استراتيجية تطوير المنتج

استراتيجية تطوير المنتج ، أهمية إدارة المنتج تظهر في اعتبار أن نجاح المنتج في السوق يعطي مؤشر دقيق لنجاح الإستراتيجية في التسويقية في قدرتها للوصول إلى المشترين، وتحقيق التفوق على المنافسين وازدادت أهمية إستراتيجية المنتج لأثرها الواضح على الإستراتيجيات الأخرى للمزيج التسويقي، ذلك على اعتبار أن جوهر العملية التسويقية ينصب نحو إيصال سلعة، أو خدمة أو فكرة من المنتجين والمستهلكين ولولا وجود السلعة، الخدمة، الفكرة لما أصبحت هناك حاجة لعملية التبادل التسويقي ووجود عالقة بين طرفي العملية التسويقية، وتعد استراتيجية تطوير المنتج خطة تم وضعها مسبقا من جانب عدة أشخاص لتصبح خارطة طريق للمنتج نتيجة الرؤية الشاملة للشركة التي تقوم بإنتاج المنتج وللأسواق التي يتم طرحها فيها.

قد يهمك ايضاً: استراتيجية بائع الكلمات

استراتيجية تطوير المنتج

  • استراتيجية تطوير المنتج هي خطة تم وضعها مسبقاً من جانب عدة أشخاص لتصبح خارطة طريق للمنتج نتيجة للرؤية الشاملة للشركة التي تقوم بإنتاج المنتج وللأسواق التي يتم طرحها فيها.
  • أن تكون الشركة واضحة في السوق المستهدفة للمنتج من أجل تخطيط الأنشطة اللازمة للوصول إلى الجهة المستهدفة وتحقيق الأهداف.

تعرف ايضاً على: استراتيجية المثل الأعلى

  • يجب أن تقرر الشركة الهدف التسويقي الذي يساعد على تحديد استراتيجية تطوير المنتج، وبناء إستراتيجية الاتصال بالمنتج.
  • تستخدم الشركات استراتيجية المنتج في التخطيط الإستراتيجي والتسويق لتحديد اتجاه أنشطة الشركة.
  • تتكون استراتيجية تطوير المنتج من مجموعة متنوعة من العمليات المتسلسلة بهدف تحقيق الرؤية الفعلية.
  • تأخذ الشركة في الاعتبار عدة عوامل بدءاً من وضع السوق والمنافسين وسوق المستهلك.

خطوات استراتيجية تطوير المنتج

  • تتعدد الخطوات أو تتقلص تبعاً لحدود التداخل أو الانفصال الواضح بينهم
  • يتم دراسة عدد العلاقة بين عدد الأفكار والفترة الزمنية التي تغطيها هذه المراحل لتقديم المنتج المطور للسوق.
  • الفترة الزمنية أحيانا تزيد أو تقصر تبعا لخصوصية المنتج الذي يتم تقديمه ودرجة التعقيد فيه.

خطوات تطوير منتج جديد

  • الاتجار.
  • توليد الأفكار.
  • غربلة الأفكار.
  • تطوير المنتج.
  • اختبار المنتج.
  • تحليل الأعمال.

دورة حياة المنتج

  • ظهر مفهوم  دورة حياة المنتج في نهاية الخمسينات، ومنذ ذلك الحين اهتمت به جميع إدارات المنظمات سواء كانت صغيرة أم كبيرة تنتج سلعا إنتاجية أو استهلاكية.
  • تحليل دورة حياة المنتج أصبح توقع مستقبلي لحالة المنافسة التي ستشهدها الأسواق والمنتجات التي تتعامل بها عند دخولها السوق.
  • الجانب الآخر يتم فيه جدولة لعمليات الإنتاج والتعامل مع المجهزين،  وجدولة لعمليات الإنتاج والتعامل مع المجهزين من جانب آخر.
  • سيكون هذا له انعكاس على مجمل استراتيجيات المنظمات في تعاملها باتجاه البقاء والاستمرار لتحقيق الأهداف المرسومة له.

اقرأ ايضاً: استراتيجية المناقشة

مراحل دورة حياة المنتج

  • مرحلة النمو.
  • مرحلة النضج.
  • مرحلة التقديم.
  • مرحلة الانحدار.

أهمية استراتيجية تطوير المنتج

  • تنوع المنتج تتطلب بناء عمليات مرنة تمكنها من تقديم تشكيلة واسعة من العروض للمنتجات بدون مساومة على التكلفة والجودة أو السرعة أو تعريضها للخطر.
  • التنافس بواسطة التصميم، للوصول إلى الهدف من خلال جذب العميل بتصميم جديد و أكثر جاذبية وآمن ويسهل استعماله وصيانته بالإضافة إلى خصائص أخرى تميزه عن منتجات المنافسين.

مراحل تصميم وتطوير المنتج

المرحلة الأولى التقييم والإعداد.

المرحلة الثانية تصميم النموذج وتطويره وتنقسم المرحلة الثانية إلى:

  • مرحلة إنتاج الأفكار.
  • مرحلة الغربلة والاختيار. 
  • مرحلة التصميم الأولى.

المرحلة الثالثة الاختبار التجريبي وتنقسم المرحلة الثالثة إلى:

  • الغاية والتصميم.
  • التعميم والتقييم.

المرحلة الرابعة إطلاق المنتج وتنقسم المرحلة الرابعة إلى:

  • مرحلة تصميم العملية.
  • مرحلة طرح المنتج للسوق.

خيارات التوسع والنمو في استراتيجية تطوير المنتج

  • استراتيجية التنوع وهي عرض منتجات جديدة في أسواق جديدة.
  • استراتيجية تطوير المنتج وهي عرض منتجات جديدة في أسواق حالية.
  • استراتيجية تطوير السوق وهي منتجات حالية في أسواق جديدة.
  • استراتيجية التغلغل في الأسواق وهي منتجات حالية في أسواق حالية.

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X