استراتيجية تغيير الماضي

استراتيجية تغيير الماضي ، لا يوجد شخص بلا ماضي، الجميع يحمل معه الكثير من الذكريات المؤلمة التي يرغب في تخطيها حتى نخرج من محاصرة الماضي التي تعرقل المستقبل، البعض يبقى أسير للحظات المؤلمة لذلك يتذكرها بين الحين والآخر وهناك آخرون يجاهدون للعديد من السنوات بهدف القضاء على ذكريات الماضي للأبد، وأصبح العيش حياة سعيدة وآمنة صعب إلا في حال التخلص من الماضي والقضاء عليه، في حال كان الشخص أسير اللحظات المؤلمة ، وهناك إحدى الإستراتيجيات التي ناقشها العديد من المعالجين النفسيين وخبراء التنمية البشرية، وعرضها خبير التنمية البشرية الدكتور إبراهيم الفقي في كتابه استراتيجيات التفكير، وهي إستراتيجية تغيير الماضي التي تعتمد على رغبة الفرد فقط في التخلص من الماضي.

قد يعجبك ايضاً: استراتيجية التفكير الناقد

استراتيجية تغيير الماضي

استراتيجية تغيير الماضي

  • يعرف عن استراتيجية تغيير الماضي بأنها أحد الركائز الرئيسية في استراتيجيات التفكير وذلك ما أكده الدكتور إبراهيم الفقي في كتابه الذي يحمل نفس اسم إستراتيجيات الفكر.
  • يتم في البداية تحويل الفكر الخاص بالفرد من تفكير سلبي إلى تفكير إيجابي.
  • ناقش الفقي في كتابه هذه الظاهرة، وأكد أنه لا أحد يستطيع تغيير الماضي، ولكننا نستطيع تغيير وجهة نظرنا.
  • أكد الفقي أننا نستطيع تغيير اعتقادنا، والنظر مرة أخرى في تجاربنا المؤلمة لنتعلم منها.
  • الهدف من الإستراتيجية اكتساب المهارات التي تضمن لنا مواجهة أفضل مع مواقف مستقبلية شبيهة.

تطبيق إستراتيجية تغيير الماضي

لا يحتاج تطبيق إستراتيجية تغيير الماضي إلا لخطوات بسيطة وسهلة، يمكن سردها في عدة خطوات وهي:

  • تذكر تجربة سيئة حدثت في الماضي، والتفكر في الوقت الخاص بها، وكيف كانت أحاسيسك وسلوكياتك وكيف كان رد فعلك.
  • فكر فيما تعلمته من تلك التجربة السيئة، وما هي الدروس المستفادة منها والمهارات التي اكتسبتها.
  • تخيل نفسك وقد عدت مرة أخرى لنفس التجربة السيئة، ولكن وأنت تمتلك المهارات المناسبة لمواجهة هذه التجربة السيئة.

اقرأ ايضاً: استراتيجية العمل الجماعي كيفية تنفيذها وأهم عيوبها ومميزاتها

  • ستشعر أنك أفضل لأنك أحسنت التصرف واستخدمت المهارات والخبرات التي تعلمتها من الماضي.
  • إذا تخيلت نفس الموقف في المستقبل، وتواجه تحدي التصرف معه ستجد أن عقلك أصبح ماهرا وسيجتازه بسهولة.
  • يجب تكرار ممارسة إستراتيجية تغيير الماضي، لكي يستطيع الإنسان جعل الماضي المؤلم كنزا من التجارب والخبرات والمهارات.
  • قال الدكتور إبراهيم الفقي، ليس الماضي إلا كنزا من المهارات والخبرات والتجارب، بدونها يتخبط الإنسان في الظلام.
استراتيجية تغيير الماضي

استراتيجية تغيير الماضي ومساعدة الذات

يوجد العديد من الطرق التي تساعد على تطبيق إستراتيجية تغيير الماضي ومساعدة الذات وتتمثل في الآتي:

  • التسامح.
  • تبديل ذكريات الأماكن.
  • البحث عن الجانب الجميل.
  • مشاركة الآخرين آلامهم والتفكير فيهم.

التسامح

  • يجب أن ينقي الفرد روحه من الأسى، وينمي قدرته على التسامح والتصالح، ويتسامح مع ما ألم به من أذى وضرر.
  • إبعاد الألم عن التفكير وعدم الاكتراث به، والتدرب على نسيان أولئك الأشخاص الذين أساءوا، وعدم التفكر في الانتقام مهما حدث.
  • التفكير في الانتقام يعرف بأنه فعل عنيف يساعد على امتداد سلسلة الشر والأذى لتسير في دائرة مفرغة لا أمل من الخروج منها.

تعرف ايضاً: استراتيجية المشروعات  شروطها وأهميتها وخطوات تطبيقها 

استراتيجية تغيير الماضي

تبديل ذكريات الأماكن

  • يوجد في حياة كل شخص أماكن تحمل ذكريات سيئة له، وكلما مرر بها يتأثر نفسياً، ويجول بخاطره تلك اللحظات السيئة التي شهدتها تلك الأماكن.
  •  يمكن التغلب على هذا الأمر عن طريق عمل حيلة بسيطة ينصح بها علماء النفس، وهي تبديل أماكن الذكريات، بحيث يذهب الشخص للمكان الذي يحمل له ذكرى سيئة، ولكن يصطحب معه الأشخاص الذين يحبهم ليساعدوه على تخطي شعوره بالألم في هذا المكان.
  • يمكن أيضا صنع حدثاً هاماً وسعيداً، ويجعله يتذكر الشيء الجيد الذي حدث في هذا المكان، ويحاول الإنسان بقدر الإمكان صنع ذكريات جميلة لتطرد الذكريات السيئة ويبقى المكان ليشهد عليها.

 

 

 

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X