استراتيجية جدول المعرفة أهميتها وكيفية تطبيقها

استراتيجية جدول المعرفة من استراتيجيات التعلم النشط ، بالرغم من أنها كانت تستخدم منذ فترات طويلة من الزمن، ويمكن استخدام هذه الاستراتيجية عند بداية حصة الدرس في مرحلة التهيئة الدرس، أو خلال الدرس، وتنتهي مع نهاية الدرس، ويتم استخدامها بهدف معرفة ما هي خلفية الطلاب عن الدرس الذي يتعلمونه، وما الذي يريدون تعلمه، وفي النهاية يسأل المعلم عن ما تعلمه الطلاب بالفعل . 

استراتيجية جدول المعرفة 

استراتيجية جدول المعرفة

تستخدم استراتيجية جدول المعرفة في اكتشاف خبرات الطلاب، وتشخيص معلوماتهم السابقة، والتعرف على المفاهيم الصحيحة والمفاهيم الخاطئة لديهم،  وبذلك يقوم المعلم بتحديد خطة للدرس للربط بين الخبرات السابقة للطلاب وموضوع الدرس . يمكن تنفيذ هذه الاستراتيجية بطريقة فردية، او جماعية . 

تعرف على
استراتيجية العصف الذهني في الرياضيات

 خطوات استراتيجية جدول المعرفة

خطوات استراتيجية جدول المعرفة

يتم تقسيم الصفحة إلى ثلاثة اعمدة في العمود الأول يكتب ماذا تعرف، وأسفله يتم كتابة الخبرات السابقة لدى الطلاب حول معلومات أو درس معين، فمثلا يقوم المعلم بطرح سؤال محدد على الطلاب، ويكون السؤال متعلق بموضوع الدرس، بعد ذلك يسمح للطلاب بالمناقشة بين بعضهم حتى يكتشفوا كل ما لديهم من خبرات حول الموضوع، ثم يكتبون المعلومات التي يعرفونها في ذلك العمود، وإذا قاموا بكتابة معلومات خاطئة يقوم المعلم بتسجيلها حتى يصححها لهم .

في العمود الثاني يتم كتابة ماذا تريد أن تعرف؟ ، وفي الأسفل يقوم الطلاب بكتابة المعلومات التي يريدون أن يعرفونها، ولكن يجب على المعلم أن يعرف أنه كلما كان العنوان جذاب ومثير للطالب، كلما كان الطالب قادرا على كتابة أسئلة هامة في العمود الثاني، قبل البدء في الأنشطة الاستقصائية بعد ذلك 

 في العمود الأخير يتم كتابة ماذا تعلمت؟ وبعد انتهاء الدرس وعمل الأنشطة يقوم الطالب بكتابة أهم النقاط الجديدة التي تعلمها حول الدرس . 

قد يهمك
استراتيجية داخل وخارج الدائرة

مميزات استراتيجيات التعلم النشط

مميزات استراتيجيات التعلم النشط
  • تزيد من تفاعل الطلاب واندماجهم خلال حصة الدرس ويجعلها ممتعة بالنسبة لهم 
  •  يشجع الطلاب على زيادة الإنتاج وتنوعه.
  •  تنمية قدرة الطلاب على التعبير عن آرائهم، زيادة ثقتهم بأنفسهم .
  • زيادة الرغبة في التعلم وإتقانه لدى الطلاب .
  • زيادة القدرة عل. التفكير المنطقي والبحث العلمي .
  • حث الطفل على اتباع قواعد العمل الجماعي ..
  • تنمية القيم والاتجاهات الإيجابية لدى الطلاب
  •  مساعدة الطلاب على التفاعل الإيجابي فيما بينهم .
  •  تكون علاقة ترابط ومحبة بين المعلم والطالب . 
  • زيادة الشعور بالمسؤولية والمبادئ الإيجابية عند الطلاب .
  • تقوية روح التنافس الإيجابي بين الطلاب.

 الفرق بين التعلم النشط والتعليم التقليدي

دور المعلم في التعلم التقليدي يكون مجرد ملقن للتلاميذ ومابل المعلومات، أما في التعلم النشط فيكون موجه ومحفز لهم، وميدر للخبرات العلمية . 

دور المتعلم في التعليم التقليدي سلبي جدا، حيث يكون مجرد متلق للمعلومات، أما في التعلم النشط فإنه يكون له دور إيجابي ويشارك في العملية التعليمية. 

 في التعليم التقليدي يكون المعلم هو المتحكم في إدارة الصف وضبطه،أما في التعلم النشط فإن الطلاب  لهم دور في تحديد قواعد إدارة الصف وضبطه . 

الأهداف في التعلم التقليدي تكون غير معروفة لدى التلاميذ، أما في التعلم النشط فتكون معلنة للتلاميذ ولهم دور في تحقيقها . 

مصادر التعلم في التعليم التقليدي هي المعلم وكتاب المدرسة، أما في التعلم النشط فإنها تكون مصادر متنوعة ومتعددة مثل المكتبات والبيئة والانترنت . 

التواصل في التعليم التقليدي خطي أو لفظي فقط ، أما في التعلم النشط فيكون تفاعلي . 

نتائج التعلم التقليدي تكون تذكر المعلومات وحفظها، أما في التعلم النشط فتكون تدريب الطالب على التفكير العلمي والبحث وحل المشكلات .

الوسائل التعليمية المستخدمة في التعليم التقليدي تكون في الغالب وسائل مطبوعة، أما في التعلم النشط يسمح للطالب باختيار وسيلة حسب امكاناته وأهداف الدرس .

التقويم النهائي للدرس في التعليم التقليدي يكون بحكم من المعلم بالنجاح أو الفشل، أما في التعليم النشط يكون التقييم ذاتي للمعلم، حيث يكون قادرا على اكتشاف نقاط القوة ونقاط الضعف لدى الطلاب . 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X