعتمد عليه هو التعلم القائم على حل المشكلات، والعمل على تحويل المحتوى التعليمي والدراسي إلى مشكلة تستدعي أن يقوم المتعلم على اكتشافها بالدرجة الأولى، ومن ثم يوم على الفهم والتحليل في سبيل وضع الحل المناسب لها .

علما أن التعلم القائم على المشكلات قائم، وفق ما قدمه عالم النفس والتربوي الأمريكي جون ديوي في كتابه الشهير الديمقراطية والتربية ،والذي صدر في عام 1916 ميلادية، وكان الكتاب يحمل التصور الكامل للتربية المتضمنة للتركيز على حل المشكلات، وأن المدارس لابد وأن تكون انعكاسا لما يحتاجه المجتمع، وأن تتحول الغرف الصفية في بيئات التعلم إلى المختبرات المتخصصة في حل المشكلات الحياتية والواقعية.

مفهوم استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات
مفهوم استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات

اقرأ أيضا

شرح استراتيجية التعلم بالاكتشاف

استراتيجية حل المشكلات  وفق النظرية البنائية

من خلال استناد الاستراتيجية على التعليم ،القائم على حل المشكلات الذي يستمد تطبيقه من المدرسة البنائية والنظرية البنائية في التعلم، وهذا لأن المتعلم يقوم على تحليل المعطيات الجيدة له ،وفق المعارف السابقة ويقوم ببناء المعارف الجديدة له على القديمة، وكذلك التعلم الاجتماعي هو يقوم على تحليل وحل المشكلة من خلال حدوث التعلم نفسه في مجموعات تعليمية عبر البداية في فرض الفرضيات التعليمية من خلال النشاط المتكامل ،والعمليات البنائية تتأثر بالبيئة التعليمية والاجتماعية والسياقات التي يتم فيها.

وتؤكد النظرية البنائية أن المعلم يقتصر دوره على تسهيل التعلم ،عبر توجيه الطلاب ،وتقديم الدعم واجراء المراقبة لهم في عملية التعلم، ويقوم أيضا ببناء الثقة لدى جموع المتعلمين في طرح الفكر الخاص بهم دون خجل، والمشاركة الفعالة في تطبيق الاستراتيجية اجراء التقسيمات في التطبيق ،والعمل على بلورة المشكلة وتوضيحها في شكل أسئلة مفتوحة بحاجة للإجابات عليها.

استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات وفق النظرية البنائية
استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات وفق النظرية البنائية

اقرأ أيضا

كيفية استخدام استراتيجية مثلث الاستماع

إيجابيات استراتيجية حل المشكلات

– تقوم على تحويل العملية التعليمية إلى شكل من أشكال المتعة والمرح والتشويق في التعلم، والتخلص من الملل والرتابة.

– بناء بيئة تعليمية تحفز المتعلمين على التفكير والتعلم .

– تعزيز المهارات الاجتماعية

– تحفيز الجانب المهاري والابداعي والابتكاري لدى المتعلمين

– دعم الثقة بالنفس بين جموع المتعلمين

– اتاحة الامكانيات لبناء قدرة المتعلم على اتخاذ القرارات الناجحة.

– الربك بين التعلم والبيئة المحيطة بالمتعلم.

– التشجيع على التعاون بين المتعلمين

إيجابيات استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات
إيجابيات استراتيجية حل المشكلات أو التعلم القائم على المشكلات

اقرأ أيضا

كيفية استخدام استراتيجية الرؤوس المرقمة

سلبيات استراتيجية حل المشكلات

– ربما يكون لها صعوبة في التطبيق حالة وجود مجموعة كبيرة من المتعلمين .

– تتطلب الكثير من المجهود والوقت في التطبيق.

– ينتج عنها الإحباط في حالة شعور الطالب بالعجز عن إيجاد حلول للمشكلة .

متطلبات استراتيجية حل المشكلات

– يقوم التعليم في الاستراتيجية على التقسيم التعاوني للطلابي بين أربعة إلى خمسة من المتعلمين .

– طرح مجموعة من الاقتراحات كحلول للمشكلة ،على أن تكون متعددة وكثيرة .

– تأمين بيئة تعليمية ناجحة لإجراء المناقشات المطلوبة، وتحليلها وتقديمها كحلول للمشكلة .

– دمج المعلم للمشاكل الموجودة في المجتمع المحيط بالمتعلم داخل التعلم .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X